منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“برايم” : خروج “الاعتماد اللبناني” وراء تحول المركز المالي المجمع لـ”هيرميس” لتحقيق خسائر


525 مليون جنيه ارباحاً رأسمالية من بيع الـ44.3% تجمل القوائم المالية المستقلة

تحولت المجموعة المالية هيرميس للخسارة خلال النصف الاول من العام الحالي، بعد أن تكبدت خسائر بـ131.2 مليون جنيه مقابل 359.03 مليون جنيه عن نفس الفترة من العام الماضي.

وعلّقت بحوث بنك الاستثمار برايم القابضة بأن تحول المجموعة المالية هيرميس للخسارة جاء بعد عدم بعدم تجميع القوائم المالية لبنك الاعتماد اللبناني فى المركز المالية المجمع لـ”هيرميس”، تطاعت المجموعة المالية هيرميس ان تنهي عملية بيع نسبة 44.3% من أسهم بنك الإعتماد اللبناني، لتتبقي نسبة 19.5% من اسهم البنك مملوكة للمجموعة المالية هيرميس خلال الربع الثاني من 2016 .

وتراجعت الايرادات التشغيلية للشركة خلال الربع الثاني من العام 2016 بنسبة 28% وبلغت 288 مليون جنيه، مقابل 400 مليون جنيه، فيما تقلص صافي الربح التشغيلي 36% وسجل 76 مليون جنيه، مقابل 118 مليون جنيه.

واضافت أن الخسائر من العمليات غير المستمرة تسببت في تحقيق خسائر للشركة، والتى جاءت بعد تسجيل “هيرميس” لخسائر إضمحلال بقيمة 126 مليون جنيه، المرتبطة ببيع نسبة الأسهم المتبقية المملوكة للشركة في بنك الإعتماد اللبناني، بالإضافة إلي ضريبة أرباح رأسمالية بقيمة 118 مليون جنيه والمرتبطة أيضاً بنفس العملية.

الا أنه علي الرغم من ذلك، فعلي مستوي القوائم المستقلة حققت الشركة ربح بقيمة 525 مليون جنيه من عملية البيع الجزئية لبنك الإعتماد اللبناني، مما ساهم في دفع الشركة لتحقيق صافي ربح بقيمة 560 مليون جنيه في النصف الأول من عام 2016 مقارنة بصافي خسارة بنحو 54 مليون جنيه في النصف الأول من عام 2015.

وفي مطلع العام الحالي، ضحت المجموعة ببنك الاعتماد اللبنانى الذى يمثل 75.3% من إجمالى الأرباح التشغيلية للمجموعة خلال السنوات الأربع الأخيرة، عقب الموافقة على بيع البنك للحصول على سيولة بقيمة 4.3 مليار جنيه، على الرغم من تمثيله لـ22.9% من حقوق الملكية للشركة، بقيمة 3.1 مليار جنيه من أصل 13.5 مليار جنيه اجمالى حقوق الملكية لـ”هيرميس” بنهاية سبتمبر 2015.

ووفقاً للمركز المالى للشركة منذ عام 2012، وحتى نهاية الربع الثالث من العام 2015، فإن إجمالى الأرباح التشغيلية للبنك التجارى «الاعتماد اللبناني» التى دعمت المركز المالى لـ«هيرميس»، بلغ 2.21 مليار جنيه، ما يعادل 249.3 مليون دولار وفقاً لسعر الصرف الحالى للجنيه، تمثل 75.3% من إجمالى الأرباح التشغيلية للمجموعة المالية (هيرميس) خلال الفترة البالغة 2.93 مليار جنيه.

وقامت الشركة خلال الربع الثاني من العام الحالي بضم قطاعي التأجير التمويلي والتمويل متناهي الصغر إلي أنشطتها.

إرتفعت الإيرادات التشغيلية لبنك الاستثمار بنحو 35% في النصف الأول من عام 2016، مسجلة 688 مليون جنيه مقارنة بنحو 508 مليون جنيه في النصف الأول 2015. من ناحية أخري، إرتفعت إجمالي المصروفات التشغيلية بنحو 47% خلال النصف الأول من عام 2016 إلي 494 مليون جنيه.

ونسبت المجموعة المالية هيرميس هذا الإرتفاع الواضح في المصروفات التشغيلية إلي إرتفاع نفقات الاستهلاك للأصول المؤجرة في نشاط التأجير التمويلي المنضم حديثاً لأنشطة الشركة، بالإضافة إلي المصروفات المتعلقة بضم نشاطي التأجير التمويلي والتمويل متناهي الصغر إلي الشركة.

وبالتالي، فقد إرتفع صافي الأرباح التشغيلية بنحو 13% فقط خلال النصف الأول 2016، مسجلة هامش صافي ربح بقيمة 28%، مقابل 34% في النصف الأول من عام 2015. من الجدير بالذكر، أن هامش صافى الأرباح التشغيلية المرتفع في الربع الأول 2016، بقيمة 30%، قد قام بتعويض جزئي لهامش الربحية المنخفض في الربع الثاني 2016 والذي سجل نحو 26%.

 

اداء قطاع بنوك الاستثمار فى المجموعة المالية هيرميس

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/11/880982