منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“زراعة النواب” تطالب “القوات المسلحة” بوضع يدها على “الشون” لإتمام عملية جرد القمح


 

 

طالب عضو مجلس النواب رائف تمراز عضو لجنة تقصى حقائق توريدات القمح خلال الموسم الجارى القوات المسلحة بوضعها يدها على الشون لتعبئة الأقماح حتى يمكن للجنة اتمام عملية الجرد ومطابقته مع الأرقام التى تم الإعلان عنها.

وقال رائف تمراز، عضو اللجنة ووكيل لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، إن لجنة تقصى الحقائق المشكلة من البرلمان تواجه صعوبة عملية الجرد للقمح فى ظل أن الكميات المستلمة ملقاة على أراضٍ أسفلتية وترابية.

وكان وزير التموين خالد حنفى قد ذكر فى تصريحات صحفية إن إجمالى كميات الأقماح التى تسلمتها الدولة من الفلاحين خلال الموسم الجارى بلغت 4.8 مليون طن.

وشكك وكيل لجنة الزراعة والرى رائف تمراز فى صحة الأرقام التى تم إعلانها بشأن توريدات القمح خلال الموسم الجارى قائلا إنها لا تزيد على 3 ملايين طن قمح، وأن مساحة محصول القمح خلال الموسم الجارى بلغت 2 مليون فدان، وتبلغ الكمية المنتجة 4 ملايين طن يدخر الفلاح 50% منهم.

وأوضح أن أقصى تقدير يقول أن مؤشرات التسليم لن تزيد على 3 ملايين طن قمح إلى الشون والصوامع خلال الموسم الجارى ما يعنى أن هناك توريدات وهمية.

وكانت وزارة الزراعة قد طالبت الحكومة بوقف استيراد القمح خلال فترة توريد المحصول المحلى للشون والصوامع منتصف ابريل وحتى منتصف يونيو الجارى، إلا أن الحكومة لم تبت فى الطلب، وهو ما أدى إلى استمرار عملية الاستيراد.

وبحسب رائف تبلغ تكلفة القمح الذى تم شراؤه من الفلاحين خلال الموسم 13.4 مليار جنيه وفقا للتوريدات الوهمية فى حين ان المؤشرات الحقيقية تقول إنها لا يجب أن تزيد على 8.4 مليار جنيه ما يعنى أن هناك 5 مليارات جنيه تم إهدارها.

 

وقال تمراز: فى حال ثبوت التلاعب فى وجود توريدات وهمية للأقماح إلى فإن البرلمان سيطلب إقالة وزير التموين خالد حنفى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/02/863000