منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




24 سبتمبر بداية العام الدراسى الجديد للجامعات.. وينتهى مطلع يونيو 2017


«الشيحى»: 25 كلية جديدة.. ولا نية للإلغاء الكامل لنظام التعليم المفتوح

عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعا صباح اليوم الأحد بمقر جامعة الإسكندرية بالشاطبى برئاسة الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالى والبحث العلمى وبحضور المهندس محمد عبد الظاهر محافظ الإسكندرية والسادة رؤساء الجامعات المصرية.
أشاد الوزير بالمستوى التعليمى والبحثى المتميز لجامعة الإسكندرية، معربا عن تمنياته للجامعة بالمزيد من التقدم والتطور.
أوضح الوزير أنه لا نية للإلغاء الكامل لنظام التعليم المفتوح، ولكن هناك رؤية شاملة للوزارة لتطويره، الأمر الذى يضمن كفاءة العملية التعليمية وجودتها، وأن عملية التطوير تهدف إلى تحقيق مفهوم التعليم عن بعد بمفهومه العلمى الصحيح.
شدد الوزير على أهمية السماح للمعاهد الفنية بإنشاء تخصصات فنية يحتاج إليها سوق العمل شريطة، وأن تمنح الشهادات العلمية فى نفس التخصص.
قال الوزير: إن الوزارة ستقف أمام محاولات الالتفاف على القانون ومحاولة بعض المعاهد إصدار شهادات دراسية فى تخصصات مختلفة عن تلك التى وافقت عليها وزارة التعليم العالى من قبل.
وبحث المجلس فى اجتماعه اليوم أعداد الطلاب المقترح قبولها فى العام الجامعى 2016- 2017، وفوض المجلس اللجنة العليا للتنسيق بتحديد الأعداد الخاصة بقبول طلاب الثانوية العامة الراغبين فى الالتحاق بالجامعات المصرية فى العام الجامعى 2016-2017.
أوضح الوزير أن المجلس ناقش الخريطة الزمنية لبدء العام الدراسى للعام الجامعى الجديد على أن يبدأ العام الدراسى فى الجامعات 24 من سبتمبر المقبل، على أن ينتهى الفصل الدراسى الأول 25 من يناير 2017، وينتهى الفصل الدراسى الثانى مطلع يونيو.
قال: إن المجلس وافق على تقرير اللجنة المشكلة التى قامت بزيارة جامعة المنوفية للوقوف على مدى استعداد الجامعة لبدء الدراسة فى كليتى الطب البيطرى والصيدلة هذا العام.
تابع: أن المجلس وافق أيضاً على استمرار العمل بالنظام الإدارى والمالى لتدريس مادة التربية العسكرية بالجامعات الحكومية المصرية فى العام الجامعى 2016- 2017 أسوة بما هو متبع فى الأعوام الماضية، وذلك لحين إقرار اللائحة الموحدة الجديدة من وزارة المالية.
ذكر أنه سيتم بدء الدراسة بـ25 كلية جديدة بالجامعات المصرية خلال العام الدراسى الجديد.
أحيط المجلس علما بتطبيق قرار رئيس الوزراء بضرورة إلزام الطلبة الوافدين بتقديم ما يفيد بدفع رسوم الدراسية بالعملية الصعبة فى البنوك الحكومية كشرط لمنحهم الإقامة فى مصر بغرض الدراسة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: التعليم

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/24/872161