منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“الحكومة” تدرس آليات تدبير تمويل لمشروعات إنتاج الوقود من المخلفات


فهمى: نبحث مع البرلمان رفع رسوم النظافة والاستثمار لتسهيل الإجراءات على المصانع
طاهر: عروض جادة لإنشاء مصنع تدوير بالإسماعيلية ومفاضلة بين 4 شركات محلية

اجتمع الدكتور خالد فهمى وزير البيئة، اليوم مع شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء لمناقشة آليات تمويل جديدة لمنظومة إنتاج الكهرباء من المخلفات وبنود التعريفة المغذية للطاقة من القمامة.
وقال خالد فهمى وزير البيئة لـ«البورصة»، إنه جار مناقشة تعديل القانون الخاص بحمع رسوم النظافة حالياً مع لجنة البيئة بمجلس النواب لوجود خلافات كبرى بين وزارتى الكهرباء والمحليات ووجود خلل فى رسوم جمع المخلفات سواء على عدادات الكهرباء أو من المحافظات.

أشار إلى أن الهدف من الاجتماع مع رئيس الوزراء بحث آليات تمويل جديدة ومنح المستثمرين قروض ميسرة من بنك الاستثمار الأوروبى وغيرها من المنظمات الدولية الأخرى وبنود التعريفة المغذية لإنتاج الوقود من المخلفات التى تم إقرارها من مجلس الوزراء مؤخراً، والتى تقدر بنحو 92 قرشاً للكيلووات.
وكانت مصادر قد ذكرت لـ«البورصة» فى تصريحات سابقة، إن سداد هذه القيمة عبر وزارة الكهرباء لـ 42 قرشاً من قيمة الكيلووات المنتج من المخلفات على أن تشارك وزارتا «التنمية المحلية والبيئة» فى سداد 50 قرشاً مناصفة للوصول إلى التعريفة الاسترشادية التى أعلنها مجلس الوزراء.
تابع الوزير أنه جار التواصل مع وزارة الاستثمار لتسهيل الإجراءات على الشركات الراغبة فى دخول مجال إنتاج الوقود البديل من المخلفات.
وذكر فهمى، أن عجز الموازنة للعام المالى الجارى ساهم فى البحث عن مصادر تمويل أجنبية جديدة لاستغلال المخلفات من خلال تدويرها لإنتاج الوقود البديل الذى يستخدم فى عملية مزيج الطاقة لمصانع الأسمنت بجانب الفحم.
أشار إلى أن الوزارة تلِزم جميع المصانع التى تقدمت للحصول على رخص لاستيراد واستخدام الفحم كوقود بديل تقديم خطة مستقبلية تفيد بنسبة استخدامها للمخلفات كوقود بديل بجانب الفحم لتقليل نسب استخدام الفحم بشكل تدريجى فى هذه المصانع.

وقال ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية، إنه جار تطوير منظومة جمع تدوير المخلفات مع وزارة البيئة حالياً من خلال منح قروض ميسرة لمتعهدى جمع القمامة من المحافظة فى مختلف الأحياء لرفع كفاءة عملية الجمع.

أوضح أن الطاقة الإنتاجية لمحافظة الإسماعيلية تقدر بنحو 350 طناً يومياً فقط، ونستهدف زيادتها خلال الأشهر القليلة المقبلة.

ذكر أن المحافظة يوجد بها مصنع تدوير مخلفات واحد “ريلاينس” لتدوير المخلفات، وتعتزم المحافظة إنشاء مصنع آخر مطلع العام المقبل وجار حالياً إعداده دراسات الجدوى اللازمة.
وقال إن المحافظة تلقت عروضاً جادة من المستثمرين الراغبين فى تنفيذ المصنع، وتجرى المفاضلة حالياً بين 4 شركات محلية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/16/868099