منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“العيد” و”المدارس”.. خبطتين فى “الراس”


تجار الجملة: السعر يتغير يوميا وفقا لتقلبات العملة الأمريكية

ارتفاع الأدوات المدرسية بين 25 و50% بسبب أزمة الدولار

«أوكازيون العيد» يفشل فى تحريك مبيعات السوق

بعد أقل من 20 يوما يهل عيد الأضحى المبارك بالتزاحم مع قدوم العام الدراسى الجديد، ليمثلا ضربتين فى رواتب المستهلكين الشهرية للوفاء باحتياجات كل منهما، فى ظل تفاقم أزمة الدولار وارتفاع الأسعار التى تشهدها الأسواق حالياً، ما يحمل المستهلكين على ترتيب أولوياتها وتفضيل مناسبة على أخرى، وكالعادة تأتى لصالح «التعليم».

وشهدت أسعار الأدوات المدرسية «الشنط، والكتب الخارجية، والأدوات المكتبية، والملابس والأحذية»، ارتفاعات تتراوح بين 25 و50%، نتيجة استمرار أزمة الدولار، وعدم قدرة الدولة على التحكم فى عملية ضبط الأسعار، فضلا عن التعريفة الجمركية الجديدة.

 

 

 

 

أسعار الشنط المدرسية تتضاعف

 

الطلب يتزايد على الأحذية محلية الصنع

 

“أوكازيون العيد” يفشل فى تحريك السوق.. والإقبال على ملابس المدارس

 

أزمة الدولار تضرب الأدوات المدرسية.. وتجار الجملة: الأسعار تتغير يوميا وفقا لتقلبات للدولار

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/22/885110