منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“تقصى القمح” : نعد تقريرا بالمستندات لإدانة فساد التوريدات لتسليمه الاسبوع المقبل


«عمر»: جدول الزيارات المخطط له انتهى والجرد مستمر من الأجهزة الرقابية الأخرى

 

 

قال ياسر عمر عضو لجنة تقصى الحقائق توريدات القمح بمجلس النواب: إن اللجنة تعتزم تسليم تقريرها حول عمليات الجرد والتفتيش للصوامع وشون القطاع الخاص الأسبوع المقبل لرئيس مجلس النواب الدكتور على عبدالعال.

وأضاف عمر: «لا صحة بأن هناك ضغوطا بإنهاء عمليات الجرد التى تنفذها اللجنة إذ أنه قد ذكر أن فترة العمل مستمرة حتى نهاية يوليو الجارى ويعقب ذلك تقديم تقرير لرئيس مجلس النواب مثبت بالمستندات لوقائع فساد بشأن توريدات وهمية».

وأوضح أن جدول الزيارات المخطط لها قد انتهى، وهناك عمليات جرد وتفتيش ما زالت مستمرة من قبل الأجهزة الرقابية الأخرى.

وذكر أن اللجنة جردت 10 مواقع من إجمالى 135 موقع «شون وصوامع» مملوكة للقطاع الخاص، وبلغت قيمة التوريدات الوهمية لكميات القمح 560 مليون جنيه فى حين تجاوزت قيمة الكميات الوهمية، التى كشفت عنها باقى الأجهزة الرقابية الأخرى نحو 650 مليون جنيه.

وكانت البورصة قد كشفت يوم الخميس الماضى أن قيمة التوريدات الوهمية للقمح بلغت نحو 1.2 مليار جنيه.

وقال: إن التوصيات التى سيتضمنها التقرير تشمل من بداية زراعة محصول القمح وحتى وصول الخبز إلى يد المستهلك.

وعقدت لجنة تقصى الحقائق المشكلة من قبل مجلس النواب جلسات استماع لمسئولين فى وزارتى التموين والتجارة الداخلية والزراعة للوقوف على المشاكل التى يواجهها محصول القمح بداية من الزراعة وحتى التخزين فى الصوامع.

واستدعت اللجنة شركة بلومبرج جرين الأمريكية لتخزين الحبوب للاستماع إليها بشأن عدم استخدام الصوامع التى تم تطويرها فى عمليات تخزين الحبوب.

وطورت الشركة الأمريكية 93 شونة من إجمالى 105 شون ورفضت وزارة التموين والتجارة الداخلية عرضها المالى والفنى بتطوير 300 شونة ترابية فى المرحلة الثانية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/07/30/875242