600 مليون دولار حصيلة شهادة “بلادي” الدولارية بالبنوك العامة منذ مارس


بلغ إجمالى الحصيلة التى جذبتها البنوك العامة من شهادة «بلادي» الدولارية 600 مليون دولار منذ إصدارها مارس الماضى.
وقالت مصادر بالبنوك العامة لـ«البورصة»، إن الأيام الأخيرة شهدت إقبالاً ملحوظاً على الشهادات الدولارية بالدول العربية، لجاذبية أسعار العائد، مقارنة بالمنتجات الأخرى.
وأضافوا أن إجمالى الحصيلة التى جذبتها البنوك الثلاثة الأهلى ومصر والقاهرة بلغ 600 مليون دولار منذ إصدارها مارس الماضى.
وقال مسئول بـ«الأهلى»، إن حصة البنك الأهلى من الحصيلة قاربت 400 مليون دولار، فى حين جذب بنكا مصر والقاهرة الجزء المتبقى من الاكتتابات.
وتعلق البنوك آمالاً على عودة المصريين من الخارج فى فترة الإجازات والأعياد لزيادة حصيلة الشهادات الدولارية، ودعم موارد النقد الأجنبى بحسب المصادر.
وبدأت البنوك تلقى مدخرات المصريين بالخارج من خلال شهادة «بلادى» الدولارية بدءاً من مارس الماضي، وهى مقسمة إلى ثلاث فئات، الأولى مدتها سنة وبعائد 3.5%، والثانية مدتها 3 سنوات بعائد 4.5%، والثالثة مدتها 5 سنوات وبعائد 5.5%، ويتم صرف العائد كل 6 أشهر وبالدولار.
وأعلنت وزيرة الهجرة، الدكتورة نبيلة مكرم، عن الترويج لشهادة «بلادى» بالتعاون مع بنوك الأهلى ومصر والقاهرة بإثيوبيا خلال الفترة الراهنة للمصريين هناك فى محاولة لجذب مدخرات الدولار من الخارج وتقليص موارد السوق غير الرسمية للصرف.
وتوقعت مؤسسة التصنيف الائتمانى العالمية «موديز» أن تصل حصيلة بيع الشهادات إلى حوالى مليارى دولار، تكفى حصيلتها لتأمين واردات البلاد لفترة أقل من الشهر، لكنها لن تكون كافية لتلبية طلب الشركات على الدولار، معتبرة أنها غير كافية للحد من الضغط على السيولة الأجنبية فى السوق.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/06/27/860974