منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير الزراعة يناقش خطط مركز بحوث الصحراء للمشاركة فى التنمية المستدامة 2030


افتتح الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، مركز توثيق المعلومات وقاعدة البيانات الجديدة التابعة لمركز بحوث الصحراء، والتى تحوى عددا كبيرا من الأبحاث والمنشورات والمشاريع البحثية الخاصة بالمركز وأنشطته.
وأكد فايد ضرورة أن توجه هذه الأبحاث والمشاريع فى المرحلة المقبلة لخدمة المشروع القومى لاستصلاح وتنمية واستزراع المليون ونصف المليون فدان، والذى سيغزو صحراء مصر وتحويلها إلى مناطق عمرانية متكاملة زراعية وصناعية وسكانية.
وأثنى وزير الزراعة على الجهد الذى بذله المركز مؤخراً، خاصة أنه أعد موسوعة الكثبان الرملية بالوطن العربى، فضلاً عن إصدار كتاب عن الغالية سيناء تحت عنوان مقومات التنمية الزراعية بشبه جزيرة سيناء، والتى تساهم بشكل كبير فى تنفيذ خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030.
وفى سياق متصل ترأس فايد الاجتماع الخامس والسبعين لمجلس إدارة مركز بحوث الصحراء، وذلك لمتابعة استراتيجية وخطط المركز للمشاركة فى خطة التنمية المستدامة 2030، فضلاً عن عرض الحساب الختامى للمركز للعام المالى المنتهي، والخطة الاستثمارية الجديدة.
وأكد وزير الزراعة ان مركز بحوث الصحراء قام بمجهودات كبيرة من أجل إحداث تنمية حقيقية زراعية مستدامة فى المناطق الصحراوية والساحلية والحدودية، وهو ما يتماشى مع خطة واستراتيجية الحكومة، لافتاً الى ان المركز انتهى من الخطة العامة للبرنامج القومى لمكافحة التصحر، وإعداد خرائط مخاطر التصحر، اصدار تقرير تقييم الحساسية لمظاهر التصحر فى الساحل الشمالى الشرقي.
ومن جهته، قال الدكتور نعيم مصيلحى رئيس مركز بحوث الصحراء، ان المركز انتهى من تنمية 8 كم موزعة فى 5 وديان بمناطق رأس الحكمة ومرسى مطروح وبرانى، فضلاً عن حصد 150 الف م3 من مياه الامطار تكفى الرى التكميلى لمساحة 220 فدانا جديدة تزرع بالتين والزيتون فى بطون الوديان التى تم تأهيلها فى مطروح، لافتاً الى انه تم ايضاً الانتهاء من انشاء 240 خزانا بسعة 32 ألف متر مكعب فى الموسم على الاقل، وتوريد معصرة حديثة للزيتون بطاقة 350 كجم فى الساعة، وتركيبها بمنطقة براني، والتى من المقرر افتتاحها فى اكتوبر المقبل.
وأوضح مصيلحى ان المركز نفذ حوالى 200 حقل ارشادى للشعير والقمح بالساحل الشمالى الغربى خلال موسم 2015/ 2016 مما ساهم فى زيادة الانتاجية بشكل كبير، لافتاً الى ان المساحة المنزرعة زادت من 180 الف فدان الى 600 الف فدان وذلك بسبب الهطول الكثيف للامطار.
وأشار الى انه تم البدء فى العمل فى تنمية الوديان وتثبيت الكثبان الرملية فى سيناء، وذلك للمساهمة فى إحداث تنمية حقيقية بها، تتماشى مع خطة الدولة لتنمية شبه جزيرة سيناء.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/06/878094