منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




التنمية الصناعية تبحث إنشاء مجمع صناعى للنباتات الطبية والعطرية ببنى سويف


تبحث هيئة التنمية الصناعية إقامة مجمع صناعى للنباتات الطبية والعطرية بمحافظة بنى سويف.
قال المهندس إسماعيل جابر، رئيس هيئة التنمية الصناعية، إنه بحث مع محافظ بنى سويف، أمس، إنشاء مجمع صناعى عالمى متخصص للنباتات الطبية والعطرية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالمحافظة على مساحة 414 فداناً استغلالاً للمنتجات الزراعية من النباتات الطبية والعطرية التى تنتجها المحافظة.
وأضاف «جابر»، فى بيان اليوم، إن وفداً فنياً من الهيئة قام بزيارة إلى محافظة بنى سويف للانتهاء من الملامح الأساسية للمجمع، ووضع دراسة شاملة حول إنشاء المجمع، والترويج له على المستويين المحلى والدولى، فضلاً عن وضع آلية لجمع المعلومات لمعرفة المتاح من مدخلات الصناعة وما هو المطلوب.
وقال «جابر»، إن الاجتماع يأتى بناءً على ما اتفق عليه كل من وزير التجارة والصناعة ومحافظ بنى سويف خلال اللقاء الذى جمع بينهما الأسبوع الماضى، حول اتخاذ خطوات جادة وسريعة لإنشاء مجمع صناعى متخصص للصناعات الدوائية والعطرية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة قائم على الميزة النسبية والموارد الزراعية التى تتمتع بها المحافظة.
ولفت «جابر» إلى أن الفترة المقبلة ستشهد جهوداً بحثية مشتركة بين الوزارة والمحافظة لجمع المعلومات والتعرف على الكميات المتوفرة من المحاصيل الزراعية بالمحافظة لطرح هذا المشروع استثمارياً كمنطقة متكاملة وجاذبة للمستثمر.
وأشار إلى أن هذا المجمع سيرفع من القيمة المضافة للمنتجات الزراعية المتوفرة بالمحافظة من خلال تصنيعها على أعلى المستويات التكنولوجية، لتلبية الاستهلاك المحلى والتصدير.
من جانبه، أكد شريف حبيب، محافظ بنى سويف الأهمية الاقتصادية الكبرى للنباتات الطبية والعطرية، خاصةً فى مجال استخراج وتخليق المادة الفعالة التى تدخل فى صناعة كثير من الأدوية والعطور، وغيرها من الصناعات، لافتاً إلى أن بنى سويف تمتلك 11 ألف فدان لزراعة النباتات الطبية والعطرية، ما يعادل 4% من المساحة الإجمالية المنزرعة ببنى سويف التى تبلغ 264 ألف فدان.
وأكد «حبيب» الأهمية الاقتصادية الكبرى للنباتات الطبية والعطرية، خاصةً فى مجال استخراج وتخليق المادة الفعالة التى تدخل فى صناعة الأدوية والعطور، وغيرها من الصناعات، لاسيما أن محافظة بنى سويف تستحوذ على نسبة 40% من إجمالى صادرات مصر من النباتات الطبية والعطرية، حيث تصل صادراتها إلى حوالى 60 مليون دولار حاليًا، كاشفًا عن أن المحافظة تستهدف أضعاف هذه النسبة من خلال المشروع.
وصرح المحافظ بأن المجمع المزمع إنشاؤه سيحدث نقلة حضارية ونوعية فى المحافظة فى مختلف المجالات، صناعيًا واقتصاديًا وعمرانيًا، فضلًا عن توفير فرص عمل لأبناء بنى سويف، مشيدًا بالاستجابة السريعة لوزارة التجارة والصناعة واهتمامها بالإسراع نحو تنفيذ المشروع.
وأوضح «حبيب»، أن مركز تحديث الصناعة سيتعاون فى إنشاء المشروع من خلال تشكيل فريق عمل بحثى لجمع المعلومات ومعالجتها وبحث إمكانية زيادة إنتاجية الفدان، علاوة على اعداد دراسات مقارنة بين حجم الانتاج والاستهلاك، وتحديد مواصفات محددة للمزارع لإنتاج محاصيله على أساسها بما يخدم متطلبات الصناعة بالمجمع.
وأوضح أن مجموعة العمل ستضم الوحدات المحلية والقروية بما لها من دور فى جمع المعلومات التى تخدم الفريق البحثى لعمل دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية وتوفير معلومات دقيقة لدعم اتخاذ القرار بالتنسيق مع الهيئة العامة للتنمية الصناعية، مشيراً إلى أنه من المخطط أن تشرف شركة استشارية عالمية على المشروع ليتم بأعلى المواصفات العالمية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/10/880441