منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“تقصى الحقائق” تكشف: 10% زيادة فى استهلاك الدقيق عن المعلن فى منظومة دعم الخبز


مصادر: فاتورة الفساد تتجاوز 11 مليار جنيه من التوريدات والطحن الوهمى.. ونظام الدعم رفع استهلاك القمح 105 آلاف طن شهرياً 

 

كشف عضو بلجنة تقصى حقائق القمح المشكلة من مجلس النواب لجرد توريدات المحصول إلى مراكز التخزين خلال العام الجارى، تزايد استهلاك الدقيق وفقاً لمنظومة الخبز بنسبة تتراوح بين 5 و10% خلافاً لما يتم تداوله أن المنظومة وفرت نحو 40% من استهلاك الدقيق منذ تطبيقها.

وأضاف المصدر البرلمانى، إن زيادة استهلاك الدقيق نتجت بسبب التوريدات الوهمية ثم الطحن الوهمى للقمح وفى النهاية يتم الإعلان عن أرقام غير حقيقية.

وقال: «فاتورة الفساد سترتفع فى المنظومة لأكثر من 11 مليار جنيه، بداية من التوريدات الوهمية وحتى البطاقات الذكية التى تصدرها الشركات التى تعاقدت معها وزارة التموين».

وكان وزير التموين الدكتور خالد حنفى قد ذكر، إن منظومة الخبز الجديدة وفرت استهلاك 1.8 مليون طن من القمح خلال العام الماضى.

قال مصدر بوزارة التموين، إن منظومة الخبز الجديدة التى بدأ تطبيقها منذ عام 2014 أدت إلى زيادة الكميات التى يتم استهلاكها من القمح من 850 ألف طن قمح شهرياً إلى 955 ألف طن بسبب زيادة حصة الخبز على البطاقات التموينية للقطاع الريفى لتصل إلى 5 أرغفة.

أشار إلى أن منظومة الخبز القديمة كان يتم صرف 3 أرغفة للقطاع الحضرى و2 للقطاع الريفى بسبب قيام المستهلك فى الريف تخزين كميات من القمح خلال موسم الحصاد للاستهلاك الشخصى.

تابع المصدر، أن القمح الذى يتم تسويقه خلال موسم التوريد المحلى يعد هو المقياس للكميات التى سيتم استيرادها من الخارج ونجاح منظومة الخبز فى توفير الخبز للمواطن دون عناء وبجودة عالية.

تعتزم لجنة تقصى الحقائق المشكلة من مجلس النواب لمتابعة توريدات محصول القمح خلال العام الجارى تسليم تقريرها إلى رئيس المجلس الدكتور على عبدالعال يوم الاثنين المقبل.

وقال ياسر عمر عضو اللجنة، إن تأجيل الجلسة العامة لمجلس النواب إلى يوم 21 أغسطس الجارى بدلاً من جلسة غدا الأحد آخر كتابة التقرير وتسليمه إلى رئيس المجلس الدكتور على عبدالعال.

وأضاف عمر، أن 11 استجواباً قدم من أعضاء بمجلس النواب ضد وزير التموين الدكتور خالد حنفى بشأن فساد منظومة توريدات محصول القمح خلال العام الجارى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/13/881771