صناديق الذهب والفضة تتصدر قائمة الأفضل أداءً العام الجارى


تصدرت صناديق الذهب والفضة قائمة أفضل المنتجات الاستثمارية أداءً حتى الآن العام الجاري، بفضل الارتفاع الكبير فى أسعار المعادن النفيسة نتيجة المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي.
وتستحوذ صناديق الاستثمار فى المعادن النفيسة على المراكز الـ10 الأولى فى قائمة أفضل صناديق أداء فى الولايات المتحدة وأوروبا، وتضاعفت أصولها تقريباً فى السبعة أشهر الأولى من 2016، وفقاً لشركة «مورنينج ستار»، مقدمة البيانات.
وقالت صحيفة «فاينانشال تايمز»، إن المخاوف بشأن النمو العالمى والسياسات النقدية الميسرة دفعت أسعار الذهب للأعلى فى 2016، وقال مجلس الذهب العالمي، الأسبوع الماضي، إن الطلب على المعدن الأصفر ارتفع إلى أعلى مستوى له على الإطلاق فى الربع الأول من العام الجاري، وقفز سعر الذهب بنسبة 25% حتى الآن العام الجارى إلى 1.330 دولار للأوقية.
وقالت فاتيما خيزو، محللة فى «مورنينج ستار»، إن المستثمرين أقبلوا على المعادن النفيسة على خلفية البيانات الاقتصادية الضعيفة فى الولايات المتحدة، كما كان لتصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبى «تأثير كبير» على الطلب على الذهب.
وقال لويس جرانت، مدير مخفظة فى «هيرميس»: «يشعر الناس بتوتر شديد، ولطالما ارتبط الذهب بقلق المستثمرين، وعندما تغيب الثقة، يصعد نجم الذهب».
ويعد الأداء القوى لصناديق المعادن النفيسة، حالياً، انعكاساً فى الاتجاه بعد سنوات من تطبيب المستثمرين لجراحهم جراء انخفاض أسعار الذهب، وفى أوخر 2015، انحفض سعر المعدن النفيس بنسبة 40%، من أعلى مستوى وصل إليه فى 2011 عند 1.920 دولار للأوقية.
ومن بين الصناديق الأفضل أداءً العام الجارى هى صناديق الاستثمار فى الأسهم المرتبطة بالذهب والفضة مثل شركات التعدين.
وتتضمن أفضل الصناديق فى الولايات المتحدة منتجات من شركات مثل «أمريكان سينشري»، و«فرانكلين تيمبلتون»، و«بروفاندز».
وبعدما فقد المستثمرون فى صندوق «بلاسيرو جولد ماينز»، ثالث أفضل صندوق أداء فى أوروبا العام الجاري، 21% فى 2015، حقق لهم الصندوق عائدات بنسبة 176% فى السبعة أشهر المنتهية فى يوليو الماضي.
وقال جون موليجان، رئيس علاقات السوق فى مجلس الذهب العالمي، إنه لا يوجد علامات على أن أداء الصناديق المرتبطة بالمعادن النفيسة سوف يتراجع لأن الطلب لا يزال قويا، موضحاً أن الظروف التى تدفع المستثمرين نحو الذهب لن تنتهى قريباً.
ويقول بين سيجر سكوت، مدير استراتيجية الاستثمار فى «تينلى بيست انفستمينت»، إن مديرى الثروات فى بريطانيا يرفعون استثماراتهم فى الذهب نفسه وليس فى الأسهم المرتبطة بالذهب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/14/882167