منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




العيد يُدخل البهجة على الفنادق ويرفع الحجوزات والدولار يقفز بالأسعار 20%


معدلات الحجز تقترب من 100% خلال أيام العيد بفنادق طابا وشرم الشيخ
انتعاش الطلب على فنادق وشقق الإسكندرية.. وإشغالات القاهرة بين 70 و80%

 

ارتفعت حجوزات الفنادق فى عيد الفطر لتتراوح بين 60 و100% بالمناطق السياحية على مستوى الجمهورية، وفى المقابل وقفزت الأسعار 20% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى بسبب ارتفاع الدولار.
وقال هشام على، رئيس جمعية مستثمرى جنوب سيناء السياحيين، إن الإشغالات ستشهد طفرة خلال أيام العيد، ومن المتوقع ألا تقل على 60% بجميع فنادق شرم الشيخ.
أوضح أن الإشغالات من المصريين والعرب، ولا وجود لأى أجنبى فى المدينة حالياً، لافتاًَ إلى أن الأردن يحتل المركز الأول من بين البلدان العربية فى الإقبال على المدينة، تليه السعودية والكويت ولبنان والإمارات.
وعن الأسعار، أشار إلى أنها لم ترتفع مقارنة بالعام الماضى إلا فيما يتناسب مع ارتفاع قيمة الدولار مقابل الجنيه، وتوقع ألا تزيد الإشغالات المرتفعة على أيام العيد الثلاثة، حيث ستنتهى الإجازة بعد ذلك فى عدد كبير من المؤسسات.
وقال سامى سليمان، رئيس جمعية مستثمرى طابا نويبع السياحيين، إن الحجوزات بلغت 100% فى بعض الفنادق لأيام العيد، لكن هذه الإشغالات غير مرضية لأنها لفترة محدودة.
شدد على أن الأسعار الحالية لا يمكن مقارنتها بنظيرتها فى الأعوام السابقة لكنها تتناسب مع ارتفاع قيمة العملة وتعويم الجنيه، وأدى التدهور السياحى إلى خفض الأسعار بنسبة كبيرة.
ونمت كذلك الحجوزات بالغردقة لتصل 50% طوال أيام العيد من السياحة الداخلية والعربية فقط وفقاً لكامل أبوعلى رئيس جمعية المستثمرين السياحيين بالبحر الأحمر.
لفت إلى أن الأسعار تعد منخفضة مقارنة بالسنوات الماضية، ولا يجرؤ أصحاب المنشآت على زيادتها، إلا بما يتناسب مع ارتفاع أسعار الدولار مقابل الجنيه.
لفت إلى أن متوسط سعر الغرفة فى الفنادق فئة 5 نجوم يصل إلى 1200 جنيه، مقابل 800 جنيه لفئة 4 نجوم.
وقال حسين شكرى، نائب رئيس غرفة الفنادق بالاتحاد المصرى للغرف السياحية، إن الإشغالات ستتراوح بين 70 و80% بحد أدنى على فنادق القاهرة بالكامل.
أشار إلى ارتفاع بنسبة لا تقل عن 20% بالأسعار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى على مستوى الجمهورية بسبب ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه.
أضاف أن الإشغالات موزعة على المصريين والعرب من بلدان السعودية والكويت والإمارات بنسبة 95% للعرب مقابل 5% فقط للمصريين.
توقع استمرار الإشغالات لمدة 10 أيام بعد العيد لأن الإجازة فى الدول العربية تصل إلى 10 أيام وليست 3 فقط.
وفى السياق ذاته، واصلت الحجوزات تراجعها في كل من الأقصر وأسوان بسبب ارتفاع درجات الحرارة بها، وعدم إقبال السياحة الداخلية أو العربية عليها.
وقال سمير إسحاق، رئيس غرفة شركات السياحة بالأقصر، إن تزامن احتفالات العيد مع فصل الصيف يحرم المنشآت بالمحافظة من الحصول على نسبة من الحجوزات أو الإشغالات.
لفت إلى أنه من المتوقع أن تشهد محافظتا الأقصر وأسوان نمواً فى الحجوزات خلال الاحتفال بعيد الأضحى.
وقال عبدالفتاح العاصى، رئيس قطاع الفنادق بوزارة السياحة، إن الفنادق الموجودة بالمدن الشاطئية تستحوذ على نصيب الأسد فى الحجوزات لرغبة المواطنين فى الذهاب إليها.
