منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




البورصة مرشحة لمواصلة الاداء العرضي انتظاراً لقرار من “المركزي” بتخفيض الجنيه


توقعات بتحرك المؤشر الرئيسى بين مستويات 7000 – 7050 نقطة نهاية الأسبوع

تواصل الحركة العرضية فرض سيطرتها على التعاملات الأخيرة قبل عطلة عيد الفطر المبارك، وسط توقعات بجلسة جديدة من الممل والتداولات الشحيحة، مع انتظار قرار من البنك المركزى بشأن تخفيض قيمة الجنيه المصرى.

واتجهت التوقعات الى استمرار التحرك خلال جلسة اليوم بنفس النمط البطى مع وجود فرص لاقتناص الأسهم بمستويات سعرية جاذبة ربما تكون الأرخص حال اتجاه البنك المركزى لتخفيض الجنيه قريباً.

وتمكنت الأسهم خلال تعاملات امس من التماسك وتسجيل مستويات سعرية أكثر ارتفاعاً، وجاء على رأس الأسهم، التى فازت بسيولة المتعاملين، «جلوبال تيلكوم» التى سجلت تغييرا صفريا عبر تنفيذات بـ23.26 مليون جنيه، علاوة على نمو بنسبة 2.02 لسهم القلعة، وسجل 1.01 جنيه، و2.5% لسهم حديد عز الذى ارتفع صوب 7.37 جنيه.

قال أدهم جمال الدين مدير التحليل الفنى بشركة «كايرو كابيتال» للوساطة فى الأوراق المالية، إن السوق مكتظ بالقوى البيعية، التى تظهر فى أغلب المستويات التى يتحرك فيها المؤشر ما يولد حالة من الضعف فى السوق بسبب اتجاه المتعاملين للبيع والتفريط فى الأسهم بمستويات سعرية متدنية.

وأضاف جمال الدين أنه لا توجد ملامح ارتدادة واضحة فى اداء السوق المرحلة الحالية، لافتاً الى المنطقة بين 7150 – 7300 نقطة ستشهد مبيعات قوية من جانب المتعاملين.

ارتفع مؤشر البورصة الرئيسى 0.56% فى ختام تداولات الأحد، ليغلق عند مستوى 6981.7 نقطة، وصعد مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 1.28% ليغلق عند مستوى 1276.08 نقطة، وارتفع مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة بنسبة 0.68% ليغلق عند مستوى 353.43 نقطة، كما صعد مؤشر EGX100 الأوسع نطاقاً بنسبة 0.52% ليستقر عن مستوى 747.5 نقطة.

وتابع أن الفترة الحالية فى السوق تصلح للمتاجرة السريعة والتى ترتكز على 6800 نقطة.

وشدد على أن اتجاه البنك المركزى لتخفيض الجنيه من شأنه أن يحدث طفرة فى تعاملات البورصة خلال المرحلة المقبلة، عبر تحويل بوصلة الأسهم الى الاتجاه الصاعد بكسر مزيد من مستويات المقاومة المهمة، ما سيتحدد خلال الايام المقبلة.

وتوقع اسماعيل عبد الوهاب مدير حسابات العملاء بشركة «التوفيق» لتداول الأوراق المالية، أن تتجه تعاملات نهاية الاسبوع للانحصار بين مستويات 7000 – 7050 نقطة، وسط شح من التعاملات بقيم لا تتعدى 150 مليون جنيه، واستدل على رؤيته بأن السوق ظل خلال النصف الاول من تعاملات الاحد بتداولات شحيحة لم تجاوز 60 مليون جنيه.

ولفت إلى أن المحرك الرئيسى للبورصة فى النصف الأخير من تعاملات مستهل الأسبوع جاءت بدعم من توقعات تخفيض الجنيه المصرى قريباً خاصة بعد تصريحات محافظ البنك المركزى التى المح فيها الى امكانية تخفيض العملة، فضلاً عن إعلان كل من لا من فيمبلكوم ووريد تليكوم بكستان وبنك الفلاح اليوم اكتمال صفقة دمج باكستان للمحمول و الاتصالات المحدودة (موبيلينك) و وريد تليكوم (وريد).

وخسرت أسهم «الوادى» و«جولدن كوست» و«الغربية الاسلامية» بنسبة تتراوح بين 9.95%، و2.1% على إثر تحويل الهيئة العامة للرقابة المالية لأعضاء من الإدارة التنفيذية للشركات الثلاث الى المحاكمة بعد التلاعب على أسعار الأسهم.

وسجل السوق قيم تداولات 238.216 مليون جنيه، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 384.362 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات الأجانب وحده نحو البيع، مسجلاً 24.5 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 18.3% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء، مسجلاً 13.19 مليون جنيه، 11.31 مليون جنيه، على التوالى، بنسبة استحواذ 73.3%، 8.3% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 67.8% من التعاملات، متجهين نحو الشراء، باستثناء الأفراد المصريين مسجلين صافى بيع بقيمة 14.02 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 32.16% من العمليات، متجهين نحو الشراء، باستثناء المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى بيع بقيمة 24.64 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/03/863615