“شل”: نتوقع اكتشاف الغاز بالطبقات غير التقليدية بالصحراء الغربية


اتفقنا مع «البترول» على تسعير الغاز المنتج من الحجر الجيرى بأبولونيا وأبوالغراديق
تمتلك مصر نحو 100 تريليون قدم مكعبة من الغاز الصخرى القابل للاستخراج، وفقاً للإحصائيات الواردة من وكالة معلومات الطاقة (EIA)، وتشير التقارير إلى أن الجزء الشمالى من الصحراء الغربية يحتوى على سلسلة من أحواض التكوينات الصخرية الغنية بالمواد العضوية التى تعتبر مصدراً لإنتاج المواد الهيدروكربونية التقليدية.
وقال إيدن ميرفى، رئيس «شل مصر» لـ«البورصة»، إن الشركة تتوقع وجود الغاز فى مناطق الامتياز القائمة فى مصر، لكنّ البلاد تعتبر فى مرحلة مبكرة جداً من البحث فى إمكاناتها من الغاز والبترول الصخرى أو التكوينات الضيقة.
ولفت إلى توقيع اتفاقية للمشروع المبدئى لأبولونيا وشمال شرق أبوالغراديق لاختبار وتقدير الإمكانات الواردة فى حقول الغاز التى تتطلب تقنيات متطورة لاستخراجها، وفى حالة التوصل لنجاح المشروع المبدئى وإثبات جدواه الاقتصادية قد يمثل ذلك فرصة لمزيد من التوسع فى هذا النطاق.
وأوضح «ميرفى»، أن تكلفة تنمية مصادر الغاز غير التقليدية عادة ما تكون أعلى من التقليدية، وهو ما دفع الهيئة إلى الموافقة على زيادة سعر الغاز للمشروع المبدئى لأبولونيا وشمال شرق أبوالغراديق، بحيث يعكس التكلفة الإضافية لتنمية الاحتياطات التى تنطوى على تحديات تقنية.
وذكر أنها تعد خطوة للأمام فيما يخص تنمية مصادر حقول الغاز المحلية، وهو ما سوف يسهم على المدى الطويل فى تلبية احتياجات البلاد المتزايدة من الغاز.
يذكر أن شركتى شل الهولندية وأباتشى الأمريكية اتفقتا مع وزارة البترول على سعر الغاز فى طبقات الحجر الجيرى بحقل أبولونيا بالصحراء الغربية بنحو 4.6 دولار للمليون وحدة حرارية بدلاً من 2.9 دولار.
وقال مصدر بالبترول، إن «أباتشى» انتهت من حفر البئرين الأفقيتين بحقل أبولونيا، وقدر تكلفة الواحد 3 ملايين دولار.
وأضاف أن «شل» انتهت، أيضاً، من حفر 3 آبار رأسية، وذلك لجمع المعلومات اللازمة لتصميم الآبار الأفقية وطرق التكسير الهيدروليكى.
وقدرت شركتا «شل» و«أباتشى» الاحتياطيات المؤكدة للغاز فى طبقات الحجر الجيرى بحقل أبولونيا بنحو 700 بليون قدم مكعبة قابلة للاستخراج من منطقة الامتياز.
وأضاف أن الشركتين تستهدفان التوسع فى عمليات البحث عن الغاز بالمصادر غير التقليدية وفى طبقات الحجر الجيرى بمناطق امتيازهما بالصحراء الغربية حال الانتهاء من تنفيذ التجربة بأبولونيا.
وقدرت الميزانية المعتمدة لهذا المشروع المشترك بـ23 مليون دولار، وتنفذ عمليات الحفر شركتا خالدة وبدرالدين.

وانتهت شركة شل من حفر بئرين رأسيتين، وذلك لجمع المعلومات اللازمة لتصميم الآبار الأفقية، وطرق التكسير الهيدروليكي، وبلغت النفقات على المشروع نحو 4 ملايين دولار حتى الآن.
وقال المصدر، إن «أباتشى» تنفذ العمليات نيابة عن الشركتين، وذلك لخبرتها الكبيرة فى العمل بتلك الطبقات، وتوافر التكنولوجيا اللازمة للمشروع، بالإضافة إلى تجربتها الناجحة بمناطق امتيازها فى أمريكا.
وأشار إلى الانتهاء من إنشاء تسهيلات الإنتاج السطحية (Surface Facilities) تمهيداً لربط البئر الأولى على الإنتاج فور الانتهاء من الاختبارات.
وكان طارق الملا، وزير البترول، قد وقع أول عقد لإنتاج الغاز من طبقات الحجر الجيرى فى منطقة الصحراء الغربية مع شركتى أباتشى وشل مصر، باستثمارات تتراوح بين 30 و40 مليون دولار.
وينص عقد التنقيب عن الغاز الصخرى، على حفر ثلاث آبار أفقية يصل عمقها إلى 14 ألف قدم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الطاقة الغاز شل

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/11/865197