منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




عمال “العاصمة الإدارية”: شغالين فى مشروع “السيسى”


3 ورديات فى اليوم والعمل طوال الأسبوع والسكن والانتقالات على نفقة الشركات
ناجى: «سمعت إن المبانى تتبع وزارة الإسكان وبيقولوا اسمه العاصمة الإدارية وفى التليفزيون قالوا إنه مشروع السيسى»
طه: الاتفاق مع المقاول إن الشغل مفتوح ومفيش مدة محددة وكل يوم فى عمالة جديدة
جاء أغلبهم إلى موقع المشروع من محافظات بعيدة عن العاصمة التاريخية ليعملوا فى عاصمة إدارية جديدة تعرف لديهم – وفق ما سمعوه – باسم «مشروع السيسى» متوارثين العادة المصرية حيث تقترن المشروعات بأنظمة الحكم.
العمالة فى العاصمة الإدارية التى تنفذ فى صحراء شرق القاهرة لا يبدون تذمرًا من ظروف العمل بالمشروع ربما هو واقع وقد تكون تعليمات بتجنب الشكوى أمام وسائل الإعلام فيتحدثون عن سكن توفره الشركات ووسائل نقل للمشروع وبدلات طعام يومية ورواتب مجزية حتى أن بعضهم بدأ العمل دون أن يعرف أجره – على حد تعبيرهم.
يستمر العمل بالعاصمة الإدارية على مدار 3 ورديات يوميًا كل منها 8 ساعات ويتواجد عمال فى تخصصات مختلفة ونظرًا لتركز العمل فى مجال إنشاء العمارات السكنية فالغلبة لعمال الخرسانات والحدادة والنجارة المسلحة بجانب عمال البناء فى المواقع التى اكتمل بها الهيكل الخرسانى للعمارات.
وحيد ناجى عامل من محافظة قنا جاء إلى العاصمة الإدارية منذ شهرين ويعمل فى العمارة السكنية الأولى التى اكتمل عدد طوابقها بموقع شركة المقاولون العرب التى تنفذ 78 عمارة بالمشروع.

العاصمة الإدارية (10)
وقال ناجى لـ«البورصة»: «مهمتى تجهيز الخرسانة والمونة لعامل البناء ونقل الطوب واشتغلت فى العاصمة من شهرين وكنت شغال قبل كده فى مشروع بالتجمع الخامس».
أضاف أنه يتقاضى يومية تبلغ 75 جنيهاًَ مقابل العمل فى وردية تستمر 8 ساعات ويسكن فى إحدى العمارات التى تستأجرها شركة المقاولون العرب على نفقتها بمدينة بدر لقربها من موقع المشروع كما يحصل على بدل نقدى لوجبة الطعام ويستمر فى العمل لمدة 7 أيام فى الأسبوع.
وحول معلوماته عن المشروع قال «سمعت فى الأول إنه تبع وزارة الإسكان وبيقولوا اسمه العاصمة الإدارية وفى التليفزيون قالوا إنه مشروع الرئيس السيسى والمفروض كان ييجى زيارة علشان الافتتاح».
وبجوار ناجى يتواجد عمر محمد عامل بناء من القليوبية قال، إنه بدأ العمل فى المشروع يوم 9 يوليو الجارى من خلال أحد المقاولين العاملين مع شركة المقاولون العرب مقابل أجر شهرى سيتم تحديده.
أضاف «مضيت عقد لمدة 6 شهور والمهندس بلغنى إن المرتب هيتحدد آخر الشهر واقوم ببناء حوالى 1500 طوبة فى الوردية لمدة 8 ساعات».
أوضح محمد أنه يسكن فى مدينة بدر بالعمارات التى استأجرتها الشركة ويأتى إلى المشروع يوميًا بأتوبيس وفرته الشركة أيضًا وبسؤاله عن المشروع تابع «بيقولوا هينقلوا الوزارات ومجلس الشعب من وسط البلد وهيبقى فى عمارات سكنية ومولات زى التجمع الخامس».
وفى الطابق السابع بأول عمارة سكنية فى العاصمة الإدارية قال محمد حسين رئيس بنائين إنه يعمل لدى شركة المقاولون العرب منذ 26 عامًا ويقيم بعمارات الشركة فى بدر ويحصل على إجازة شهرية ليسافر إلى منزله بمحافظة قنا.
أضاف «بشتغل مشرف على عمال البناء فى العمارات السكنية تبع المقاولون العرب وبنشتغل 8 ساعات فى اليوم مع العمال والمهندسين المشرفين بالموقع من الشركة وهيئة المجتمعات العمرانية».
أوضح حسين أنه انتقل إلى موقع العاصمة الإدارية عند بداية عمل المقاولون العرب بالمشروع ومنذ الشهر الماضى بدأت أعمال البناء فى العمارات التى تم الانتهاء من الهيكل الخرسانى الخاص بها.
وتابع «الشغل كويس وبيقولوا إن المشروع كبير وهيفتح شغل لشركات مقاولات كبيرة ومقاولين وعمالة فى كذا مهنة وكل فترة فى عمالة جديدة بتشتغل فى الموقع».

