منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“قطر للاستثمار” و”المملكة القابضة” يمتلكان 16.2% في “أكور للفنادق”


 

وافق المساهمين في اجتماع الجمعية العمومية لمساهمي مجموعة “أكور للفنادق” في 12 يوليو الجاري، على الاستحواذ على فنادق ومنتجعات “فيرمونت رافلز هوتيلز إنترناشونال” وثلاثة من اسمائها التجارية الفندقية الفاخرة والمرموقة والتى تتمثل في “فيرمونت” و”رافلز” و”سويس أوتيل” بقيمة تبلغ 820 مليون دولار.

قدمت هذه الصفقة مع جهاز “قطر للاستثمار” وشركة “المملكة القابضة” من المملكة العربية السعودية 840 مليون دولار مدفوعات نقدية، بالإضافة إلى إصدار 46.7 مليون سهم لمجموعة “أكور” مقابل أسهم شركة “فيرمونت رافلز هوتيلز إنترناشونال”.

وتعطى الصفقة جهاز قطر للاستثمار وشركة المملكة القابضة حصص تبلغ 10.4٪ و 5.8٪ في رأس مال “أكور للفنادق” على التوالى.

وسينضم كل من “عزيز العثمان فخرو”، “على بوزاريف”، كممثلين عن جهاز قطر للاستثمار، و”سرمد ذوق” ممثل عن شركة المملكة القابضة إلى مجلس إدارة أكور للفنادق.

وفى تعليقه على هذه الصفقة الكبرى، قال الوليد “منذ أن استحوذنا على حصتنا فى شركة فيرمونت فى العام 1994، فقد بدأ فصل من العمل البنّاء لتحويل الشركة من مجموعة تديرخمسة فنادق فقط لتصل اليوم إلى 114 فندقاً قيد التشغيل و40 فندقاً فى طور الإنشاء، وبفضل عملية الدمج هذه بين فيرمونت رافلز وأكور، تصبح شركة المملكة القابضة مساهماً مهماً فى إحدى أكبر شركات خدمات الضيافة وأكثرها تنوعاً على الإطلاق على مستوى العالم، مع أكثر من 4,000 فندق و 560,000 غرفة قيد الإدارة”.

وأضاف الأمير الوليد، “إننا نقدم دعمنا الكامل لإدارة شركة أكور فى سعيهم لتحقيق المزيد من النمو، والابتكار، والعوائد للمساهمين”.

 

جاء الاستحواذ في دور مجموعة “أكور” لبحث إمكانات النمو والربحية على المدى الطويل، فضلاً عن التأكيد على وجود الشركة فى أمريكا الشمالية التى تعد أكبر سوق استهلاكية وأكثرها نفوذاً.

تعتزم أكور للفنادق توليد ما يقرب من 65 مليون يورو في الإيرادات وتكاليف الاستحواذ بفضل عملية دمج العلامات التجارية، وتعظيم أرباح الفندق، وزيادة كفاءة التسويق والمبيعات ومبادرات قنوات التوزيع، والاستفادة المثلى من تكاليف الدعم.

كما سيتم إدخال تحسينات مؤثرة من حيث بيانات العملاء، وذلك بفضل توحيد قاعدة عملاء شركة فيرمونت رافلز هوتيلز إنترناشونال التى تضم ثلاثة ملايين عضواً ذوى ولاء للمجموعة، منها 75% في أمريكا الشمالية.

 

يتم تشغيل الغالبية العظمى من فيرمونت ورافلز وسويس أوتيل في 154 فندقا ومنتجعا (40 منها قيد التطوير) و56000 غرفة تغطي 34 بلدا وخمس قارات بموجب عقود إدارة طويلة الأجل، بتوسط مدة 30 عاما. يوجد ستة فنادق مؤجرة، وفندق واحد مملوك.

