منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




البورصة تراهن على خفض الجنيه لمواصلة الصعود ولمعان أسهم المطاحن والعقارات


سعيد: استكمال جنى الأرباح اليوم والخدمات المالية والبنوك الأقرب للصعود

شهدت تعاملات البورصة المصرية أمس جموداً فى تعاملاتها بعدما أغلق مؤشر البورصة الرئيسى على تراجع بنحو 40 نقطة فقط، متأثراً بضغوط من مبيعات المستثمرين الأجانب، وسط توقعات باستمرار الحركة العرضية خلال تعاملات اليوم فى حدود 100 نقطة.

قال ايهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «أصول لتداول الأوراق المالية»، إن البورصة أصبحت رهينة قرار خفض الجنيه المصرى لتعيد مراكز البحوث تقييم أسعار الأسهم ما يشجع الاستثمارات الأجنبية والمؤسسية لضخ السيولة مرة أخرى.

وتوقع سعيد تحرك البورصة المصرية فى اتجاه عرضى خلال الجلسات الـ3 المقبلة فى حدود 100 نقطة مع تبادل أدوار عمليات جنى الأرباح بين الأسهم القيادية خاصةً البنك التجارى الدولى وهيرميس و أسهم القطاع العقارى.

تراجع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية “EGX30” بنسبة 0.48% فى ختام جلسة تداولات اليوم الأربعاء، ليغلق عند مستوى 8347.38 نقطة، وانخفض مؤشر “EGX50” متساوى الأوزان بنسبة 0.27% ليغلق عند مستوى 1407.6 نقطة.

ويرى سعيد أن المركزى لن يلجأ لرفع أسعار الفائدة مرة أخرى، وسيعتمد على رفع أسعار العائد على شهادات الاستثمار البنكية فى البنوك الحكومية فقط كإجراء استباقى لكبح جماح التضخم المتوقع على خلفية تطبيق ضريبة القيمة المضافة، مشيراً إلى أن تضخم اسعار السلع خلال الفترة ناتج بالأساس من فروق التسعير بين الجنيه والدولار وليس نتيجة لزيادة نسب السيولة بالمجتمع.

وقال عبدالفتاح مصطفى مدير حسابات العملاء بشركة «بايونيرز لتداول الأوراق المالية»، إن الأسهم القيادية وصلت لمستهدفاتها السعرية طبقاً لتقارير القيمة العادلة لمعظم المراكز البحثية وهو ما سيدفع المستثمرين لتوجيه الجزء الأكبر من محافظهم لأسهم المضاربات.

أشار مصطفى إلى أن السوق دخل فى حركة عرضية من جديد بين 8100 و8450 نقطة ستستمر لعدة جلسات، إلا أن بعض أسهم المطاحن مثل «مطاحن مصر الوسطى» و«العامة للصوامع» ستشهد استمراراً فى الصعود، بناءً على نتائج أعمالها القوية.

واستبعد مصطفى حدوث طفرات للبورصة خلال العام الحالى بعدما ارتفعت مؤشرات البورصة بنحو 20% خلال الفترة الأخيرة ترقباً لخفض قيمة العملة، وقد تشهد الجلسات التالية لقرار الخفض مبيعات مؤسسية قوية جنياً للأرباح مثلما حدث عقب مؤتمر القمة الاقتصادى فى شرم الشيخ مارس 2015.

وانخفض مؤشر EGX20 متساوى الأوزان بنسبة 0.27% ليغلق عند مستوى 8404.16 نقطة، وتراجع مؤشر EGX70 متساوى الأوزان بنسبة 0.48% ليغلق عند مستوى 365.85 نقطة، بينما ارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقاً بنسبة 0.26% ليغلق عند مستوى 812.2 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات بلغت 673.21 مليون جنيه، من خلال تداول 223.6 مليون سهم، بتنفيذ 21.53 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 165 شركة مقيدة، ارتفع منها 54 سهماً، وتراجعت أسعار 70 سهماً، فى حين لم تتغير أسعار 41 سهماً آخرين، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 416.079 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات الأجانب وحده نحو البيع، مسجلاً 45.16 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 21.5% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء، مسجلاً 41.9 مليون جنيه، و3.2 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 73.28%، 5.18% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 61.6% من التعاملات، متجهين جميعاً نحو الشراء، بصدارة صافى مشتريات الأفراد المصريين بقيمة 44.19 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 38.3% من التداولات، متجهين جميعاً نحو البيع، بصدارة صافى مبيعات المؤسسات الأجنبية البالغ 46.27 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/17/883900