منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




محافظ القليوبية: طرح 36 فداناً بعرب العليقات على المستثمرين الشهر المقبل


المحافظة تتلقى 6 طلبات استثمارية جديدة لتخصيص 10 آلاف متر بالخانكة
مفاوضات مع مستثمرين لإعادة تشغيل مصانع تدوير المخلفات المتوقفة
الانتهاء من تنفيذ طريق «شبرا – بنها» بتكلفة 1.7 مليار جنيه نهاية العام الجارى
تعتزم محافظة القليوبية طرح 36 فداناً للاستخدام الصناعى، بمنطقة عرب العليقات بالخانكة، لإنشاء مجمع لصناعة البتروكيماويات، الشهر المقبل.
وقال اللواء رضا فرحات، محافظ القليوبية لـ«البورصة»، إن المحافظة وقعت بروتوكول تعاون مع اتحاد الصناعات، لتولى دور استشارى المشروع واعداد الدرسات الفنية اللازمة، واختيار أصحاب الخبرة فى صناعة البتروكيماويات للمساهمة فى المشروع.
وتضم المدينة الصناعية بالخانكة ما يتراوح بين 500 و600 مصنع، بمساحات تتراوح بين 150 و200 متر، تخصص للصناعات البلاستيكية، والكيماوية، والبتروكيماويات، وتوفر نحو 10 آلاف فرصة عمل، بحسب المخطط التفصيلى للمدينة.
وأشار فرحات إلى أن هيئة التنمية الصناعية تعتزم طرح نحو 61 ألف متر مربع بمنطقة الخانكة الصناعية على المستثمرين خلال أيام.
وقال إن المحافظة تلقت طلبات استثمارية من 6 شركات للحصول على 10 آلاف متر مربع لتنفيذ مشروعات عليها المرحلة المقبلة، وتضم محافظة القليوبية منطقتين صناعيتين هما، الصفا والشروق القائمين بمنطقة الخانكة.
وأشار فرحات إلى أن المحافظة أنشأت الفترة الماضية 13 محطة مياه، بالتعاون مع وزارة الإسكان، وإنها تخطط لتوصيل المياه لـ51% من سكان المحافظة قبل نهاية 2016.
ولفت الى أن المحافظة تعتزم الانتهاء من طريق شبرا بنها الحر الجديد بطول 40 كيلو متراً، باستثمارات 1.7 مليار جنيه قبل نهاية العام الجارى.
وخصصت الحكومة 180 مليون جنيه من الموازنة لمحافظة القليوبية خلال العام المالى الجارى، وتسعى المحافظة لجذب استثمارات جديدة الفترة المقبلة.
وتضم القليوبية مصنعاً وحيداً لتدوير المخلفات وإنتاج الوقود البديل يتبع شركة «لافارج إيكوسيم»، بعدد توقف عدد كبير من مصانع تدوير المخلفات الفترة الماضية.
وأشار إلى تفاوض المحافظة مع عدد من المستثمرين لاستغلال مصانع تدوير المخلفات المتوقفة عن العمل لإعادة تأهيلها وإنتاج السماد العضوى، والقضاء على مشكلة القمامة، وقدّر حجم إنتاج محافظة القليوبية من المخلفات الصلبة بنحو 150 ألف طن شهرياً بواقع 5 آلاف طن يومياً.
وقال إن المحافظة تسعى لحل أزمة مكامير الفحم المنتشرة بالمحافظة، بالتعاون مع وزارة البيئة، للتحكم فى الانبعاثات الصادرة منها، والتى تسبب المزيد من الأضرار ومنها زيادة السحابة السوداء.
وأضاف أن المحافظة تتواصل مع وزارة البيئة لوضع معايير وضوابط بيئية لهذه المكامير وإلزام أصحابها بالتوافق البيئى قبل نهاية نوفمبر المقبل.
وذكر أن وزارة البيئة قررت إغلاق جميع مكامير الفحم لمدة 3 أشهر لحين توفيق الأوضاع بداية من شهر سبتمبر المقبل.
ونفى ما تردد عن نقل مكامير الفحم الى المنطقة الصناعية بالخانكة، وقال إن الأمر يستغرق وقت طويلاً يتراوح بين 5 و6 سنوات، وأن المحافظة تتواصل مع وزارة البيئة لبحث المناطق التى تلائم عمل المكامير للنقل إليها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/08/878503