منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




3 شروط من “الأوقاف” لتسليم 64 مسجداً لـ “السكك الحديدية”


محمود: «الهيئة» دفعت 27 مليون جنيه لتطوير المجاورة منها أو بناء أخرى جديدة

طايع: الانتهاء من حصر المساجد التابعة لنا خلال أسبوعين ولا مانع من تسليمها

تنتظر الهيئة القومية لسكك حديد مصر أن تسلمها وزارة الأوقاف بقية المساجد التى طلبت هدمها فى إطار عمليات تطوير المزلقانات التى تجريها الاولى بمختلف المحافظات، فيما تضع الثانية 3 بدائل لتسليم بقية المساجد.

وقال محمد محمود نائب رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر، إن وزير الأوقاف وافق على استلام شيك بقيمة 27 مليون جنيه لتطوير المساجد المجاورة للمراد إزالتها أو بناء مساجد جديدة ولم يتم الرد بشأنها حتى الآن.

وأضاف لـ«البورصة»، أن عملية تطوير وتوسعة المزلقانات يعوقها تواجد بعض المساجد التى تمثل خطورة على المواطنين بجانب بعض الاكشاك التابعة للمحليات بالقرب من المزلقانات المراد تطويرها، بالإضافة إلى بعض مشروعات الرى.

وأشار إلى أن أعمال التطوير التى تجرى على مزلقانات السكك الحديدية يتم تمويلها بالكامل من ميزانية الوزارة، فيما يتم تمويل عمليات كهربة اشارات السكة الحديد بخطى القاهرة – الاسكندرية وبنى سويف – اسيوط فى اطار المخطط العام لتطوير نظم الاشارات من القاهرة إلى اسوان.

من جانبه، كشف الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الدينى بالأوقاف، عن تشكيل لجنة لحصر المساجد التابعة للوزارة والواقعة فى نطاق مزلقانات الهيئة القومية لسكك حديد مصر والتى تعوق مخطط الثانية لتطوير المزلقانات.

وأضاف أن الأوقاف تسلمت 27 مليون جنيه من هيئة السكك الحديدية تعويضا عن 27 مسجدا تقع فى نطاق المزلقانات التابعة لها لهدمها حفاظا على حياة المواطنين.

وذكر طلب هيئة السكك الحديدية تسليمها 64 مسجدا على مستوى الجمهورية لأنها تعوق خطتها فى تطوير المزلقانات.

أوضح طايع أن الأوقاف شكلت لجنة من 12 مديرية على مستوى الجمهورية لحصر المساجد التابعة لها وتفريقها عن المساجد الأهلية والزوايا، على أن تنتهى من عملها خلال أسبوعين بحد أقصى وترفع تقريرها لوزير الأوقاف.

وكشف طايع، عن ثلاثة بدائل وضعتها الأوقاف للموافقة على تسليم المساجد للسكك الحديدية أولها السماح لها ببناء مسجد آخر فى المنطقة بما لا يؤثر على سلامة المصلين.

وأضاف ان البديل الثانى يتمثل فى استلام أرض من السكك الحديدية بديلة للأرض التى سيتم تسليمها مقابل المسجد، مشددا على أن الأوقاف ستضطر لتقييم الأرض والمبانى فى المساجد ومطالبة السكة الحديد بقيمتها، فى حال عدم قدرالسكك الحديدية على التوصل لأحد البديلين السابقين.

وأفاد أن تكلفة المسجد الواحد لا تقل عن مليون جنيه شاملة للأرض والمبانى والتجهيز، ولن تكفى الـ 27 مليونا التى تسلمتها الأوقاف إلا لـ 27 مسجدا فقط.

وحصلت وزارة الأوقاف من هيئة السكة الحديد على شيك مقابل حصول الأخيرة على المساجد تمهيدًا لهدمها لتطوير وتوسعة المزلقانات، برقم 2014006254417 فى 7/6/2016 وتم إيداعه بالبنك الأهلى المصرى بقيمة 27 مليون جنيه و196 ألف جنيه.

وشدد طايع على أن الأوقاف لا يمكنها الاعتراض على مطالب السكة الحديد لأنها ضمن المشروع القومى لتطوير المزلقانات، كما أن هذه المساجد سبق أن عرضت المصلين بها للخطر وللوفاة فى بعض الأحيان.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الأوقاف

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/14/867469