منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



“الآثار” تستعد لفتح المتحف المصرى “مساءً” الشهر الجارى


صلاح: سعر التذكرة بـ 20 جنيهاً للمصريين و140 جنيهاً للأجانب

تستعد وزارة الدولة لشئون الآثار لفتح المتحف المصرى بالتحرير أمام حركة الزيارة خلال فترة مسائية، وذلك عقب الانتهاء من مشروع تطوير منظومة الإضاءة الداخلية والخارجية للمتحف خلال الشهر الجارى.

وقالت إلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف بوزارة الآثار، إن الوزارة تسعى منذ فترة لافتتاح المتحف المصرى بالتحرير للزيارة الليلية كمحاولة لجذب عدد أكبر من الزوار، فضلاً عن إعادة الترويج للمتحف باعتباره صرحاً أثرياً وثقافياً ذا أهمية كبيرة عالمياً.

وأضافت رئيس قطاع المتاحف لـ«البورصة»، إنه سيتم تخصيص تذاكر بأسعار مضاعفة للفترة المسائية، إذ سيبلغ سعر التذكرة للمصرى 20 جنيهاً مقابل 10 جنيهات للفترة الصباحية، و140 جنيهاً للأجنبى مقابل 70 جنيهاً.

وتسعى إدارة المتحف لفتحه أمام حركة الزيارة المسائية بشكل تجريبى على مدار يومين فقط فى الأسبوع، ومن المقرر أن يكونا يومى السبت والخميس من كل اسبوع على أن تبدأ ساعات الزيارة من 6 إلى 9 مساءً.

وأوضحت أن مشروع تغيير منظومة الإضاءة جاء بناءً على طلب من شرطة السياحة والآثار بضرورة زيادة عدد كشافات الإضاءة الموجودة بالحديقة المتحفية بما يضمن اتخاذ جميع الإجراءات الأمنية اللازمة أثناء افتتاح المتحف للزيارة المسائية.

وأشارت صلاح، إلى أن فتح المتحف لفترة مسائية سيزيد من عدد الزوار الأجانب خاصة الوافدين لرحلات اليوم الواحد وليس لديهم متسع من الوقت لزيارة المتاحف نهاراً.

وكانت «الآثار» قد طرحت مناقصة بداية العام الجارى لمشروع تطوير منظومة الإضاءة بالكامل للمتحف المصرى، واقتنصتها شركة «السويدى» للكابلات بتكلفة 2 مليون جنيه.

وقال المهندس وعدالله أبو العلا رئيس قطاع المشروعات بالوزارة، إن تكلفة المشروع الإجمالية تبلغ 2 مليون جنيه بتمويل من وزارة السياحة.

ولفت إلى أن المشروع يشمل عملية توريد وتركيب عدد من الكابلات وتغيير مساراتها بالإضافة إلى زيادة أعداد الكشافات الداخلية والخارجية.

وأضاف أبو العلا أنه تم بالفعل تركيب كشافات الإضاءة الخارجية، كما سيتم اليوم البدء فى تركيب الكشافات الداخلية على أن يتم الإنتهاء من تغيير منظومة الإضاءة الداخلية لإستقبال الزوار مساءً بنهاية يوليو الجارى.

وكانت وزارة الآثار قد خصصت مبلغ مليون جنيه لتطوير الفتارين وبطاقات الشرح وإعادة سيناريو العرض المتحفى بالمتحف المصرى.

وبدأت أعمال التطوير بالمتحف المصرى منذ عام 2013، مقدراً لها أن تستغرق 6 سنوات، ويقدر إجمالى تكلفة أعمال التطوير بالمتحف المصرى بالتحرير، 10 ملايين يورو، تساهم فى تمويلها وزارة التعاون الألمانية والاتحاد الأوروبى.

كما تم تخصيص 200 ألف يورو من ميزانية التمويل لإنهاء الأعمال التطويرية بالمرحلة الأولى، التى تضمنت تطوير بعض القاعات بالدور العلوى إلى جانب النصف الأول من «الطرقة» الممر المؤدى إلى تلك القاعات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/11/865958