منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“المالية” تحول 1.6 مليار جنيه ضريبة أدخنة لصالح “التأمين الصحى”


«مرشد»: الخلاف جاء بسبب سهو فى العمليات الحسابية وتم حله بإحالة المبلغ لـ«الهيئة»

 

قررت وزارة المالية إحالة 1.6 مليار جنيه لصالح هيئة التأمين الصحى، تم تحصيلها خلال العام الماضى وفقا لأحكام القانون رقم 12 لسنة 2015 الخاص بفرض ضريبة على السجائر والتبغ وضمها الى الضريبة العامة على المبيعات.

وقال مجدى مرشد، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، إنه تم الاتفاق بين وزارتى المالية والصحة على إحالة المبلغ محل الخلاف إلى هيئة التأمين الصحى.

وأضاف مرشد لـ«البورصة»: إن الخلاف جاء بسبب سهو فى العمليات الحسابية، وتم حله بإحالة المبلغ للتأمين الصحى.

وبحسب نص القانون رقم 12 لسنة 2015 يتم اقتطاع 50 قرشا من علبة السجائر والتبغ لصالح التأمين الصحى للوفاء باحتياجاتها لعلاج المرضى غير القادرين.

وقال خالد سمير عضو مجلس نقابة الأطباء: إن أزمة ضريبة السجائر هى فى الأصل مشكلة سياسية لمحاولة تهدئة لشركات الأدخنة حول الضريبة المفروضة.

أضاف سمير إنه حتى حال إضافة 1.6 مليار جنيه الضريبة المحتسبة مؤخرا على ميزانية التأمين الصحى فلن تؤثر على مستوى الخدمة الطبية.

وأوضح أن التأمين الصحى فى مصر يحتاج الى أكثر من المخصصات الموجودة حاليا، وبلغت مخصصات قطاع الصحة فى موازنة العام المالى الجارى 74 مليار جنيه بعد ضم مخصصات المستشفيات العسكرية لوزارتى الدفاع والداخلية والمستشفيات الجامعية.

وقال: إن التأمين الصحى هيئة مستقلة وتمول عن طريق اشتراكات الأعضاء الذين يصل عددهم 60 مليون مواطن.

وتابع أن الدستور لا يتم تطبيقه بشأن مخصصات الصحة فى الموازنة العامة للدولة مطالبا بأهمية تطبيق قانون التأمين الصحى الشامل.

ووفقا للدستور فإنه يلزم أن تصل مخصصات الصحة إلى 3% من الناتج المحلى الإجمالى والذى تم تقديره على اساس 2.7 تريليون جنيه للعام المالى الماضى.

يذكر أن القرار بالقانون رقم 12 لسنة 2015 وفيه ضريبة على السجائر تم تحصيلها فعلاً، وبلغت 8 مليارات جنيه، على أن تذهب أغلبها إلى وزارة الصحة، ومنها 1.6 مليار جنيه لصالح التأمين الصحى.

ونشبت أزمة كبيرة بين نقابة الأطباء ووزارة المالية نهاية العام الماضى حول أحقية التأمين الصحى فى الحصول على الضريبة المفروضة على السجائر.

وخاطبت النقابة وقتها الرئيس عبد الفتاح السيسى للمطالبة باتخاذ قرار فورى يعطى للتأمين الصحى حقه فى الضرائب المحصلة.

وقال هانى مهنى المتحدث الإعلامى للنقابة: «أى جنيه زيادة فى مخصصات الصحة لها تأثير إيجابى بشرط أهمية توجيهه للمكان الصحيح».

أضاف مهنى أن النقابة لا تعلم حتى الآن النسبة المحددة لصالح التأمين الصحى فى الموازنة العامة قائلا إن المعلومة المؤكدة أن مخصصات الصحة فى العام المالى المقبل تصل 74 مليار جنيه.

ويضم السوق المصرى نحو 550 مستشفى تابعة للحكومة، جزء منها يتبع المحافظات، و40 مستشفى تتبع الهيئة العامة للتأمين الصحى.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/21/870808