منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




التمويل الدولية: 10% فقط من المشروعات الصغيرة جداً فى المنطقة يمكنها الحصول على تمويل


أظهرت نتائج تقرير صادر من مؤسسة التمويل الدولية بالتعاون مع شبكة سنابل للتمويل الأصغر، أن 10% فقط من المشروعات الصغيرة جداً تستطيع الحصول على تمويل فى المنطقة العربية.

ووفقاً لبيان حصلت “البورصة” على نسخة منه، توصلت الدراسة إلى أنه على الرغم من أن المشروعات الصغيرة جداً تمثل فرصةً جوهريةً لمؤسسات التمويل الأصغر وقوةً هائلةً دافعة للتنمية الاقتصادية، إلا أن مجهودات الإقراض المبذولة حالياً لا تزال غير كافية.

وقالت إن التقرير استند على مسح أُجرى بالتعاون مع شبكة سنابل للتمويل الأصغر فى العالم العربي، والجهود المبذولة لخدمة قطاع المشروعات الصغيرة جداً.

وأضاف أنه يلقى الضوء على التحديات التى تعوق مؤسسات التمويل الأصغر والأطراف الفاعلة الأخرى فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقالت سحر الطيبي، المدير التنفيذى لشبكة سنابل، «تظهر نتائجنا أن المشروعات الصغيرة جداً تمثل فرصةً عظيمة للبنوك ومؤسسات التمويل الأصغر التى تجنبت لوقت طويل تمويلها، نظراً لعدم القدرة على تقييم مخاطر الائتمان، ومحدودية المعرفة بالإحتياجات المالية لهذه الشركات، مما أدى فى النهاية إلى ثقافة التكيف بدلاً من ابتكار منتجات مالية جديدة للمشروعات الصغيرة جداً».

وقال التقرير إن عدد الموظفين فى الشركات الصغيرة جداً يبلغ ما بين 2 و10 موظفين وفى بعض الحالات يصل العدد إلى 20 موظفاً، على العكس من المشروعات المتناهية الصغر، والتى يديرها شخص واحد.

وأضاف أن هناك أكثر من 5 ملايين مشروع صغير جداً فى العالم العربي، و10% منهم القادرين الحصول على التمويل، مشيراً إلى أن ذلك يؤدى إلى فجوة ائتمانية تُقدر بمبلغ 13.5 مليار دولار، وأن هذا الرقم لا يشمل المشروعات الصغيرة جداً غير المسجلة رسمياً.

وقال محمد خالد، كبير مسؤولى مؤسسة التمويل الدولية لعمليات التمويل الأصغر فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «تتقيد قدرة المشروعات متناهية الصغر على تعزيز النمو وتوفير فرص العمل بقدرتها على الحصول على التمويل الكافي. ويجب على الحكومات والبنوك ومؤسسات التمويل الأصغر والأطراف الفاعلة الأخرى فى القطاع الخاص أن تتدخل جميعها لرأب الفجوة التمويلية ودفع النمو الاقتصادى والمساهمة فى خلق فرص العمل».

وقال التقرير إن مؤسسة التمويل الدولية استثمرت فى تلك المشروعات على المستوى الدولى 633 مليون دولار فى العام المالى 2016، وأطلقت 61 مشروعاً مع مؤسسات التمويل الأصغر.

ويعد التقرير هو الثانى فى سلسلة دراسات عن قطاع التمويل الأصغر تجريها مؤسسة التمويل الدولية وشبكة سنابل، فى إطار جهود مؤسسة التمويل الدولية واسعة النطاق فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتعزيز الحصول على التمويل والدعم للمشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة ولتوفير فرص العمل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/22/886230