منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




700 مليون جنيه حجم أعمال “NCR” فى مصر سنوياً


المدير الإقليمى للشركة:

تعاقدنا مع 4 بنوك لتدشين 50 ماكينة ITM العام الجارى

نستهدف %10 زيادة بمعدلات الأعمال بنهاية 2016

مفاوضات مع 3 بنوك لإتاحة خدمة تحويل الأموال عبر الهاتف

الشركة تستحوذ على %90 من الحصة السوقية لتصنيع ماكينات الصراف الآلى بمصر

نستعد لتقديم خدمات خاصة بالمكفوفين من خلال ماكينات الصراف الآلى

قال أسامة السيد المدير الإقليمى لشركة NCR المتخصصة فى تصنيع ماكينات الصراف الآلى إن حجم أعمال الشركة فى مصر يبلغ 700 مليون جنيه سنويا، وتستهدف الشركة نمو الاعمال بنحو %10 العام الجارى.
أضاف أن الشركة تستحوذ على %90 من الحصة السوقية لماكينات الصراف الآلى محلياً، مشيراً إلى أن الشركة متواجدة فى مصر منذ عام 1936.
وقال السيد إن الشركة تعاقدت مع البنك المصرى الخليجى الأيام الماضية لتتولى إحلال الشبكة القديمة للبنك بالكامل واستبدالها بشبكة جديدة متطورة لدعم الخدمات الجديدة، التى يعتزم البنك اطلاقها خلال الشهور المقبلة، لافتاً إلى أن الشركة تتعامل مع 39 بنكا فى مصر فى الوقت الراهن.

