منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




انخفاض أسعار الأسمدة فى السوق الحر وراء توافر مخزون بالزراعة


بلغ إجمالى كميات الأسمدة المدعمة التى وفرتها وزارة الزراعة بالجمعيات الزراعية التابعة لها بالمحافظات، نحو 899 ألف طن، بنسبة 40% من احتياجات الموسم الصيفى الحالى البالغة نحو 2.2 مليون طن.
قال عيد حواش، المتحدث الرسمى، باسم وزارة الزراعة، إن إجمالى الكميات التى تم توفيرها من مصانع الإنتاج من حصص الموسم بلغت نحو 599 ألفاً، بينما يوجد نحو 311 ألف طن من حصص الموسم الشتوى الماضى.
ويبلغ إجمالى الحصص المقرر توريدها من الأسمدة من المصانع المتعاقد معها من قبل الزراعة، نحو 28 ألف طن، لكل من مصانع «الإسكندرية، وحلوان، وموبكو»، و56 ألف طن من «المصرية للأسمدة»، فضلاً عن 131 ألف طن من أبوقير للأسمدة، و46 ألف طن من الدلتا للأسمدة.
أوضح حواش، أن الخطة التى أعدتها الوزارة لحماية الأسمدة المدعمة من التهريب للسوق السوداء، ومنع الاختناقات، وإعداد سيناريوهات للتعامل مع المخالفات التى يتم رصدها.
أضاف أنه تم تشكيل لجان فنية لمنع تسرب الأسمدة المدعمة للأسواق، وضمان التزام المصانع بالحصص المقررة لصالح التعاونيات الزراعية والجمعيات التابعة لها فى المحافظات والقرى المختلفة.
وقال مجدى الشراكى، رئيس جمعية الإصلاح الزراعى، التابع للاتحاد التعاونى المركزى الزراعى، إن وفرة الأسمدة جاءت نتيجة تراجع اسعارها فى السوق الحرة، مشيراً ان الفلاحين فضلت شراء الأسمدة من أقرب فروع البيع لهم، وعدم التوجه لصرفها من الجمعيات.
أوضح الشراكى، أن أسعار الأسمدة الأزوتية فى السوق الحرة تبلغ نحو 2150 جنيهاً للطن، مقابل ألفى جنيه للمدعمة بالجمعيات، وان الفارق لا يتخطى 5 جنيهات فى الشيكارة الواحدة، ما يجعلهم يفضلون محال البيع القريبة لعدم تحمل تكلفة النقل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/06/26/860576