منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




شركات المحمول تحدد شروط الموافقة على سداد الشريحة الدولارية فى رخص “الجيل الرابع”


«المشغلين» تطلب ضمانات لتسهيل تحويل أرباح المساهمين وتوفير العملة لاستيراد معدات الشبكات

حددت شركات المحمول شروط الموافقة على سداد الشريحة الدولارية من قيمة رخص الجيل الرابع، التى قررت الحكومة لطرحها.
وقالت مصادر من شركات المحمول لـ«البورصة»: إن الشركات الأم لمشغلى المحمول فى مصر تدرس وضع شروط للموافقة على سداد 50% من قيمة رخص الجيل الرابع بالدولار فى ضوء أزمة العملة التى تعانيها السوق المحلية الفترة الأخيرة.
وأوضحت أن شركات المحمول ترى ضرورة الحصول على ضمانات حكومية لتسهيل تحويل أرباح المساهمين الى الخارج مع القيود، التى يفرضها البنك المركزى المصرى بسبب أزمة توافر الدولار.
أضافت: «توفير الشركات شريحة دولارية لسداد مقابل رخص الجيل الرابع يستلزم تذليل العقبات لحصول المساهمين على العائد من الاستثمار فى هذه التراخيص».
وقالت المصادر إن الشركات ستطلب ايضا ان تكون لها الأولوية فى قائمة البنوك لتوفير الدولار الذى تطلبه لاستيراد معدات شبكات الجيل الرابع من الخارج.
وكشفت جريدة البورصة فى عدد 21 يناير الماضى عن اتجاه الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات لطرح رخص الجيل الرابع بالدولار.
وتحتاج شركات الاتصالات الاربع فى مصر توفير نحو مليار دولار لسداد 50% من قيمة رخص الاتصالات، التى قررت الحكومة طرحها.
وبلغت قيمة الترددات المتاحة لشركة أورنج 3.5 مليار جنيه، ونحو 3.5 مليار جنيه لفودافون مصر، و4.6 مليار جنيه لاتصالات مصر، و7 مليارات جنيه للمصرية للاتصالات، وبلغت قيمة رخصة البوابة الدولية لشركتى أورنج مصر و«فودافون» 1.8 مليار جنيه لكل منهما، و100 مليون جنيه لرخصة الثابت الافتراضى.
وقالت المصادر إن الشركات تتفاوض حاليا حول خفض حصة الشريحة الدولارية فى رخص الجيل الرابع ولكن قبول التخفيض غير مؤكد بعد إرسال خطابات رسمية بتحصيل 50% من قيمة الرخص بالدولار.
وتعانى شركات المحمول الفترة الحالية من توفير الدولار لاستيراد المعدات والآلات اللازمة لتحديث شبكات المحمول، وهو ما أدى الى الاتفاق مع الشركات الموردة على التعامل بالجنيه لحين انتهاء أزمة العملة.
واستبعدت المصادر دخول مشغل خامس سوق المحمول فى مصر حال عدم حصول إحدى الشركات على رخصة الجيل الرابع خاصة فى ظل قيود عن الاستثمار فى مصر وعمليات تحويل الأرباح ووجود 4 مشغلين للمحمول.
وتساءلت: هل عدم حصول شركات المحمول الثلاث على رخص الجيل الرابع يعنى دخول 3 مشغلين جدد ليرتفع اعداد المشغلين إلى 7 فى السوق المحلية؟
وكان وزير الاتصالات هدد الشركات بطرح رخصة الجيل الرابع فى مزايدة عالمية على الشركات الأجنبية حال عدم حصول إحداها على رخصة الجيل الرابع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/02/863009