منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





رئيس الشركة: 120 ألف وحدة مبيعات هواتف “إنفينكس” فى مصر شهرياً


الشركة تستهدف بيع 1.5 مليون هاتف النصف الثانى من العام الحالى

نتواجد فى أكثر من 12 دولة أفريقية.. ونسعى للتوسع بالجزائر وشمال أفريقيا
«سامسونج» تحتل الصدارة فى سوق الهواتف الذكية.. و«إنفينكس» فى المركز الثالث
تستهدف شركة «إنفينكس» تحقيق مبيعات بين 1.2 و1.5 مليون هاتف ذكى خلال النصف الثانى من العام الحالى، حيث بلغ حجم مبيعات الشركة 120 ألف وحدة شهرياً، وتسعى الشركة للتوسع فى السوق الأفريقى العام الحالى بجانب تواجدها حالياً فى أكثر من 12 دولة أفريقية.
وقال أندى يان، نائب رئيس مجموعة «Group Transsion» المالكة لشركة انفينكس للهواتف الذكية أن «إنفنكس» متواجدة بقوة فى السوق العربى، وأثبتت وجودها فى السوق المصرى بجانب السوقين السعودى والإماراتى، بالإضافة إلى المغرب، مبيناً أن الشركة تسعى للتوسع والانتشار فى القطر العربى بكل أكبر خلال العام الحالى.
واوضح أن «إنفينكس» حققت مبيعات تتراوح بين 35 و45 ألف وحدة شهرياً خلال الأشهر الأولى من العام الحالى، ونمت لتصل بين 80 و120 ألف وحدة شهرياً.
أضاف أن الشركة تستهدف بيع 1.2-1.5 مليون هاتف خلال النصف الثانى من العام الحالى.
وقال يان، إن الشركة تسعى لعمل استبيان رأى لدخول السوق الأفريقى بشكل أكبر لاسيما الجزائر ومناطق أخرى فى شمال أفريقيا، موضحاً أن «إنفينكس» تغطى أكثر من 12 دولة أفريقية.
تابع أن الظروف الاقتصادية السيئة التى تمر بها القارة الأفريقية تتسبب فى تباطؤ حركة التوسعات، بينما يذهب الجزء الأكبر منها إلى شرق آسيا، بالإضافة إلى أمريكا اللاتينية.
وعن ترتيب «انفينكس» فى سوق الهواتف الذاكية فى مصر يرى يان، أن الشركة تحتل المركز الثالث حتى الآن، بينما تتصدر شركة سامسونج المركز الأول، وفى المركز الثانى فقال يان، إنه يرى العديد من شركات الهواتف الذكية تتصارع على هذا الترتيب.
وأكد أن «انفينكس» تسعى للتربع على عرش الهواتف الذكية سواء فى السوق المحلى أو العالمى، مشيراً أن هذه الرحلة ليست سهلة وتحتاج إلى مجهود كبير وهو ما تفعله «إنفينكس» على الدوام.
أوضح ان السوق المصرى من أصعب الأسواق التى تتواجد بها الشركة، معللآ ان المنافسة بالسوق المحلى شرسة، وستصبح أكثر شراسة الفترة القادمة، حيث ان العديد من شركات الهواتف الذكية بدأت تخترق سوق الهواتف فى مصر.
لفت الى ان «انفينكس» تسعى بشكل دائم لطرح هواتف ذكية بأسعار تناسب جميع فئات المجتمع المصري، بجانب أداء مرضى للعملاء، وذلك عن طرق إجراء بحوث تجريها الشركة، لما يحتاجه العميل من خدمات فى الهاتف الذكى لتلبية رغباته.
فيما يخص خدمات ما بعد البيع قال يان، إنها تعتبر تحدى كبير بالنسبة للشركة، حيث تسعى «انفنكس» لتوفير هواتف عالية الجودة، كما تسعى لتحسين طريقة التواصل مع العملاء.
أضاف: تتواصل الشركة مع بعض المراكز لعرض هواتف إنفينكس أوف لاين لنشرها فى الأماكن النائية، وذلك لتخطى خطوة خوف بعض العملاء من الشراء عبر مواقع التجارة الإلكترونية، حيث ان بعض المستهلكين مازالوا يفضلون معاينة المنتج قبل شراءه، وذلك بعدما تم عرض هواتف انفينكس اون لاين عبر موقع التجارة الإلكترونى «جوميا».
وأوضح أن «انفينكس» تغطى بعض محافظات الصعيد بجانب الدلتا والاسكندرية اوف لاين واون لاين، وأن شركة «جوميا» تتمتع بعدة مزايا منها سرعة توصيل المنتجات للعميل فى المواعيد المحددة.

وقال إن الشركة لا تسعى لزيادة شراكائها من المواقع الالكترونية بقدر ما تسعى للتعاون مع شركات لها استراتيجية واضحة، وتقدم خدمات عالية الجودة للعميل.
عن الأسعار أشار إلى أنها تعتمد على العوامل الاقتصادية فى الاسواق، وأن انفينكس تطرح هواتف ذكية تتراوح قيمتها بين 800 جنيه و2500 جنيه، ويمكن أن تزيد أو تنخفض عن هذا وذلك وفقاً لاستقرار سعر الدولار.
أضاف أن الشركة تسعى لتوفير سوفت وير لهواتفها بأعلى جودة، بجانب تقديم خدمات مميزة لما بعد البيع حتى يجذب شريحة كبيرة من العملاء فى السوق المحلى، مؤكداً أن القوة الشرائية للمستهلك المصرى كبير، وأن السوق المصرى كبير ومازال يستطيع استيعاب العديد من شركات الهواتف الذكية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/24/871542