منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التجاري الدولي” يواصل منفرداً تحطيم القمم التاريخية..ويضيف لرصيد البورصة 1.2%


الاسهم تستعد لجنى الأرباح.. ومحللون: التصحيحات المرتقبة لا تمحو النظرة الإيجابية للسوق فى الربع الأخير

أدار مستثمرو المتاجرات السريعة ظهورهم للبورصة خلال تعاملات أمس، ممن كثفوا تكوين المراكز المالية على الأسهم خلال التعاملات السابقة للبورصة، وظهر على الأسهم إشارات وهن خلال النصف الثانى من التعاملات مع اقتراب غالبية أسهم الكبار من عمليات جنى الأرباح وذلك بالتزامن مع اقتراب المؤشر من منطقة المقاومة 8500 نقطة، وذلك فيما عدا سهم البنك التجارى الدولى الذى حقق قمة تاريخية جديدة عند 52.9 جنيه وسط تنفيذات بـ195.2 مليون جنيه، دافعاً مؤشر البورصة الرئيسى لإضافة 1.2% جديدة إلى رصيده السوقى.

ويرى محللون أن عمليات البيع التصحيحى أصبحت قريبة من الأسهم والمؤشر الذى وصل لمرحلة من التشبع الشرائى، وتولدت ضرورة ملحة لعمليات بيع تصحيحية حتى يتمكن السوق من استكمال مسيرة الاتجاه الصاعد متوسط الأجل.

ارتفع مؤشر EGX30 فى ختام تداولات الاثنين، لمستوى 8453.5 نقطة، وصعد مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة طفيفة بلغت 0.25%، ليصل إلى مستوى 1433.17 نقطة.

وقال أدهم جمال الدين، مدير إدارة التحليل الفنى بشركة «كايرو كابيتال» للسمسرة، إن بلوغ المؤشر الرئيسى لمستويات 8400 – 8500 نقطة، عرض الأسهم لعمليات البيع التصحيحى، والتى من المتوقع أن تختبر مستويات 8300 نقطة خلال تعاملات اليوم.

وتابع: «على كل مستثمر دراسة الصورة الكلية لحركة اسهم محفظته، وأن تكون الأسهم قادرة على معاودة المسار الصاعد مرة أخرى، لتعويض المستويات السعرية التى ستتخلى عنها خلال الأيام المقبلة حال سيطرة عمليات جنى الأرباح على السوق.

وأضاف جمال الدين، أن كسر مستويات 8300 نقطة لأسفل، والاقتراب من 8100 نقطة، أمور قد تشكل قلقاً لدى متعاملين فى السوق، إلا أنها تبدو طبيعية، ولا تمحو النظرة المتفائلة للسوق على المدى المتوسط.

واتفق معه، أحمد حسن المحلل الفنى بشركة «بايونيرز» لتداول الأوراق المالية، مؤكداً أنه من المنطقى أن تتراجع وتيرة صعود السوق، أو حتى تراجع أسعار الأسهم بعد بلوغ مستويات 8500 – 8550 نقطة، حيث ارتفع المؤشر منذ اواخر يونيو الماضى من 7250 نقطة إلى 8453 نقطة بنسبة 17%.

واعتبر أن تراجعات السوق التصحيحية أمر صحى لاستكمال المسار الصاعد فى المدى المتوسط، متوقعاً أن يؤهل استقرار السوق فوق مستويات 7800 – 8000 نقطة مؤشر السوق الرئيسى لاستهداف 9500 – 10000 نقطة فى المدى المتوسط.

وقال إن عمليات الشراء من قبل المؤسسات كانت انتقائية خلال الفترة الأخيرة، ومركزة فى أسهم معنية، وتعتبر مراكز مالية متوسطة الأجل.

وصعد مؤشر EGX20 المُحاكى لصناديق الاستثمار بنسبة 0.33%، ليغلق عند مستوى 8559.24 نقطة، بينما تراجع مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة بنسبة 0.25% ليصل إلى مستوى 364.8 نقطة، فى الوقت الذى ارتفع فيه مؤشر EGX100 الأوسع نطاقاً بنسبة 0.07% ليستقر عند مستوى 809.07 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 826.36 مليون جنيه، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 420.7 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات العرب وحده نحو البيع، مسجلاً 11.8 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 6% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والأجانب نحو الشراء، مسجلاً 5.3 مليون جنيه، 6.5 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 65%، و28.7% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 56.07% من التداولات، متجهين نحو الشراء، باستثناء الأفراد العرب مسجلين صافى بيع بقيمة 4.49 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 43.9% من التعاملات، متجهة نحو البيع، باستثناء المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى شراء بقيمة 4.5 مليون جنيه.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/15/882717