منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الكشف عن مفاوضات مع صندوق النقد الدولى يدفع فرص رفع الفائدة غداً


رفع إعلان الحكومة عن اقترابها من الاتفاق مع صندوق النقد الدولى على تنفيذ برنامج إصلاحى ممول من الصندوق أسهم التوقعات التى تشير إلى إقدام البنك المركزى على رفع أسعار الفائدة على الجنيه فى اجتماع لجنة السياسة النقدية غداً.
وقال محللون، إن البرنامج الإصلاحى الذى يجرى التفاوض بشأنه مع الصندوق يتضمن إصلاح سوق الصرف وتبنى نظام اكثر مرونة، ما يعزز فرص رفع الفائدة لمساندة الجنيه خلال الفترة المقبلة.
وقال هانى جنينة رئيس قسم الأسهم فى بنك الاستثمار بلتون، إن السياسة النقدية ستشهد تغييراً سريعاً، وسيتم رفع سعر الفائدة المحلية فى اجتماع لجنة السياسة النقدية.
توقعات مصرفيون برفع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى الفائدة بمعدلات تتراوح بين 0.25% و1% لمواجهة معدلات التضخم المتراكمة.
وكشفت الحكومة أمس عن وجود مفاوضات مع صندوق النقد الدولى للتوصل لبرنامج اقتصادى ممول جزئياً من الصندوق، وتعتزم بموجبه جذب 21 مليار دولار فى 3 سنوات منها 12 ملياراً من الصندوق.
وارتفع مؤشر التضخم الأساسى سنوياً إلى 12.37% فى يونيو الماضى، مقابل 12.23% فى مايو 2016، وسجل معدل الشهرى للتضخم الأساسى 0.74% فى يونيو بدلاً من 3.15% فى الشهر السابق له.
وتوقع أسامة المنيلاوى رئيس قطاع الخزانة بأحد البنوك الخاصة، رفع البنك المركزى سعر العائد على الإيداع والإقراض لليلة واحد بنسبة تتراوح ما بين 50 و100 نقطة أساس.
وقال إن الزيادة فى الفائدة تستهدف السيطرة على مستويات التضخم التى بلغت 14% خلال الفترة الماضية والقابلة للزيادة بعد سعى الحكومة لتنفيذ ضريبة القيمة المضافة.
ويرى هيثم عبدالفتاح رئيس قطاع الخزانة ببنك التنمية الصناعية، إن مستويات التضخم المرتفعة ستدفع البنك المركزى المصرى لرفع العائد على الإقراض والإيداع بواقع 25 نقطة أساس.
وأضاف أن رفع فائد الكوريدور يعد إجراءً استباقياً لمزيد من زيادات الأسعار خلال الأسابيع المقبلة عقب تطبيق ضريبة القيمة المضافة، مستبعداً أن تكون ارتفاعات الدولار السبب المباشر لرفع العائد بعد اتساع الفجوة بين الأسعار فى السوقى الرسمى والموازى، وتراجعت قيمة الجنيه نحو 15% من قيمته فى السوق الموازى أمام الدولار منذ بداية الشهر الجارى له.
ويرى كرم سليمان، مدير غرفة معاملات دولية بالبنك الأهلى المصري، أن تثبيت البنك المركزى لأسعار فائدة الكوريدور خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية الخميس المقبل الأقرب.
وقال سليمان، إن رفع الفائدة الذى قام به البنك المركزى مؤخراً لم تظهر أثاره بعد، وأن المركزى سيثبت حتى يظهر تأثير رفع الزيادة الأخيرة الذى تم فى مارس الماضى على مستويات التضخم.
وأضاف أن البنك المركزى سيلجأ إلى أدوات أخرى بعيداً عن فائدة الكوريدور للسيطرة على التضخم خلال الفترة المقبلة.
ورفع البنك المركزى المصرى يونيو الماضى أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بنسبة 1%، من 10.75%، ليصل العائد إلى 11.75% و12.75% للإيداع والإقراض على الترتيب، وسعر الائتمان والخصم من 11.25% إلى 12.25%، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزى من 11.25% إلى 12.25%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك

4TwbWIiw 1472064920 380 35633
جنينه: الفشل ليس خياراً

https://www.alborsanews.com/2016/07/27/874055