منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تقصى حقائق القمح تسلم تقريرها لرئيس “النواب” نهاية الأسبوع الجارى


مكسيموس: مستمرون فى استدعاء كل من له علاقة من المسئولين بالمحصول

تواصل لجنة تقصى حقائق توريدات القمح المشكلة من مجلس النواب عقد جلسات استماع لمسئولين فى الوزارات المعنية بعملية تسليم المحصول على الصوامع والشون.

وقال مجدى ملك مكسيموس رئيس اللجنة، إن «تقصى الحقائق سترفع التقرير النهائى الخاص بعمليات الجرد والتفتيش لنحو 10 مواقع بنهاية الأسبوع الجارى إلى رئيس المجلس الدكتور على عبدالعال لتحديد موعد لمناقشته».

وكانت «البورصة» قد كشفت أن قيمة التوريدات الوهمية فى الـ10 مواقع التى تم جردها من قبل اللجنة خلال 20 يوماً بلغت 560 مليون جنيه.

وأضاف مكسيموس، أن التقرير سوف يتضمن جميع الوقائع التى تم فحصها خلال الزيارات المختلفة بالمستندات والتصوير لهذه الزيارات.

وأوضح أن جلسات الاستماع ستكون لمسئولين فى وزارات التموين والزراعة والصناعة والتجارة الخارجية.

وقال ياسر عمر عضو اللجنة فى تصريحات صحفية سابقة لـ«البورصة»، إن عمليات الجرد تمت فى الصوامع المملوكة للقطاع الخاص والتى يبلغ عددها 135 موقعاً حيث تم الجرد على 10 مواقع من إجمالى المواقع المذكورة فى حين لا يوجد عجز فى كميات التوريدات فى صوامع بنك التنمية والائتمان الزراعى.

وأضاف عمر أن التوريدات الوهمية تتواجد فى الصوامع المملوكة للقطاع الخاص والتى يبلغ عددها نحو 135، متوقعا أن يتراوح العجز فى التوريدات بين 45 و50%.

وكان وزير التموين الدكتور خالد حنفى قد ذكر أن إجمالى التوريدات لكميات القمح إلى الصوامع والشون خلال موسم المحصول للعام الجارى بلغت 4.8 مليون طن.

وكان أكبر عجز للتوريدات فى صومعة أرم بكميات 61.8 ألف طن بقيمة 173 مليون جنيه وفقاً لعمر مضيفا أن العجز يكشف كمية الفساد والتلاعب فى قوت المصريين.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/01/875627