قال سيباستيان بازين، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة أكور للفنادق، أن هذا اليوم يعد يوماً عظيماً بالنسبة للمجموعة، لافتاً إن الإستحواذ على الفنادق الثلاثة صاحبة الأسماء التجارية المميزة يشكل مرحلة تاريخية وفارقة لمجموعة أكور للفنادق، حيث تُفتح آفاقاً جديدة ومذهلة للنمو مع تعزيز لتواجدها الدولي إلى مستويات غير مسبوقة، وبناء قيمة على المدى البعيد.

 

أوضح إن الانضمام إلى شبكة أكور العالمية يعد بمثابة الانضمام إلى مجموعة من الأسماء الفندقية التى حازت على إعجاب العالم التى تضم إدارة العديد من الفنادق الأكثر شهرة وتاريخاً التى تقع في المدن الاستراتيجية الرئيسية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك “فندق سافوي في لندن، فندق رافلز سنغافورة، فندق فيرمونت فى سان فرانسيسكو، فندق بلازا في نيويورك، فيرمونت لو شاتو فرونتيناك في مدينة كيبيك وفندق لو رويال مونسو رافليس بباريس”.

 

ولفت بازن إن الجمع بين السجل الحافل لشركة فيرمونت رافلز هوتيلز إنترناشونال وخبرتها الرائدة في تشغيل وتسويق الفنادق الفاخرة، مع مجموعة أكور للفنادق الرائدة فى مجال التشغيل والتى استطاعت أن تخلق قاعدة من العملاء يدينون بالولاء لمجموعتها فضلاً عن خبراتها فى صناعة القدرات الرقمية، الأمر الذى يعنى أن المجموعة قد تبوأت موقعاً فريداً يمكنها من تحقيق أرباح أكثر مع وجود إمكانات أفضل للنمو في مختلف شرائح السوق.

 

وأضاف: “نحن مازلنا ملتزمين بتقديم خدمة لا مثيل لها لعملائنا، مع الحفاظ أيضاً على طموحنا لتوفير عائد استثمارى استثنائى لمساهمينا وأصحاب الفنادق”. “وبالاستفادة من أوجه التآزر والتعاون العملى بين شركة فيرمونت رافلز هوتيلز إنترناشونال ومجموعة أكور للفنادق سنكون مؤهلين للإسراع من نمو علامتنا التجارية الفاخرة كما سنوفر لعملائنا خدمات فندقية أفضل ووجهات استكشافية أكثر إثارة.

وعينت المجموعة “كريس كاهيل” في منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة، عقب عملية الاستحواذ ليصبح عضواً فى اللجنة التنفيذية لمجموعة أكور للفنادق ومسؤولاً عن عملية الإستحواذ والاستراتيجية والادارة العالمية للعمليات والعلامات التجارية  لمجموعة أكور للفنادق.

وسيتضمن هذا الهيكل الجديد فنادق رافلز، فيرمونت، سوفيتيل الأسطورة، سو سوفيتيل، سوفيتيل، فندق MGallery سوفيتيل (إم غاليري باي سوفيتل)، بولمان وسويس أوتيل.

 

ويعد كريس من ذوى الخبرة فى هذا المجال وقام بقيادة عدد من عمليات التكامل الناجحة ولديه خبرة واسعة فى مجال العمليات والمبيعات والتسويق، مع أكثر من ثلاثين عاماً من الخبرة في مجال الضيافة الفندقية، بما في ذلك 19 عاما من العمل مع شركة “فيرمونت رافلز هوتيلز إنترناشونال” والشركات سابقتها.

كما يعد كريس الشخص الأنسب لقيادة عملية الإستحواذ لكل من فنادق فيرمونت ورافلز وسويس أوتيل في مجموعة أكور للفنادق، من أجل نمو وازدهار العلامات التجارية الفاخرة لمجموعة أكور.

وشغل كريس مؤخراً منصب نائب الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية في مؤسسة لاس فيغاس ساندز.

 

وفنادق فيرمونت ورافلز وسويس أوتيل العلامات التجارية توظف أكثر من 45 ألف موظف في جميع أنحاء العالم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/18/870762