منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“بلومبرج جرين” تشترط استبعاد “التموين” من الإشراف عليها لبقاء نشاطها فى مصر


الشركة طلبت من العاملين الاستعداد لتحويل مركز الأمن الغذائى فى المنطقةلـ«الجزائر»

اشترطت شركة «بلومبرج جرين» لتخزين القمح لاستمرار نشاطها بمصر أن تكون الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المشرف الوحيد على مشروع تطوير الشون الترابية، وطلبت استبعاد وزارة التموين من الإشراف عليها لبقاء نشاطها فى مصر.
وقالت مصادر مطلعة لـ«البورصة»: إن «بلومبرج جرين» تواجه مشاكل كبيرة فى التعامل مع وزارة التموين والشركة القابضة للصوامع فى عمليات التطوير للشون بسبب عدم مد الصوامع التى تم تسليمها بالكهرباء، وهو ما نتج عنه عدم استخدامها فى تخزين الحبوب خلال الموسم الحالى رغم تسليمها للشركة القابضة للصوامع.
وأضافت المصادر: «المرحلة الاولى لتطوير الصوامع تبلغ 105 شون تم تسليم 93 شونة، وتبلغ تكلفة التطوير للمرحلة الأولى 20 مليون دولار، ويبلغ عدد شون المرحلة الثانية 300 شونة بنحو 60 مليون دولار».
وفقا للمصادر فإن الشركة كانت بدأت التخطيط لتدشينبرنامج استثمارى يجعل مصر مركزا للأمن الغذائى فى المنطقة، ومركزًا زراعيًا عالميًا، لتكون مركز أعمال شركة «بلومبرج جرين» فى الشرق الأوسط وأفريقيا.
ويشمل البرنامج الاستثمارى تطوير مركز تصنيع وتصدير معدات التبريد الصناعى لمصر ودول المنطقة وتأسيس معهد زراعى بالتعاون مع جامعات مصرية وأمريكية بهدف إنتاج أساليب زراعية إنتاجية ذات كفاءة عالية لمساعدة المزارعين المصريين، كما يتضمن عمل دراسة جدوى اقتصادية لمشروع الصوب الزراعية لإنشاء 100 ألف صوبة زراعية فى مصر.
وذكرت الشركة أن البرنامج كان سيوفر آلاف الوظائف الجديدة فى مصر، ويحقق عائدًا اقتصاديًا مليار دولار فى السنة الأولى، بناءً على دراسة جدوى اقتصادية قامت بها شركة «حازم حسن».
وذكرت المصادر أن الجزائر تنافس مصر على أن تصبح مركز الأمن الغذائى وعدم الموافقة على شروط الشركة سيجعلها تنقل مشروعها الى الجزائر، وأن الشركة طلبت بالفعل من العاملين الاستعداد لمرحلة الجزائر.
واستدعت لجنة تقصى حقائق توريدات القمح المشكلة من مجلس النواب، اليوم الأحد، الرئيس التنفيذى لشركة بلومبرج جرين ديفيد بلومبرج للاستماع له.
وتعتزم لجنة تقصى حقائق توريدات القمح للموسم الجارى استدعاء مسئولى الشركة القابضة للصوامع لمناقشتها فى اتهامات الشركة الأمريكية بلومبرج جرين بالتقصير فى مد الصوامع الجديدة بالتيار الكهربائى رغم التزامها بذلك.
وقال مجدى ملك مكسيموس، رئيس اللجنة، إن الشركة الأمريكية عرضت عمليات التطوير للشون الترابية فى المرحلة الأولى، حيث تم تطوير 95 شونة من إجمالى 105.
وأضاف أن اللجنة ستذكر كل الملاحظات التى ذكرتها الشركة خلال عرضها لتطوير الشون فى المرحلة الأولى فى التقرير الذى سيرفع لرئاسة البرلمان نهاية يوليو.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: التموين القمح

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/24/872173