منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“تدنى الطلب” و”ارتفاع التكلفة” وراء تقليص البنوك عدد منتجات قروض التجزئة المصرفية


مصرفيون: القرض الشخصى يلبى للعملاء مختلف احتياجاتهم دون تقيد ببرامج خاصة

 

قلصت البنوك عدد منتجات قروض الأفراد التى كانت تتيحها من قبل وقصرتها على القرض الشخصى والسيارة وبطاقات الائتمان

وأرجع مسئولون بقطاع التجزئة المصرفية اختفاء عدد من منتجات تمويل الأفراد التكميلية إلى تدنى الطلب عليها وارتفاع مخاطر تمويلها، خاصة الفترة التى أعقبت ثورة الخامس والعشرين من يناير والتى أدت إلى تحفظ معظم البنوك عليها.

وظهرت فى عامى 2009 و2010 بعض المنتجات غير التقليدية مثل تمويل اليخوت وقروض السلع المعمرة وتمويل عضوية الاشتراكات فى النوادى الرياضية والرحلات السياحية، بالإضافة إلى تمويل «شبكة الخطوبة» وتجهيز الشقة.
وتوقفت معظم البنوك عن تقديم منتج تمويل عضوية النوادى الرياضية بسبب ارتفاع أسعار اشتراك العضوية المبالغ فيها من قبل بعض الأندية.
وأدى إحجام البنوك عن تقديم هذه المنتجات إلى اعتماد العملاء بقوة على منتج القروض الشخصية لتحقيق أغراضهم التمويلية المتنوعة.
وتتشابه منتجات قطاع التجزئة الى حد كبير لدى معظم البنوك من حيث سعر الفائدة والحدود الدنيا والقصوى للتمويل وآجال السداد وإن اختلفت البرامج المقدمة للعملاء، وتعد قروض التمويل العقارى والسيارات والقروض الشخصية وبطاقات الائتمان أبرز المنتجات التى تتيحها اغلب المصارف.
استبعد سعيد زكى عضو مجلس إدارة بنك المصرى الخليجى أحد البنوك التى كانت تقدم منتجات ترفيهية فيما قبل أن يكون اتجاه البنوك خلال الفترة المقبلة لاطلاق منتجات ترفيهية فى ظل الوضع الاقتصادى الذى تشهده البلاد والذى أدى إلى ارتفاع الأسعار على نحو يحول بين البنوك وبين اطلاق هذه المنتجات بسبب تعدد مخاطر الائتمان.
وأوضح زكى أن اطلاق هذه المنتجات ضرب للقواعد والضوابط التى أقرها البنك المركزى فيما يتعلق بالقروض الاستهلاكية والتى تنص على عدم اقتطاع أكثر من 35% من راتب العميل شهريا.
يشار إلى أن البنك المصرى الخليجى كان يقدم منتج قرض «الشبكة» لشراء الذهب للمقبلين على الزواج خلال السنوات الماضية، ليتم إيقافه لعدم وجود إقبال عليه.
وأضاف زكى أنه ليس من المناسب معاودة اطلاق هذه المنتجات فى هذا التوقيت، معتبرا ان ارتفاع سعر الذهب لن يغير توجهات البنوك فى استغلال فرصة ارتفاعه لتطرح منتجات تمويلية لشراء الذهب أو ما يعرف بتمويل «الشبكة».
ويعد بنك البركة الإسلامى البنك الاكثر تنوعا بمنتجات التجزئة المصرفية دونا عن بقية البنوك لتقديمه 11 منتجا فبجانب التمويلات التقليدية «القروض الشخصية والتمويل العقارى والسيارات» يقدم البنك برنامج تمويل شراء الأثاث والسلع المعمرة وبرنامج تمويل العيادات والمراكز الطبية والمعامل، بالاضافة الى تمويل الرحلات السياحية وتذاكر الطيران وتمويل الخدمات التعليمية باستثناء تمويل عضوية النوادى الرياضية الذى تم إيقافه مؤخرا من قبل البنك.
قال أحمد أبو الذهب رئيس قطاع تمويلات الأفراد ببنك الشركة المصرفية إن السوق المصرى لا يستوعب فى الوقت الحالى أية منتجات تجزئة جديدة، مشيرا إلى أن التوسع فى مجال التجزئة مرتبط بشكل رئيسى بعاملين أساسيين هما حالة الطلب على تلك المنتجات للاحتياج اليها من قبل العملاء، واستراتيجيات البنوك التى تحددها حجم محافظ التمويلات باعتبارهما إحدى الأدوات المهمة لمواجهة المخاطر المحتملة خاصة فى قطاع التجزئة والذى ترتفع فيه نسب التعثر.
وطالب أبو الذهب البنوك بضرورة التأنى وتوخى الحذر عند طرح أى منتج واخضاعه للتجريب واختبار وضعية السوق ومدى ملاءمته للعملاء.
وأضاف أبو الذهب أن معظم العملاء يعتمدون على «القرض الشخصى» فى التمويل لتلبية احتياجاتهم المختلفة من مسكن وسيارة ومصروفات تعليمية وأغراض أخرى.
قال علاء فاروق رئيس قطاع التسويق والقنوات البديلة بالبنك الأهلى المصرى ان السوق المصرى يتسع لكثير من منتجات التجزئة المصرفية ولكن البنوك تتأنى فيما تراه مناسبا لعملائها، مشيرا الى أن المنتجات الترفيهية يتم طرحها وفقا لاستراتيجيات كل بنك وطبيعة الشرائح التى يتم التعامل معها، بالاضافة إلى الانتشار الجغرافى لفروع كل بنك.
وأوضح فاروق أن البنوك تركز فى الوقت الحالى على هيكلة منتجات القروض الشخصية والسيارات والبطاقات الائتمانية بما يتوافق مع ضوابط المركزى الجديدة فيما يتعلق باقتطاع ما لا يزيد على 35% من رواتب العملاء، مشيرا الى ان البنوك لا تركز فى مخاطبتها للعملاء على القروض الترفيهية.
واعتبر فاروق أن القرض الشخصى يحقق للعملاء كافة احتياجاتهم المتنوعة فمن الممكن ان يحصل العميل على قرض من البنك ويتم توجيهه الى الغرض الذى يستهدفه العميل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/30/874844