منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




%20 نمواً فى مبيعات “مطار القاهرة للسياحة” خلال النصف الأول


الحلبى: تضاعف مبيعات التذاكر يرفع خطابات ضمان «الاياتا» إلى 600 ألف جنيه

تعاقدنا مع «أماديوس» لتقديم خدمات الحجز «أون لاين»

مفاوضات مع «إينى» و«إى فاينانس» لتقديم خدمات سياحية

 

 

قال على الحلبى رئيس مجلس إدارة شركة «مطار القاهرة للسياحة»، إنه تمت مضاعفة مبيعات تذاكر الطيران خلال النصف الأول من العام الحالى مقابل الفترة المقابلة من العام الماضى.

وأضاف الحلبى لـ«البورصة»، أن مضاعفة تذاكر الطيران التى تبيعها «مطار القاهرة للسياحة» أدى إلى مطالبة المنظمة العالمية للطيران «الأياتا»، شركته، بزيادة قيمة خطاب الضمان، موضحاً أن الشركة حققت نمواً بلغ 20% فى حجم مبيعاتها الكلية خلال النصف الأول من العام الحالى.
وأوضح أن القيمة الحالية لخطاب الضمان الخاص بشركته تصل لـ 600 ألف جنيه بعد إضافة الزيادة الأخيرة فى مايو، مقابل نحو 200 ألف جنيه العام الماضى.
كشف الحلبى، أنه سيتعاقد مع «الأياتا» من خلال منظومة غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة، لإعفاء شركته من خطاب الضمان مقابل سداد 7 جنيهات على الرحلات الدولية لكل تذكرة.
وأوضح أن استثمارات شركته تتمثل فى أسطول سيارات «ليموزين» مكون من 150 سيارة من مختلف الطرازات إلى جانب حجز التذاكر والقطارات وأيضاً تنظيم المؤتمرات.

وقدر استثمارات «مطار القاهرة للسياحة » بنحو 100 مليون جنيه، منها 24% نسبة القطاع الحكومى، مقابل 76% لصالح القطاع الخاص، وتعتزم الشركة ضخ استثمارات بقيمة 10 ملايين جنيه قبل نهاية العام الحالى.

و«مطار القاهرة للسياحة» هى شركة مساهمة من شركتى ميناء القاهرة، والقابضة للمطارات والملاحة الجوية بنسبة 12% لكلتيهما، إلى جانب 76% لصالح شركة الحلبى للسياحة.
قال رئيس مجلس الإدارة، إن دور شركة ميناء القاهرة الجوى يكمن فى مساعدة الشركة فى الحصول على التراخيص اللازمة لتسهيل عملية تنقل اسطول الشركة داخل مطار القاهرة الجوى.
ولفت إلى أن زيادة مبيعات «مطار القاهرة للسياحة» من تذاكر الطيران أدى إلى حصولها على تخفيض بنسبة 50% من شركة مصر للطيران لجميع الترددات الدولية والداخلية.
وأضاف أن الشركة تمكنت من تحويل تصنيفها من فئة «ج» إلى فئة «أ» حتى تتمكن من تقديم جميع الخدمات للسياح سواء فى السياحة الوافدة أو الخارجة أو الداخلية.
كما تعاقدت الفترة الماضية مع شركة «أماديوس» للحصول على محرك بحث يساعد العملاء على حجز التذاكر والفنادق و«الليموزين» خارج مصر «أون لاين»، وتعد «اماديوس» من اكبر الشركات العالمية فى هذا المجال.
وأوضح أن شركته تعاقدت مع جميع شركات الطيران لبيع التذاكر الخاصة بها «أون» و«أوف لاين»، كما حصلت على الحق فى تقديم خدمات الحجز للقطارات فى أوروبا والخليج، وتتفاوض فى الوقت الحالى مع المواقع المنفذة لها لمنحها «اللينكات» الخاصة بالحجز «أون لاين».
وتوقع أن تنتهى المفاوضات مع الجهات المعنية والتعاقد خلال العام الحالى، موضحاً ان الخدمة تقدم «أوف لاين» منذ بداية العام الماضى.
وأضاف أن «مطار القاهرة للسياحة»، تنفذ رحلات «أوت جوينج» إلى جميع البلدان الخارجية ولا تستهدف سوقاً بعينها خلال الفترة المقبلة، موضحاً أن الشركة تدرس تقديم برامج سياحية بالتقسيط على أكثر من 6 أشهر، وبالتعاون مع البنك الاهلى مقابل نسبة فائدة محددة، بسبب رغبة العملاء فى زيادة فترة القسط التى تبلغ 6 أشهر حالياً.
وقال إن الطلب على تقسيط رحلات «الأوت جوينج» يتجاوز الطلب على الرحلات الداخلية بسبب ارتفاع أسعار النوع الأول للمقاصد البعيدة.
وتتعامل «مطار القاهرة للسياحة » مع بنكى الأهلى المصرى، وQNB، وتحتوى فروع الشركة على ماكينات خاصة بهذه البنوك، كما تعاقدت معهما على تقديم الخدمات لفئتى متوسطى وصغار العملاء.

أعلن الحلبى، أن «مطار القاهرة للسياحة» تسعى لجلب الشركات الكبرى لتكوين عملاء جدد، خصوصاً «إينى للبترول» وشركة تشغيل المنشآت المالية «إى فينانس»، وشركة «تربيل سي» لتكنولوجيا المعلومات بالإضافة إلى بنكى CIB وQNB والأهلى المصرى أكبر عملاء الشركة.
وكشف أن شركته تفاوض حاليا شركة «أسيك للتعدين» لتقديم الخدمات لجميع العاملين بشكل حصرى، مرجحاً إبرام التعاقد الشهر الحالى.
ولخص التحديات التى تعانى شركته منها فى الدولار، لأنه دفع الشركة للاشتراط على العملاء سداد قيمة التذاكر بالعملة الأمريكية لصالح شركات الطيران الأجنبية حتى يمكنها تحويلها للمشغل، ماعدا شركة مصر للطيران.

أضاف أن من بين التحديات التى تعانى منها شركة «مطار القاهرة للسياحة»، تراجع السياحة خصوصاً إلى روسيا وانجلترا، إذ كان 80% من عملاء الشركة من هذين السوقين.
كشف الحلبى، أن شركته دخلت فى مجال جديد للبحث عن النمو من خلاله يتمثل فى تنظيم المؤتمرات وكان آخرها تنظيم احتفالات استقبال الموسيقار اليونانى زامفير، إلى جانب حفلات عمر خورشيد.

وفيما يتعلق بالتوسعات الخارجية أوضح أن شركته تنتوى التوسع من خلال مكاتب فى دبى وشرق أوروبا لجلب الأعداد الوافدة من هذه الأسواق خصوصاً وأنها من الأسواق المصدرة للسياحة بشكل كبير.
وبدأت الشركة عملها فى السوق المحلى منذ عام 2003 فى مجالات البرامج الترفيهية والرحلات الرحلات الوافدة والخارجة، والسياحة الدينية سواء الحج أو العمرة، فى حين بدأت مؤخراً تنظيم المؤتمرات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/21/869642