العاصمة الإدارية
وفى موقع مجاور بدأ حسن قاسم حداد مسلح أول أيام عمله بموقع العاصمة الإدارية من خلال أحد مقاولى الباطن وقال لـ«البورصة»: «سمعت إن ده مشروع السيسى وهيعملوا عاصمة إدارية يلموا فيها الوزارات بتاع وسط البلد».
أضاف قاسم «الوردية بتاعتى 8 ساعات وهتفق على اليومية مع المقاول النهاردة ومش هتفرق كتير عن المشروعات اللى بره الموقع والسكن عندهم فى عمارات مدينة بدر ومش بنصرف كتير علشان بنوفر الإيجار وبدل الوجبة والمواصلات».
ومع قاسم جاء محمد بريك من البحيرة، طالب عمره يتجاوز 18 عامًا ويعمل نجار مسلح قال «اليومية بتاعتى 90 جنيه وقالولى إن المشروع بتاع السيسى والشغل هنا كويس لحد دلوقتى».
وفى موقع مجموعة طلعت مصطفى التى تنفذ 69 عمارة فى الحى السكنى بالعاصمة يتواجد على عبدالرحمن 19 سنة حاصل على دبلوم ويقيم فى محافظة أسيوط يعمل ضمن العمالة التى يوفرها أحد مقاولى الباطن.
وقال عبدالرحمن «شغتلى مساعدة الصنايعية فى الأعمال اليدوية بالموقع ونقل المعدات وأسكن فى عمارات تستأجرها الشركة بمدينة بدر وسمعت إن العاصمة دى بتاع السيسى» رافضًا الإفصاح عن أجره اليومى.
وفى موقع آخر التقينا بمصطفى طه عامل صب خرسانات من محافظة سوهاج ويعمل مع مقاول باطن، ينفذ إنشاءات بالحى السكنى لصالح إحدى شركات المقاولات بالعاصمة الإدارية وينتقل بين محطات صب الخرسانة المتواجدة فى العاصمة ومواقع العمارات.
وقال طه «اليومية بتعدى 100 جنيه والمقاول بيوفر بدل وجبة من 20 جنيهاً إلى 25 جنيهاً والسكن على حساب الشركة فى بدر والوردية 8 ساعات».
أضاف «الاتفاق مع المقاول إن الشغل مفتوح ومفيش مدة هنخلص فيها ونمشى علشان كل يوم فى عمارات جديدة بتتنفذ وكل يوم بنيجى المشروع والإجازات بتتخصم من حسابنا وأغلبنا من محافظات بعيدة ومش بنسافر كتير».
ويرى طه أن مشروع العاصمة الإدارية جذب حجم عمالة كبير فى قطاع البناء والتشييد خاصة مع توقف بعض المشروعات فى المدن المحيطة ومنها القاهرة الجديدة وبدر والشروق بسبب ارتفاع أسعار الخامات وزيادة تكلفة العمالة.
وتابع «الناس اللى شغالين بتقول إن دى مدينة كبيرة هينقلوا فيها كذا وزارة ومجلس الشعب والعمال يهمها الشغل وده مشروع وشغال وبنقبض وكمان فى زيارات كتيرة من وزير الإسكان يعنى المشروع مكمل وفى اهتمام إنه يخلص».

العاصمة الإدارية

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/02/875601