منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التموين”: تقصى حقائق “القمح” ترصد 3.5% فقداً فى الكميات الموردة


حنفى: لا نية لإلغاء صرف سلع فارق نقاط الخبز

كشفت وزارة التموين والتجارة الداخلية عما دار فى لقائه مع شريف إسماعيل رئيس الوزراء أمس، أن لجنة تقصى الحقائق رصدت المشكلة من قبل مجلس النواب لكشف حقائق التلاعب فى توريد القمح المحلى الموسم المنقضى منتصف يونيو الماضى، وفقد الكميات الموردة بنسبة 3.5% من إجمالى 4.9 مليون طن أعلنت عنها وزارة التموين نهاية الموسم.
قال خالد حنفى، وزير التموين، إن الحكم حالياً فى يد القضاء، حتى يتم التأكد من صحة هذه الأرقام، وفى حالة ثبوت مخالفات سيُعاقب المخالفين وفقاً للقانون، وذلك خلال كلمته التى ألقاها بالمؤتمر الصحفى المنعقد بشأن القضية اليوم.
ونفى حنفى، ما تردد مؤخراً عن إهدار نحو 7 مليارات جنيه خلال موسم التوريد، مشيراً إلى أن اللجنة رصدت 104 مواقع حتى تاريخه، وتوجد حرب موجهة منذ البداية من أصحاب المصالح التى تتعارض مع المنظومة الحالية للخبز.
أضاف أنه تم استلام 4.9 مليون طن من القمح المحلى هذا الموسم، عبر لجان الاستلام فى 517 موقع ترأسها وزارة الزراعة والصناعة والتموين، على أن يُرسل تقرير يومى للجهات الثلاث بالكميات الموردة، ومن خلاله تُعلن الأرقام.
ولفت أن وزارات التموين والزراعة والمالية وضعت ضوابط للاستلام يتم تطبيقها منذ عدة سنوات، ولم تستحدث العام الحالى.
فى سياق متصل، انتهت الوزارة من تطوير 105 شون و17 صومعة بطاقة إنتاجية تصل 1.8 مليون طن، فضلاً عن التعاقد على إنشاء 14 صومعة بتمويل سعودى، يتم الانتهاء منها العام المقبل، وسيتم ربطها إلكترونياً لتدخل منظومة العمل بشكل رسمى.
وقال حنفى، عن اهتمام شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، بمشروع جمعيتى البالغ عدد فروعه حتى تاريخه نحو 1005 فروع، مشيراً لأهمية المشروع باعتباره أكبر سلسلة تجارية، فيها 450 فرعاً بالصعيد ويعمل المشروع على توفير فرص العمل للشباب، تحويل القطاع غير الرسمى إلى القطاع الرسمى، وتستهدف الوزارة الوصول بعدد الفروع إلى ألفى فرع بنهاية العام الحالى.
تابع حنفى: أن الوزارة تعمل على ربط الشركة القابضة للصناعات الغذائية بالشركات التابعة لها إلكترونياً، ما يدعم توفير السلع وتلافى حدوث عجز فيها، مشيراً لتطوير 60% من المجمعات الاستهلاكية.
أوضح أن الوزارة مستمرة فى تطوير المجمعات باعتبارها الملاذ الأمن للمستهلك لتوفير السلع، نافياً ما يتردد عن اتجاه الوزارة لإلغاء صرف السلع الخاصة بفارق نقاط الخبز.
أضاف حنفى، أنه استعرض مع رئيس الوزراء، توفير السلع للمواطنين وتكوين مخزون استراتيجى من الزيت يصل 70 ألف طن، مشيراً إلى أنه يتم تكرير 45 ألف طن من خلال الشركات التابعة للشركة القابضة، ما يضمن تلاشى الأزمات.
وأكد استقرار أسعار السكر رغم ارتفاعها عالمياً بنسب تتراوح بين 35 و40%، لكن الوزارة ناقشت مع لجنة تداول السكر المكونة من شركة السكر للصناعات التكاملية وشركات إنتاج السكر المحلية والتجار تثبيت الأسعار.
أشار حنفى لتوافر الأرز بالمجمعات الاستهلاكية، من خلال التعاقد على استيراد 110 آلاف طن أرز، وضع منها 1500 طن بالمجمعات الاستهلاكية، بجانب شراء 2 مليون طن أرز شعير بداية الموسم المقبل بما يضمن استقرار الأسعار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: التموين القمح

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/18/868795