منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الطريق إلى “العاصمة الإدارية” يبدأ بـ”كارتة”


«الوطنية للطرق» تحصل على 10 جنيهات من «الملاكى» و«المينى باص» للدخول إلى «جندالى 2»
إلغاء الطريق الفرعى بعد الانتهاء من تنفيذ محور «محمد بن زايد» بطول 24 كيلو متراً
تعتبر الطرق من أهم محددات التنمية العمرانية وترتبط معدلات التنمية بالمشروعات المختلفة بسهولة الوصول إليها ووجود شبكة طرق تربطها بالمناطق المحيطة بها خاصة إذا كانت تضم أنشطة استثمارية توفر فرص عمل للمقيمين خارج المشروع.
وعقب الإعلان عن تدشين مشروع العاصمة الإدارية الجديدة شرق القاهرة ظهرت انتقادات للموقع الذى تم اختياره، واعتبره البعض بعيدًا عن العاصمة التاريخية لمصر، حيث اختارت الحكومة موقعا على حدود مدينة بدر يبعد عن قلب القاهرة حوالى 60 كيلومترا.
الوصول إلى الموقع الحالى للعاصمة الإدارية متاح عبر طريق فرعى من طريق السويس وللذهاب إلى العاصمة الجديدة من القاهرة يجب أن تسلك طريق السويس، مرورًا بمشروعات «مدينتى» و«الرحاب» و«المستقبل سيتى» لتصل إلى طريق «جندالى 2» المؤدى إلى العاصمة.
ويتفرع «جندالى 2» من طريق السويس الرئيسى، ويبدأ ببوابة رسوم تديرها الشركة الوطنية للطرق التابعة لوزارة الدفاع، ويتم تحصيل رسوم مرور من السيارات المتوجهة إلى موقع المشروع بقيمة 10 جنيهات سواء كانت «ملاكى» أو «مينى باص».
«البورصة» حصلت على تذكرة رقم «206 ـ 1048 ـ 0502» مدون عليها اسم الطريق والتاريخ ووقت الدخول وقيمة الرسوم وشعار الشركة الوطنية للطرق.

الكارتة
طريق «جندالى 2» لا يتجاوز عرضه 10 أمتار ومرصوف بطبقة سطحية وتستخدمه السيارات فى الاتجاهين ويمر داخل صحراء المشروع ليصل بين المواقع المختلفة للشركات العاملة فى العاصمة الإدارية الجديدة.
المسئولون عن موقع المشروع أكدوا أن «جندالى 2» طريق مؤقت لحين الانتهاء من طريق محمد بن زايد الذى يصل العاصمة الإدارية بمدينة القاهرة الجديدة وينقسم الطريق إلى جزء شمالى بطول 12 كيلومترا وآخر جنوبى بطول 12 كيلومترا أخرى، ويصل عرضه 124 مترا.
وضمن طريق «بن زايد» يتم تنفيذ كوبرى يمر بالطريق الدائرى الإقليمى ليربط الجزء الشمالى بالجنوبى وتنفذ شركة الرواد للمقاولات الجزء الشمالى بطول 160 مترا وعرض 74 مترا، فيما تنفذ شركة حسن علام الجزء الجنوبى بطول 160 مترا وعرض 67 مترا.
وتتضمن أعمال الطرق فى محورى محمد بن زايد تنفيذ عدايات مرافق بأقطار تصل 2500 مم وعديات كهرباء واتصالات بأقطار 110 مم و9 أنفاق فى الجزئين الجنوبى والشمالى لتسهيل المرور بين منطقتى العاصمة الإدارية.
وتقع «العاصمة الإدارية» فى المنطقة المحصورة بين طريقى القاهرة/السويس والقاهرة/العين السخنة شرق الطريق الدائرى الإقليمى مباشرة، بعد القاهرة الجديدة ومشروعى مدينتى ومدينة المستقبل، ويبعد الموقع حوالى 60 كيلومترا من مدن السويس والعين السخنة.
وتخطط الحكومة لربط العاصمة الإدارية الجديدة بشبكة مواصلات لخدمة التجمعات العمرانية الجديدة الموجودة شرق القاهرة وتدرس وزارة النقل إنشاء مترو أنفاق يضم مدن العاشر من رمضان، والشروق، والعبور، وبدر، والعاصمة الإدارية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/02/875586