صادرات مايو الماضى تشهد زيادة 7% وتسجل 1.9 مليار دولار


مواد البناء تنمو 62% والحاصلات الزراعية 16% والأثاث 9%
المجالس التصديرية تجهز خططاً لتنمية صادراتها وتعرضها على «الصناعة» بعد العيد

سجلت الصادرات غير البترولية زيادة 7% خلال مايو الماضى، لتصل 1.9 مليار دولار، مقابل 1.7 مليار دولار الفترة نفسها 2015، وفقاً لبيانات مستودع التجارة الخارجية بوزارة الصناعة، حيث بلغ إجمالى الصادرات منذ بداية العام الجارى وحتى نهاية مايو 8.4 مليار دولار بزيادة 3% على نفس الفترة من العام الماضى .
وبلغت صادرات مواد البناء 489 مليون دولار مايو الماضى، مقابل 302 مليون دولار، خلال الفترة نفسها العام الماضى، بزيادة نسبتها 62%، كما حققت الحاصلات الزراعية زيادة بنسبة 16% مسجلة 273 مليون دولار، مقابل 235 مليون.
وارتفعت صادرات الصناعات الطبية والدوائية إلى 41 مليون دولار مقابل 38 مليون دولار بنسبة زيادة تقدر بنحو 7%، وقفزت صادرات الأثاث 9%، مسجلة 36 مليون دولار، مقابل 33 مليون دولار، كما ارتفعت صادرات الكتب والمصنفات بنسبة 100% مسجلة 2 مليون دولار مقابل ليون دولار فقط مايو 2015.
على جانب آخر تعرض المجالس التصديرية خطتها لزيادة الصادرات خلال النصف الثانى من العام الحالى على المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة الخارجية عقب العودة من اجازة عيد الفطر، وسط انباء عن اتخاذ اجراءات صارمة ضد المجالس التى لم تحقق معدلات النمو المطلوبة

وقال خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية إن المجلس يستهدف زيادة صادراته 15% النصف الثانى من 2016 مقارنة بنفس الفترة من 2015، رابطا تلك الزيادة باستمرار ضخ الغاز للمصانع دون توقف، بما يرفع الطاقة الانتاجية للمصانع ويعزز من تواجدها فى الاسواق الخارجية.
وكشف أبو المكارم عن تغيير فى الخطة التسويقة بالكامل،تمثلت بعضها فى زيادة البعثات الخارجية المباشرة الى الاسواق الافريقية عن طريق تنظيم زيارات مباشرة من قبل أصحاب المصانع والمصدرين إلى الأسواق الافريقية بدلا من تركيز الاهتمام على المعارض فقط.
واشار الى ان المجلس بدأ بعض الخطوات التنفيذية للخطة مع بداية الشهر الحالى،ويتم الاجتماع مع كبار مستوردى ووكلاء البضائع مباشرة، الامر الذى يعطى نتيجة اسرع من المعارض
ولفتالى ان المجلس حقق 16% زيادة فى الصادرات الى السوق الافريقى خلال النصف الثانى من العام الحالى مقارناً بالعام الجارى وتم تنظيم زيارات مباشرةالى اسواق تنزانيا وكينيا واوغندا ومالى.

قال محمد ابوالقاسم رئيس المجلس التصديرى للملابس، أن اعضاء مجلس الادارة يعكفون حالا على وضع خطة الصادرات للنصف الثانى من العام الحالى لعرضها على وزير الصناعة عقب عيد الفطر، مطالبا بضرورة التنسيق بين السياسات المالية والنقدية للدولة.

واشار هانى برزي، رئيس المجلس التصديرى للصناعات الغذائية، أن المجلس يضع استراتيجية جديدة بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة، بهدف مضاعفة حجم الصادرات خلال السنوات الخمس المقبلة بالاضافة الى خطة النصف الثانى من العام.

وتتضمن الاستراتيجية أساليب وطرق تحسين الإنتاجية وترشيد تكلفة الإنتاج من خلال تطبيق أساليب الإنتاج الرشيد والصيانة الوقائية وترشيد استهلاك الموارد، بالإضافة إلى تطبيق المواصفات العالمية.

بلغ اجمالى الصادرات الى مجموعة الدول العربية منذ بداية العام وحتى نهاية مايو الماضى نحو 2 مليار و 162 مليون دولار مقابل 2 مليار و 21 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى بزيادة نسبتها 7%.

واستحوذت الدول العربية على النصيب الاكبر من الصادرات باجمالى 3.8 مليار دولار مقابل 3.6 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2015 بزيادة قدرها 6.6% أما الدول الافريقية غير العربية،بلغت قيمة الصادرات اليها مليار و 425 مليون دولار مقابل مليار و 432 مليون دولار خلال نفس الشهر من العام الماضي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك

أشهر تطبيقات ومواقع “الكتب”

https://www.alborsanews.com/2016/06/28/861565