منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“ومضة”: 12% فقط من الأشخاص لديهم رغبة فى العمل لدى الشركات الناشئة


أصدر مختبر «ومضة» للأبحاث، وبدعم من مؤسسة التمويل الدولية تقريراً يؤكد أن رواد الأعمال وإن كانوا يوفرون فرص عمل فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإنهم يجدون صعوبة فى تعيين العمالة الماهرة والحفاظ عليهم.
وتوصل التقرير الصادر بالشراكة مع شركة «بيت كوم» و«منطقة بيروت الرقمية» إلى أن 12% فقط من الأشخاص لديهم رغبة فى العمل لدى الشركات الناشئة.
وأن الفئة العظمى منهم تشعر بسعادة أكبر بالعمل لدى مؤسسة كبرى وتصل نسبتهم 64% أولدى الحكومة 51%، ويؤدى هذا فى أغلب الأحوال إلى تقييد قدرة الشركات الناشئة على تحقيق إمكاناتها، والتى تعد مصدراً قيماً محتملاً لتوفير فرص العمل.
ولتغير هذا التوجه السائد إلى مساره العكسى، يشير التقرير إلى أن أصحاب الشركات الناشئة عليهم تقديم المزيد من الحوافز للموظفين بما فى ذلك تملك الأسهم وكذلك عليهم البحث عن المهارات فى أماكن جديدة مثل الجامعات.
وقال إلياس بوستانى، مدير العمليات فى مختبر «ومضة»، إن الشركات الناشئة عليها الاستفادة من العمالة الماهرة لتتمكن من التوسع وخلق فرص العمل وتعزيز النمو الاقتصادى الذى تحتاج إليه المنطقة بشدة.
مسح التقرير، الذى يحمل عنوان “وصول رواد الأعمال فى المنطقة العربية إلى أصحاب المواهب”، 963 صاحب مشروع و1697 موظفاً.
وتوصل إلى أن الشركات الناشئة وإن كان بها وظائف متاحة، فإنها غالباً تعانى صعوبة فى العثور على الموظفين ذوى المهارات الشخصية والتقنية المناسبة.
وصرح مؤيد مخلوف، المديرالإقليمى لمؤسسة التمويل الدولية فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بأن “المنطقة تحتاج إلى توفير عدد كبير من فرص العمل بسرعة كبيرة للغاية، أكثر من غيرها من المناطق”.
وأكد أن الشركات الناشئة يمكنها أن تساعد على خلق فرص العمل، ولكن المنطقة تحتاج ايضاً إلى قطاع تعليمى نشط وفعال يزود الطلاب بالمهارات التى يحتاجونها للحصول على تلك الوظائف.
وفيما يلى نتائج أخرى مهمة للتقرير: فى الوقت الذى يخطط فيه أكثر من 90% من رواد الأعمال لتعيين موظفين فى العام المقبل، ذكرت 12% فقط من قوة العمل أن لديها الرغبة فى العمل لدى شركة ناشئة.
كما تظل المهارات الشخصية تمثل تحدياً كبيراً أمام أصحاب الشركات، حيث يواجه القائمون بالمسح صعوبة فى العثور على موظفين يتمتعون بالحماس والدافعية 42% والاستقلال 39% والكفاءة 37%.
كما يجد رواد الأعمال صعوبة فى تعيين موظفين لديهم مهارات المبيعات 28% وتنمية الأعمال 27% والإدارة 24%.
وباستثناء الإمارات العربية المتحدة، يعين 94% من أصحاب الشركات موظفين محليين على الرغم من درايتهم بوجود مهارات فى بلدان أخرى، ويعتقد أن أفضل عمالة إقليمية مؤهلة موجودة فى الأردن ولبنان ومصر،
– هناك فجوة بين المرتبات المتوقعة والمرتبات الفعلية.

يقدم أكثر من 50% أصحاب الشركات فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مرتبات تتراوح بين 250 و1000 دولار شهريًا، ولكن 13% فقط من قوة العمل تكون مستعدة للعمل بمرتب أقل من 1000 جنيه شهرياً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/19/869655