وأشار السيد إلى أن NCR قد تتعامل مع بنك التنمية والائتمان الزراعى خلال الفترة المقبلة لتوفير الحلول التكنولوجية للبنك.
وذكر أن البنك الاهلى تعاقد مع الشركة لتوريد 10 ماكينات تفاعلية جديدة ITM، على أن تشمل خدمات أكثر تطوراً من الانظمة الموجودة فى السوق.
وقال إن بنوك عودة والامارات دبى الوطنى والتجارى الدولى والعربى الافريقى تعاقدت مع الشركة للحصول على ماكينات ITM التفاعلية.
وتوقع السيد أن تورد الشركة أكثر من 50 ماكينة ITM للبنوك المتعاقدة معها بنهاية 2016.
وأشار السيد إلى ان الماكينات التفاعلية حققت نجاحات كبيرة خلال الفترة الماضية بما تقدم من خدمات للعملاء بدون الدخول إلى افرع البنوك.
وقال رئيس شركة NCR إن الشركة على تواصل مع كل الجهات المختصة من بينها مباحث الاموال العامة واتحاد البنوك لمنع الاختراقات غير الشرعية والقرصنة لماكينات ATM.
وأضاف أن الشركة وضعت بعض مواصفات الامان لماكينات الصراف الالى لمنع القرصنة عليها، مشيراً إلى أن %75 من الماكينات فى مصر مزودة بكاميرات مراقبة لتصوير العمليات التى يقوم بها العميل.
وذكر أن استراتيجية الشركة فى السوق المصرى ترتكز على تحديث الخدمات المقدمة للعميل عن طريق الدفع بخدمات وحلول تكنولوجية متطورة لتحديث خبرة العميل مع ماكينات الصرف.
وأوضح أن الشركة تعتزم اطلاق احدث انظمة السوفت وير فى السوق المصرى تحمل اسم «أومنى شنال» والتى تهدف إلى حصول العميل على الخدمات المختلفة المتكاملة التى يحتاجها عبر ماكينة واحدة سواء ATM أو ITM.
وعن خدمة تحويل الأموال عبر المحمول قال السيد، إنه يتم حالياً تطبيق الخدمة فى عدد من البنوك المصرية وأن التحويل داخل مصر فقط.
وأضاف أن البنوك التى تتيح لها الشركة تحويل الاموال داخلياً عبر الهاتف هى الأهلى ومصر والتجارى الدولى والمصرف المتحد، مشيراً إلى وجود مفاوضات لبدء اتاحة عمليات التحويل عبر الموبايل من خارج مصر إلى داخلها.
وذكر أن البنك الأهلى يتيح حالياً خدمة التحويل الخارجى وأن عدداً من البنوك التى لديها الخدمة محلياً تتفاوض لإتاحة التحويل عبر الهاتف خارجياً.
وأوضح أن الشركة تتفاوض مع بنك الاسكندرية وبنك العربى الافريقى وبنك الأهلى قطر الوطنى لإتاحة خدمات تحويل الاموال عبر الهاتف.
قال السيد إنه سيتم تدشين خدمات لذوى الإعاقات البصرية على غرار البنوك العالمية التى سارعت فى تقديم خدمات مستقلة لهذه الشريحة، مشيراً إلى أن البنك الأهلى المصرى والتجارى الدولى بدءاً فى تقديم هذه الخدمات عبر ماكينات الصراف الآلى.
وأشار السيد إلى أن تدشين هذه الخدمات سيكون على الماكينات القائمة بالبنوك ولم يتم تخصيص ماكينات قائمة بذاتها لهذه الخدمة، وذلك بعد المفاضلة بين هذين الخيارين.
يشار إلى أن الجمعية المصرية لذوى الإعاقات البصرية قد خاطبت البنك المركزى خلال الشهر الماضى بضرورة إطلاق خدمات للمكفوفين على ماكينات الصراف الآلى لتيسير عمليات السحب والإيداع والقيام بجميع جوانب المنظومة التكنولوجية المصرفية.
وأوضح أن الخدمات الجديدة تتضمن تركيب سماعة أذن للحفاظ على الخصوصية، إضافة إلى سماعات خارجية، وعدم وجود خيارات متعددة مثل خدمات الصراف العادى لتسهيل الاستخدام، ثم تتحول الشاشة الى سوداء لضمان سرية الخدمة وتقديم كافة الخدمات من ايداع وسحب.
ذكر أن بنكى مصر والامارات دبى الوطنى يعتزمان تدشين خدمات للمكفوفين من خلال التعاقد مع الشركة خلال الفترة المقبلة.
قال إن الشركة بصدد تطوير برامج السوفت وير الخاص بماكينات الصراف الآلى ليكون أكثر حداثة فى تقديم خدمات أسهل وأسرع وتتسم بالمرونة بما يتيح للبنوك إجراء أى تعديلات تكنولوجية.
وأوضح السيد أن بنوك الأهلى المصرى والتجارى الدولى وعودة والبنك العربى الأفريقى بالإضافة لبنك الإمارات دبى الوطنى قاموا بالتعاقد مع الشركة لتطوير منظومة السوفت وير الخاص بالماكينات.
وبحسب السيد فإن الشركة لديها رؤية متفائلة بالسوق المصرى بشكل كبير، ولم تتوقف استثماراتها فى مصر على خلفية الظروف الأخيرة التى شهدت اضطرابات سياسية وأمنية خلال السنوات الماضية .
أوضح السيد أن فرع الشركة بمصر يعد من أكبر فروع الشركة فى منطقة الشرق الاوسط، ويعمل به اكثر من 200 موظف، وتقدم من خلاله خدمات مختلفة للبنوك، كما يدير هذا الفرع تعاملات الشركة فى عدد من الدول الافريقية، مثل نيجيريا وكينيا وغانا وجنوب افريقيا وزيمبابوى.
وهناك خطة طموحة لدى الشركة، للتوسع فى السوق المصرى بشكل كبير خلال الفترة القادمة، مشيرا إلى أن استراتيجية الشركة لمصر تعتمد على حلول مبتكرة لمساعدة البنوك على منافسة المصارف العالمية وتقديم خدمات مميزة للعملاء بحسب السيد.
وأفاد السيد أن جميع البنوك متقبلة لجميع الحلول التكنولوجية الجديدة التى تقدمها الشركة وتحاول تطبيقها بشكل يتسم بالسرعة والمرونة لتوسيع قاعدة عملائها والحفاظ على تواجدها فى السوق ومساعدتها على زيادة حصصها السوقية.
أوضح أنه تم تفعيل قرابة الـ 40 خدمة جديدة بالتعاون مع البنوك خلال النصف الأول من العام الجارى.
ورأى السيد أنه لتحقيق الشمول المالى الذى تنادى به كافة الجهات المعنية، لا بد من توافر عدة عناصر مهمة، مثل تسهيل التعامل مع البنوك، ومساعدتها على التواجد فى اكبر عدد ممكن من الاماكن، وبأقل تكلفة، وهو ما تقوم به الشركة بالفعل من خلال الصرافات الآلية والخدمات التى تقدمها للبنوك.
وبحسب السيد، تسعى الشركة للتوسع فى خدمة الـ «الموبايل برانشز»، وهى فروع بنوك محملة على سيارات متحركة، وتتواجد هذه السيارات فى نحو 12 بنكا، ويصل عددها لنحو 40 سيارة تقريبا، ومن المتوقع ان يشهد العام الجديد توسعاً أكبر من جانب البنوك فى نشرها.
اوضح السيد ان «المركزى» بالتنسيق مع اتحاد البنوك وشركات التكنولوجيا يعكف على وضع الضوابط التنفيذية لحماية ماكينات الصراف الالى بالبنك، وتأمين الحسابات والمعاملات التى تتم من خلالها، خاصة عقب تزويد ماكينات البنوك بخدمات جديدة، بخلاف السحب والايداع، ومنها تحويلات الأموال.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: مصر

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/10/865176