لجنة الزراعة بمجلس النواب تناقش ضوابط الأرز غداً


«النجارى»: إنتاج الموسم الجديد لن يتعدى 2.5 مليون طن شعير.. والمستقبل للاستيراد
مصدر: المساحات المخالفة تستنزف 4.5 مليار متر مكعب من المياه
تعقد لجنة الزراعة بمجلس النواب اجتماعاً غداً، مع لجنة الأرز بالمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، لمناقشة اتجاه وزارة الرى والموارد المائية لخفض مساحات الأرز المزروعة خلال الموسم المقبل.
قال مصطفى النجارى، رئيس المجلس التصديرى للأرز، إن الاجتماع يستهدف مناقشة آليات وضوابط زراعة الأرز، مشيرا إلى أن إعادة النظر فى المساحات الحالية المزروعة يتطلب إعادة النظر فى كل المحاصيل الصيفية، لمعرفة المحصول البديل الذى سيتم التوسع فى زراعته.
أضاف النجارى أن المستقبل فى مصر لاستيراد الأرز، وتقليص المساحة إلى 700 ألف فدان يعنى أن انتاج الموسم المقبل لن يتعدى 2.5 مليون طن شعير مقارنة بـ7.7 مليون طن أرز شعير الموسم الحالى، أى ما يعادل 1.6 مليون طن أرز أبيض مقارنة بـ5 ملايين طن أرز أبيض حاليا.
وقال حسين هراس، رئيس شركة مضارب رشيد التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، إنه لا ينبغى مناقشة تقليص مساحات الأرز مع بداية الموسم، خوفاًً من إقدام التجار على تخزينه لرفع الأسعار.
وكشف خالد النجار صاحب مضرب، أن أسعار الأرز تراجعت بنحو 450 جنيهاً فى طن الأرز الأبيض و300 جنيه فى طن الأرز الشعير الخميس الماضى، وهو توقيت إعلان الحكومة وقف استلام الأرز بالأسعار القديمة.
وسجلت أسعار الأرز الأبيض 4750 جنيهاً للنوع عريض الحبة، و4500 جنيه لمتوسط الحبة، والشعير 3100 جنيه للطن.
أضاف ابراهيم الخياط وكيل وزارة التموين بالدقهلية، أن المحافظة حددت 10 مساحات لتجميع الأرز من المزارعين، مقسمة على شركتى مضارب الدقهلية ومضارب دمياط/ بلقاس.
وتم تحديد الإدارة التى ستتولى عملية استلام محصول الأرز من المزارعين الراغبين وفق الشروط التى وضعتها الحكومة، موضحاً أنه تجرى حاليا عملية حصر الراغبين فى تسليم المحصول، لتحديد مواعيد الاستلام عقب الإعلان عن بدء التوريد الفعلى.
ولفت إلى وجود لجنة مشكلة من المحافظة ووزارة التموين، للاطمئنان على الشون التى يتم تخزين المحصول فيها.
وكان مصدر بوزارة الموارد المائية والرى، قد أعلن أن الوزارة تدرس خفض المساحات المزروعة لـ700 الف فدان مقابل 1.67 مليون فدان، كان مسموحا بزراعتها الموسم السابق.
أضاف المصدر ان الوزارة استضافت اجتماعا ضم رؤساء الإدارات المركزية للموارد المائية والرى بالمحافظات المسموح فيها بزراعة الأرز، وممثلين عن وزارات الزراعة والبيئة والتموين والتجارة الداخلية، لتحديد المساحات، التى سيسمح فيها بزراعة الأرز للموسم الجديد.
وأقرت الوزارة مساحة مسموح بها بنحو 700 ألف فدان بتراجع 30% عن العام الحالى، بهدف الحفاظ على المياه.
وقال المصدر، إن الغرامات المحددة تتراوح بين 1800 جنيه للفدان، فى المناطق التى تروى مباشرة دون محطات رفع، و2800 جنيه للفدان فى المناطق، التى توفر فيها الوزارة محطات لرفع المياه، مما يسهم فى الحد من مخالفة قرار تنظيم زراعة الأرز خلال المواسم المقبلة والالتزام بالمساحات المحددة.
أضاف أن المساحات المخالفة تستنزف نحو 4.5 مليار متر مكعب من المياه، مما يقلل من قدرة الدولة على ترشيد استهلاك مياه الرى، وتوفيرها لخطط التوسع الأفقى بالأراضى الجديدة.
وشهد العديد من المناطق بالمحافظات، ومنها الفيوم والدقهلية والشرقية توسعات فى زراعات الأرز المخالفة، نتيجة ارتفاع سعر الأرز خلال الموسم السابق إلى 9 جنيهات للكيلو.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/22/885723