منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




منصة واحدة للتنقل الذكي في إمارة دبي


تعتزم هيئة الطرق والمواصلات اطلاق منصة متكاملة للتنقل الذكي في إمارة دبي، تتيح للمتعاملين الوصول لجميع وسائل النقل في دبي عبر نافذة واحدة (تطبيق ذكي)، حيث سيتم دمج خدمات وسائل النقل التابعة للهيئة (المترو، الترام، الحافلات، وسائل النقل البحري، مركبات الأجرة) مع وسائل النقل التي تقدمها الأطراف الأخرى في دبي مما يسمح للمتعاملين الاستمتاع بوسائل تنقل غير تقليديةمثل مونوريل النخلةPalm Monorail ، وترولي دبيDubai Trolley الذي يتنقل في منطقة برج خليفة الشهيرة. وقد يشمل التطبيق مرحلة لاحقة شركات الحجز الالكتروني مثل اوبر وكريم وغيرها، في تطبيق واحد يتيح للمتعامل حجز الخدمة ودفع التعرفة من خلاله.

وأكد مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات أن مشروع المنصة المتكاملة للنقل في دبي يحقق رؤية الهيئة في تحقيق(تنقل آمن وسهل للجميع)، وينسجم مع الغاية الاستراتيجية الاولى “دبي الذكية” والغاية الثانية “تكامل دبي، وكذلك الغاية الاستراتيجية الثالثة” إسعاد الناس”.

جاء ذلك خلال ترؤسه لمختبر الابتكار حول مشروع إعداد المنصة المتكاملة للنقل في إمارة دبي، الذي عقدته هيئة الطرق والمواصلات بمشاركة أكثر من 60 شخصاً من المعنيين في الهيئة، وعدد من الاستشاريين والخبراء من داخل الدولة وخارجها، لدراسة النواحي الفنية والتشريعية وخدمة المتعاملين، بما يحقق انسيابية توفير معلومات خيارات التنقل في الإمارة.

وقال الطاير إن المشروع المنصة المتكاملة يشتمل على نظام الرقابة التنظيمية، والتكامل التام بين جميع وسائل النقل التابعة للهيئة، ودمج الخدمات النقل المقدمة من أطراف أخرى في دبي، وتنظيم خدمات الحجز الإلكتروني “E – HAIL “، فضلا عن تنظيم خدمات الليموزين، وذلك بهدف تمكين المتعامل من التعرف على البدائل المتاح للتنقل وتخطيط رحلته والحجز والدفع بطريقة سلسة ومتكاملة.

وأضاف: سيتم تنفيذ المشروع على عدة مراحل ويتوقع الانتهاء منه في عام 2017، وتتضمن المرحلة الأولى من المشروع تطوير القاعدة التقنية للمنصة، ودمج وسائل النقل التابعة للهيئة، ودمج مركبات الليموزين التابعة لمؤسسة تاكسي دبي، وتوفير معلومات عن الدراجات الهوائية ومساراتها ومواقفها، وكذلك البدء بإصدار تصاريح العمل لشركات الحجز الالكتروني العاملة في دبي مثل ” أوبر، وكريم، وغيرها”، مع تطوير نظام للرقابة التنظيمية لمركبات الليموزين، مشيرا إلى أن المرحلة الثانية قد يمتد ليشمل دمج خدمات شركات الحجز الإلكتروني ” E – HAIL “، وعقد اتفاقيات مع بعض الشركاء ودمجهم بشكل جزئي بالمنصة، أما المرحلة الثالثة فهي تُعنى بعقد اتفاقيات مع أغلب الشركاء لدمجهم بالمنصة، وتحديد آلية الدفع المقدمة من المنصة باستخدام بطاقة نول.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/24/871836