منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الدولار يقلص الطلب على “الدواجن” 


25 % تراجعاً فى الطلب على «الدواجن».. والكيلو يسجل 13 جنيهاً بالمزرعة

انخفاض الأسعار نتيجة ضعف القدرة الشرائية للمستهلكين

الأعلاف ترتفع 200 جنيه جديدة بعد اتساع فجوة أسعار صرف العملة

تراجع الطلب على الدواجن بمعدلات تصل 25% خلال الفترة الحالية، وانخفضت الأسعار إلى 13 جنيها للكيلو فى المزرعة مقابل 14.5 جنيه أمس الأول.

وقال منتجون: إن سبب التراجع ضعف القدرة الشرائية للمستهلكين، على خلفية زيادة أسعار السلع الضرورية الأخرى، نتيجة انفلات اسعار صرف الدولار مقابل الجنيه،

قال محمد حسن، العضو المنتدب لشركة العربية لأمات الدواجن، إن أسعار الدواجن انخفضت بما يتراوح بين جنيه و1.5 جنيه رغم ارتفاع تكلفة الإنتاج يأتى بسبب تراجع الطلب على الدواجن، ومن ثم خفض المنتجون الأسعار لجذب المستهلكين.

وارتفعت أسعار الأعلاف بقيمة 400 جنيه فى 4 أيام لتسجل 5300 جنيه للطن، مقابل 4900 جنيه بداية الأسبوع الحالى.

أوضح أن اتساع الفجوة بين أسعار صرف الدولار فى السوق السوداء والرسمية رفعت أسعار الذرة الصفراء لتسجل 3300 جنيه للطن مقابل 3100 جنيه أمس الأول، وكذلك أسعار فول الصويا بنحو 400 جنيه خلال اليومين الماضيين لتسجل 5300 جنيه.

وقال حسين صولة، مدير تسويق شركة كوهية للدواجن، إن تراجع أسعار الدواجن فى الوقت الحالى يزيد من خسائر المزارع الصغيرة، والتى تعتمد عليها السوق بنحو 70% من الإنتاج الإجمالى، ما يجبرها للتوقف عن العمل نهائياً لتجنب خسائر جديدة بعد زيادة أسعار الأعلاف.

أوضح أن استمرار انخفاض أسعار الدواجن يعود لتراجع الطلب من قبل المستهلكين بأكثر من 25% خلال الفترة الحالية، مشيراً إلى أن القوى الشرائية فى تراجع مستمر منذ نهاية رمضان الماضى.

وكانت أسعار الدواجن قبل انتهاء شهر رمضان الماضى بلغت نحو 22 جنيها للكيلو فى المزرعة لتخسر 9 جنيهات فى شهر واحد فقط لتراجع الطلب.

وقال محمود العنانى، نائب رئيس اتحاد منتجى الدواجن، إن الدولة يجب أن تتدخل توفير العملة الصعبة لمستوردى الأعلاف فى أسرع وقت، والصناعة تتجه نحو كارثة لا مفر منها خلال الفترة الممكنة بالتساوى مع ارتفاع أسعار صرف العملة الصعبة فى السوق السوداء.

أوضح أن التحركات الحكومية لحل أزمة الصناعة فى شكلها العام بطيئة، ولا تجدى الصناعة نفعاً، مشيراً إلى أن الدواجن تختلف عن أى صناعة أخرى، لتتحدد أسعارها بناء على العرض والطلب، وليس التكلفة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/27/873585