منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



“المصرية للاتصالات” تفاضل بين تأسيس شركة جديدة و”تى اى داتا” لتقديم المحمول


مسئول: الشركة تنفق 10 مليارات جنيه فى العام الأول فقط.. والفاتورة المجمعة تخفض التكلفة
تفاضل الشركة المصرية للاتصالات بين ذراعها فى نشاط الإنترنت «تى اى داتا» أو تأسيس شركة جديدة لتقديم خدمات المحمول من خلالها فى الوقت الذى تقدر تكاليفها بواقع 10 مليارات جنيه فى العام الأول من تقديم الخدمات.
وقال مسئول حكومى لـ«البورصة»، إن المصرية للاتصالات تدرس آلية تقديم نشاط المحمول فى مصر وتفاضل بين عدة بدائل للاستفادة من تنويع طرق التمويل للشركة الجديدة أو «تى اى داتا»، مبيناً انه يمكنها طرح الشركة الجديدة او «تى اى داتا» فى البورصة خلال مرحلة لاحقة، كما انها ستتميز بخفض اعداد العاملين عن المصرية التى يصل عدد موظفيها 50 ألف موظف.
ذكر أن «المصرية» ستركز على خدمات نقل البيانات عبر المحمول للاستفادة من معدلات النمو العالية فى هذا النشاط والبالغة 30% خلال السنوات الثلاث الماضية، مقارنة بثبات إيرادات الخدمات الصوتية خلال هذه الفترة.
وتسدد الشركة المصرية للاتصالات أكثر من 7 مليارات جنيه قيمة رخصة الجيل الرابع ومنحها حق تقديم خدمات المحمول، بخلاف مقابل تأجير شبكات المحمول الثلاث لتقديم خدمات الصوت عبر الجيلين الثانى والثالث.
وقدر المسئول مقابل تأجير المصرية لشبكات المحمول الثلاث بنحو مليار جنيه سنوياً فى المرحلة الأولى، والتى تعتمد على أعداد المشتركين، بالإضافة إلى مليار جنيه تكلفة الموردين لشرائح المحمول وكروت الشحن والأجهزة المستخدمة فى خدمات المحمول ومليار جنيه زيادة متوقعة فى بنود الأجور والتسويق لخدمات المحمول، وذلك بخلاف الاستثمارات التى تعتزم الشركة ضخها لإنشاء شبكتها الخاصة فى سوق المحمول.
وقالت مصادر لـ«البورصة»: «المصرية للاتصالات تستهدف جذب 5 مليون مشترك فى العام الأول لتقديمها خدمات المحمول، بينما حققت اتصالات مصر المشغل الثالث هذا العدد خلال عامين ومنذ 8 سنوات، مما يعنى تضاؤل فرص الشركة المصرية فى تحقيق مستهدفاتها على المدى القريب».
وبلغ عدد عملاء «اتصالات مصر» 5 ملايين مشترك فى الوقت الذى كان عملاء المحمول 50 مليون مشترك بنسبة انتشار 60%.
واستبعدت تحقيق المصرية مستهدفاتها خلال العام الأول من دخولها سوق المحمول مع ارتفاع معدل الانتشار الى 100%.
وقالت إن المصرية تحتاج لتحقيق أرباح بواقع 10 مليارات جنيه لتغطية تكاليفها فى العام الأول فقط من دخول السوق، وان هذا المبلغ سيتحقق خلال مدة تصل إلى 5 سنوات بحد أدنى.
وتسعى المصرية للاتصالات لدمج جميع خدماتها فى فاتورة واحدة لخفض فى التكلفة، وحددت الشركة 3 أشهر من تقديم خدمات المحمول لتطبيق النظام الجديد للفاتورة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/19/869671