منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



الدولار والأسعار العالمية يرفعان “البن” 14% محليا والطن يسجل 50 ألف جنيه


ارتفعت أسعار البن المحلية إلى 50 ألف جنيه للطن المطحون بدلاً من 44 ألف جنيه خلال الـ3 أشهر الأخيرة، وأرجع تجار البن الزيادة إلى ارتفاع سعر صرف الدولار، خاصة مع اعتماد مصر على استيراد البن بنسبة 100%.
قال حسن فوزى، رئيس شعبة البن بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار البن فى السوق المحلى ارتفعت بنسبة تتراوح بين 10 و14% بسبب زيادة أسعار الدولار وارتفاع أسعار البن عالميًا إلى 2750 دولاراً للطن بدلاً من 2300 دولار مطلع 2016 بسبب نقص الإنتاج فى البرازيل وأندونيسيا، وهما من أكبر الدول الموردة للبن فى العالم.
أضاف «أندونيسيا، تستحوذ على نحو 60% من واردات البن للسوق المحلى لأن إنتاجها يتميز بقدرته على صنع القوام المطلوب لفنجان القهوة، بينما تستورد مصر باقى كمية البن بنسبة 40% من باقى دول العالم، وعلى رأسها البرازيل وكولومبيا والهند وإثيوبيا واليمن».
أشار إلى أن ارتفاع أسعار جميع السلع والمنتجات بسبب أزمة الدولار، ساهم فى تغير أولويات المستهلك نحو السلع الأساسية والغذاء ما أدى لتراجع الطلب على البن والشاى خلال الفترة الماضية.
وقال عزمى خطاب، عضو شعبة البن بغرفة القاهرة التجارية، إن سعر كيلو البن المحوج ارتفع إلى 60 جنيهاً بدلاً من 56 جنيهاً، كما ارتفع سعر كيلو البن السادة لـ52 جنيهاً مقابل 48 جنيهاً، وهو ما صاحبه تراجع فى القوى الشرائية للمستهلكين.
أضاف «المواطنون يلجأون لشراء المشروبات الأرخص سعرًا وإن ارتفعت أسعارها هى الأخرى، مثل الشاى حيث أصبح البعض يعتبر البن مشروب مرتفع الثمن وفقًا لحجم دخله الثابت».
وقال أحمد حسن، عضو شعبة البن بغرفة القاهرة التجارية، إن السوق لم يعد يتحمل مزيدًا من ارتفاع الأسعار، مشيرًا إلى أن صغار تجار البن غير قادرين على الاستيراد بأنفسهم ويعتمدون على المستوردين الكبار للحصول على احتياجاتهم.
أوضح أن شريحة المستهلكين الذين كانوا يشترون كيلو بن، أصبحوا يطلبون من البائع كمية أقل بسبب ارتفاع الأسعار، وهو ما يعكس عدم قدرة المستهلك على تحمل زيادة جديدة فى الأسعار حتى وإن كانت بسيطة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البرازيل

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/08/878267