منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الكهرباء” تطالب شركات الطاقة الشمسية بسداد القسط الثالث من “تقاسم التكاليف”


المستثمرون يغضبون لعدم حسم موقف «التحكيم».. ومخاوف من تسييل خطاب الضمان البنكى

عبداللطيف: «CIB» يتفق مع شركتين على التمويل بالجنيه.. ويتفاوض مع 7 مستثمرين

عمار: «التنمية الأفريقى» يدرس الانسحاب من تمويل المرحلة الأولى من المشروعات

 

خاطبت الشركة المصرية لنقل الكهرباء مستثمرى الطاقة الشمسية فى أسوان بسداد القسط الثالث من اتفاقية «تقاسم التكاليف» البالغ 10 ملايين جنيه لكل شركة فى موعد أقصاه 1 يوليو المقبل، على الرغم منأزمة انسحاب المؤسسات الدولية من تمويل مشروعات تعريفة التغذية بسبب شرط التحكيم داخل مصر حال النزاع.

وتتضمن اتفاقية «تقاسم التكاليف» المشاركة فى تكلفة ربط محطات الطاقة الشمسية المزمع تدشينها بالشبكة القومية للكهرباء وأعمال البنية الأساسية بمنطقة بنبان فى أسوان.

وقال هشام توفيق رئيس شركة كايرو سولار للطاقة الشمسية، إن وزارة الكهرباء تطلب من المستثمرين سداد قيمة القسط الثالث من اتفاقية تقاسم التكاليف، ومن الممكن توقف المشروعات بأكملها لانسحاب مؤسسات التمويل الدولية.

تابع: «لو لم نسدد قيمة القسط الثالث من «تقاسم التكاليف» فى الموعد المحدد سيتم تسييل خطاب الضمان البنكى».

وقال مسئول حكومى، إنه سيتم عقد اجتماع الأسبوع المقبل بحضور وزير الكهرباء، ومسئول من جهة سيادية، ورئيس اللجنة الإشرافية لمشروعات تعريفة التغذية، ورئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، ورئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، ورئيس مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، لاستعراض المقترحات الخاصة بمشروعات تعريفة التغذية.

وأضاف أن المستثمرين يسعون للاجتماع مع وزير الكهرباء منذ أسبوعين لشرح الموقف الحالى، واستعراض حلول لاستكمال العمل فى المشروعات، إلا أن انشغال الوزير بارتباطات أخرى حال دون ذلك.

وكشف المسئول تلقى وزير الكهرباء تقريراً يفيد استعداد 10 شركات استكمال المشروعات وتوقيع اتفاقية شراء الطاقة مع الشركة المصرية للكهرباء بعد التفاوض مع بنوك مصرية لتمويل المشروعات، دون النظر لبند التحكيم.

وقالت هبة عبداللطيف رئيس مجموعة القروض والسندات بالبنك التجارى الدولى، إنه تم الاتفاق مع شركتين على تمويل مشروعاتهما فى بنبان بأسوان بالعملة المحلية، ويجرى التفاوض مع 7 شركات أخرى تسعى لتدبير تمويلات من بنوك مصرية قبل شهر أغسطس المقبل.

أوضحت أن «التجارى الدولى» سيمول جزءاً من المشروعات بالجنيه، ويجرى التشاور بشأن توفير العملة الأجنبية لأن الشركات ستحصل على القروض بالجنيه وترغب فى تحويلها لشراء المعدات بالدولار، والبنك لديه قدرة على تمويل كل شركة بنحو مليار جنيه.

وقال طارق عمار مدير تمويل مشروعات القطاع الخاص، إن البنك شكل لجنة قانونية وفنية لبحث استكمال تمويل مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة فى مصر عقب الخلاف الذى نشب بين المستثمرين والحكومة.

أوضح أن اللجنة ستعرض تقريراً لمجلس إدارة البنك الأسبوع المقبل، متوقعاً أن ينسحب البنك من تمويل المشروعات فى المرحلة الأولى.

أشار إلى أن المستثمرين يواجهون العديد من التحديات منها نقص السيولة الدولارية فى مصر.

وقال مسئول بالبنك الأهلى المصرى، إن مفاوضات البنك مع مستثمرى الطاقة الجديدة والمتجددة لتمويل المشروعات متوقفة منذ فترة، لوجود خلاف بين المستثمرين والحكومة، وأنه على استعداد لتوفير التمويلات للمشروعات بالجنيه.

وأوضح أن الأهلى سيعاود التفاوض مع المستثمرين حال انتهاء خلافاتهم مع الحكومة، وأن البنك على استعداد لتكوين تحالف مع بنوك أخرى لتدبير جزء من التمويل بالدولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/06/28/861659