لفت إلى أن الإسكندرية احتلت المركز الأول فى الحجوزات يليها فنادق القاهرة وشرم الشيخ والغردقة.
وقال أنطونيو غزال، رئيس غرفة الفنادق بالإسكندرية ومطروح، لـ«البورصة»، إن الموسم السياحى للعالم الحالى يسير بشكل جيد بسبب حالة الاستقرار التى تشهدها مصر والمنطقة الوقت الحالى.
وتابع، أن نسب الحجوزات فى الفنادق بنطاق محافظات الإسكندرية ومطروح والساحل الشمالى تعدت 95% لفترة العيد ووصلت لأكثر من 75% الإسكندرية و90% فى مطروح والساحل الشمالى، فى فترة ما بعد عيد الفطر، متوقعاً استمرار حالة الانتعاش طوال فترة الصيف.
وأوضح «غزال» أن هناك حالة من الثبات فى الأسعار منذ مارس الماضى نظرا للمشاكل التى يعانى منها السوق السياحى فى مصر ورغبة أصحاب الفنادق السياحية فى زيادة نسب الإشغال لتعويض الفترات السابقة والتى شهدت تراجعاً حاداً فى الحجوزات على مدار الخمس سنوات الماضية.
وقالت حنان وفقي، مدير عام فندق هلنان فلسطين بالاسكندرية إن نسب الإشغال لموسم الصيف الحالى والذى بدأ مع بداية شهر مايو متوسطة حتى الآن مشيرة إلى أن حجوزات عيد الفطر وصلت الى 70% وهى نسبة مرتفعة قليلاً بالمقارنة بالعام الماضى.
وأضافت أن الحجوزات غلب عليها المصريون بالنسبة الأكبر وبعد ذلك من العرب والخليجيين، مشيرة الى تراجع ملحوظ فى الفترة الأخيرة فى عدد السياح الاجانب نظرا للأحداث التى تشهدها مصر فى الفترة الاخيرة.
وأكدت أن سياحة المؤتمرات هى البديل الذى ساهم بشكل كبير فى إنعاش حركة السياحة والحجوزات بالفنادق وخاصة المؤتمرات والفعاليات التى تنظمها مكتبة الاسكندرية بصورة مستمرة بخلاف الانشطة التجارية الاخرى.
وأوضحت أن النمو الصناعى بمنطقة برج العرب رفع ايضاً من نسب الاشغال فى الفنادق بسبب استقبال تلك الشركات مهندسين ومختصين بأعمال الصيانة والتركيب والإشراف من الاجانب.
وأرجعت ثبات الاسعار الى رغبة اصحاب الفنادق فى رفع الاشغال بالفنادق فى ظل الظروف الحالية، وهو ما يلغى فكرة زيادة الاسعار فى الوقت الحالي، مؤكدة أن العديد من الفنادق تقدم عروضاً خاصة فى فترة العيد والاجازات لجذب اكبر نسبة من الشاغلين.
بينما شهد سوق الشقق السياحية بالإسكندرية ارتفاع اسعار تأجير الشقق السياحية فى فترة عيد الفطر والتى تستمر لمدة اسبوع، وسط توقع بعودتها لأسعارها الطبيعية عقب انقضاء اجازة عيد الفطر.
وقال عبدالستار حلمي، سمسار بمنطقة ستانلى شرق الإسكندرية، إن فترة عيد الفطر عادة ما تشهد إقبالاً على الشقق بمنطقة ستانلى وميامى والعصافرة وخاصة من أبناء المحافظات القريبة من الإسكندرية والذين يفضلون قضاء العيد فى الاسكندرية.
وأضاف ان حجوزات الشقق ادت إلى رفع الاسعار لتصل لـ1200 جنيه يومياً بشقق ستانلى والمطلة على البحر، وتصل لأكثر من 700 جنيه للشقق بمناطق ميامى وسيدى بشر.
وتابع أن موسم الصيف الحالى من المتوقع أن يشهد إقبالاً على الشقق السكنية وخاصة مناطق المعمورة وسيدى بشر وميامى والعصافرة وستانلي، نظراً إلى تفضيل الأسر التى تحضر للاسكندرية لقضاء العيد فى الشقق الفندقية بعيداً عن الفنادق لما تؤمنه لهم من القرب من الشواطئ والعيش معاً، كما لو كانوا فى منازلهم.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الفنادق

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/02/862911