منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




ارتباك فى “الكهرباء” والشركات تطبع فواتير “يوليو” دون زيادة الأسعار


«المجموعة الاقتصادية» تعيد دراسة قرار رفع الأسعار.. ومصدر: تأخير تفعيل الزيادة مراعاة للجوانب الاجتماعية

يعيش قطاع الكهرباء ارتباكاً بسبب عدم إعلان أسعار تعريفة الكهرباء الجديدة وفقاً لبرنامج إعادة الهيكلة الذى أعلن عنه مجلس الوزراء.
وقال مسئول بوزارة الكهرباء لـ«البورصة»، إن قرار زيادة أسعار الكهرباء له أبعاد اجتماعية واقتصادية يجب أن تؤخذ فى الاعتبار، وكل الاحتمالات واردة سواء باستثناء الشرائح الأولى من الزيادة، أو تطبيق الزيادة على جميع الشرائح، أو تأجيل موعد تطبيق الزيادة.
وأضاف أن قرار زيادة أسعار الكهرباء سيناقش فى اجتماع المجموعة الاقتصادية المقبل، ولم يتم الاستقرار على القرار النهائى، وبالتالى لم يعرض القرار على الرئيس عبدالفتاح السيسى لتمريره والعمل به.
وأعلن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء فى تصريحات سابقة لـ«البورصة»، عن زيادة جميع شرائح استهلاك الكهرباء مع مراعاة محدودى الدخل، وستكون زيادة طفيفة.
وانتابت شركات توزيع الكهرباء حالة من الحيرة والارتباك، لاسيما وأن الشركات كانت من المفترض أن تُحصل فواتير استهلاك شهر يوليو بالأسعار الجديدة، إلا أن تأخير القرار، أدى إلى تراجع رؤساء الشركات عن إصدار الفواتير.
وقال المهندس الحسينى الفأر العضو المتفرغ لشئون شركات توزيع الكهرباء، إنه تم إبلاغ جميع شركات توزيع الكهرباء بتحصيل فواتير استهلاك كهرباء شهر يوليو، دون زيادة، ووفقاً للأسعار المعلنة فى العام الماضى، وتابع:«شركات توزيع الكهرباء ملتزمة بأى قرار يصدر من وزير الكهرباء».
وأوضح الدكتور محمد اليمانى وكيل أول وزارة الكهرباء، إن الوزارة لا تملك تغيير الأسعار، وحتى الآن لا يوجد أى تغييرات على الأسعار المعلنة، وحال تلقى أى قرارات من مجلس الوزراء سيتم تطبيقها.
وشدد اليمانى، على أن شركات توزيع الكهرباء مُلزمة بالأسعار التى تم الإعلان عنها فى العام الماضى، ولن يتم تغييرها إلا بقرار من مجلس الوزراء، وحال وجود أى ارتفاع فى فواتير الاستهلاك يتم الإبلاغ عنها للعمل على حلها.
وقال المهندس ناجى عارف رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، إنه تم إصدار فواتير استهلاك شهر يوليو بالأسعار المعلنة فى العام الماضى.
أوضح أنه حال ارسال وزير الكهرباء لقرار بتطبيق الأسعار الجديدة خلال أيام، سيتم إجراء تسوية على فاتورة استهلاك شهر اغسطس.
وقالت المهندسة ابتهال الشافعى رئيس شركة شمال الدلتا لتوزيع الكهرباء، إن الشركة طبعت فواتير استهلاك شهر يوليو دون زيادة لحين صدور قرار من وزير الكهرباء بخلاف ذلك.

وتابعت: «طبعت 3.7 مليون فاتورة بالأسعار القديمة.. ولن يتم التعديل إلا بقرار من الوزير».

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/30/875202