منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




شعبة الأرز: حظر تصدير الكسر يهدر 228 مليون دولار سنوياً على الدولة


طالبت شعبة الأرز بغرفة الحبوب باتحاد الصناعات، بفتح باب التصدير لكسر الأرز المصرى لدول الاتحاد الأوروبى للاستفادة من الحصيلة الدولارية بدلاً من تحويله لعلف للمواشي.

وقدر رجب شحاتة، رئيس الشعبة، حجم إنتاج مصر من الأرز الشعير الموسم الحالى بنحو 8 ملايين طن، ينتج منها من 600 – 700 ألف طن كسر، وهو منتج غير مستخدم محلياً، ويتم تصديره لدول الاتحاد الأوروبى بأسعار تتراوح بين 380 و400 دولار للطن، وبالتالى يسهم فى دخول 228 مليون دولار سنوياً للدولة.

وأضاف أن كسر الأرز يستخدم فى بعض الأحيان كعلف حيوانى بأسعار لا تتجاوز 180 دولاراً للطن، وقيمته الغذائية أقل من الذرة الصفراء، وبالتالى لا يفضله المربون.

وقال «شحاتة»، لدينا ميزة فى التصدير لدول الاتحاد الأوروبى، حيث تنص الاتفاقيات على استيراد كميات من الكسر المصرى دون جمارك.

واعتمد مجلس الوزراء أسعار توريد الأرز اختيارياً لصالح الشركة القابضة للصناعات الغذائية عند مستوى 2400 جنيه لطن الشعير عريض الحبة، و2300 جنيه لطن رفيع الحبة، وقرر المجلس استمرار حظر تصدير الأرز.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/11/881076