منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




السيسي يبحث مع رئيس الوزراء ووزير الصناعة ترشيد الواردات وزيادة الصادرات


اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، و  المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة.
وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن وزير التجارة والصناعة عرض خلال الاجتماع نتائج جهود الوزارة في ملف التجارة الخارجية والتنمية الصناعية، ولاسيما فيما يتعلق بترشيد الواردات وزيادة الصادرات كهدف قومي تسعى الدولة إلى تحقيقه.

وذكر المهندس طارق قابيل أن تلك الجهود أسفرت عن النجاح في ترشيد الواردات بقيمة 4.52 مليار دولار خلال الفترة من يناير إلى أبريل 2016، وزيادة الصادرات بقيمة 260 مليون دولار خلال الفترة من يناير إلى مايو 2016، موضحاً أن الصادرات المصرية حققت زيادة متوالية خلال الشهور الأربعة الماضية بعد أن شهدت انخفاضاً على مدار 15 شهراً.

وفي سياق متصل، نوَّه وزير التجارة والصناعة إلى حملة دعم شراء المنتج المصري التي تهدف إلى تشجيع المواطنين على شراء المنتجات المصرية دعماً للصناعة المصرية والاقتصاد الوطني.
وأضاف المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس أكد على أهمية مواصلة إجراءات ترشيد الواردات وزيادة الصادرات، وذلك من خلال تشجيع المنتجات المحلية والصناعة المصرية، بما يساهم في توفير مزيد من فرص العمل والارتقاء بجودة الصناعة المصرية. وأكد الرئيس أهمية مواصلة حملات دعم وتشجيع المنتجات المصرية بما يساهم في تحقيق الأهداف المرجوة.
وذكر السفير علاء يوسف أن وزير التجارة والصناعة عرض خلال الاجتماع كذلك لجهود إنشاء مدينة دمياط للأثاث والعمل على الانتهاء من تصميماتها، حيث تم تأسيس شركة دمياط للإدارة وتسويق الأثاث والتي ستُعنى بإدارة مدينة دمياط للأثاث. كما تم إنشاء مركز تكنولوجيا الأثاث بدمياط والذي سيقوم بإعداد الدراسات التسويقية لمصنعي الأثاث، واختبار الأثاث قبل تصديره، فضلاً عن المساهمة في فتح أسواق جديدة للأثاث المصري في مختلف دول العالم، وسيتضمن المركز مؤسسة تعليمية وأكاديمية للتصميم والابتكار.
وعرض الوزير كذلك لجهود إنشاء مدينة الجلود بالروبيكي، والتي سيتم الانتهاء من إنشاء المرحلة الأولى منها خلال شهر يوليو المقبل، منوهاً إلى أن هذه المدينة ستكون لها آثار إيجابية على الأصعدة البيئية والاجتماعية والاقتصادية، حيث سيتم نقل المدابغ إليها من منطقة سور مجرى العيون، ومن ثم ستساهم في تخفيف حدة التلوث وإيجاد حل نهائي لمشكلة صرف مياه المدابغ، فضلاً عن أنها سترتقي بجودة المصنوعات الجلدية المصرية بما سيساهم في دعم الاقتصاد الوطني. ولفت السيد الوزير إلى أن الوزارة قامت بتقديم طلب شراء معدات المدابغ النموذجية.
وأوضح المتحدث الرسمي أنه تم خلال الاجتماع مراجعة استراتيجية تنمية وتطوير صناعة السيارات وكذا الصناعات المغذية لها، واستعراض المزايا التي ستعود على الصناعة المحلية من التوسع في تصنيع مكونات السيارات. وقد وجّه الرئيس باستكمال الدراسات الخاصة بهذا الشأن.
ومن جانب آخر عرض السيد وزير التجارة والصناعة المخطط الزمني لتوفير الأراضي المخصصة لإقامة المناطق الصناعية لعام 2016/2017، حيث تم أمس طرح أولى قطع هذه الأراضي بمساحة مليون متر مربع بالمنطقة الصناعية بمدينة بدر. كما تم السماح للمطورين الصناعيين بإقامة مناطق صناعية بحق الانتفاع، وذلك تيسيراً لإجراءات إقامة الاستثمارات الجديدة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/06/27/861261