منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الفيس بوك” ينافس “شوادر” الاضاحى


«مجانية التسويق» تحمل المزارع التوجه لـ«فيس بوك»
الضانى البلدى بين 40 و41 جنيهاً.. والبرقى 43 و46
والأبقار من 39 إلى 40.. والجاموس 35 جنيهاً للكيلو
دخلت مواقع التواصل الاجتماعى فى منافسة مع «شوادر الاضاحي» _المنتشرة بالشوارع_ استعداداً لموسم عيد الأضحى المقبل، والذى يزيد فيه الإقبال على شراء لحوم، «الأغنام، والمواشي، والإبل»، وبدأت المزارع عرضها عبر صفحات «الفيس بوك».
وحملت مجانية التسويق العديد من المزارع لإنشاء صفحات خاصة لعرض منتجاتها والتخفيضات، والتى سهلت التواصل مع المستهلكين، خاصة فى حالة المزارع التى تعرض خدمة التوصيل، فضلاً عن حصولها على هامش الربح الذى يحصل عليه الوسيط.
قال محمد عبدالهادى، مدير تسويق مزارع «الفردوس»، إن استخدام موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» لترويج السلع والمنتجات وسيلة جيدة ومجانية، قائلاً «مين معندوش فيس بوك دلوقتى».
أوضح عبدالهادى، أن نشاط، «الفردوس» بدأ منذ عام 1999، وكان المبيعات دائماً ما تأتى «عادية»، لكنها شهدت رواجاً العام الحالى بعد التحول للتسويق عبر «الفيس بوك»، رغم أن عمر الصفحة لا يتجاوز بضعة أشهر، التى تردد عليها العشرات للاستفسارات عن العروض التى قدمتها.
وأضاف أن أسعار «الأضاحى» العام الحالى شهدت ارتفاعات لتتراوح بين 43 و44 جنيهاً لكيلو الخراف البرقى «قائم»، و40 و41 جنيهاً للخراف البلدية.
وعرضت مزارع «الكردي»، بطريق مصر_ إسكندرية الصحراوى، 50 خروفاً للبيع من سلالات «الرحماني، والبرقى» تتفاوت أوزانها بين 50 و58 كيلو للواحد، بسعر 43 جنيها لكيلو «البرقى» قائم، و41 للرحمانى.
وأرجعت صفحة المزرعة، أسباب ارتفاع أسعار الأضاحى العام الحالى، إلى زيادة تكلفة الإنتاج نظراً لاستخدام أنظمة تغذية جيدة مثل«الذرة، والقمح والصويا، والردة، وكثب الفول، والفيتامينات»، فضلاً عن التحصينات الدورية والرعاية البيطرية.
وأعلنت شركة «مزرعتى»، عبر صفحتها الإلكترونية على موقع «فيس بوك»، عن بدء حجز الأضاحى البلدية أكثر من 400 كيلو بأسعار تصل 35 جنيها لكيلو الجاموس «قائم» و40 للبقرى، و41 للأغنام، وسجل كيلو «البرقى» 44 جنيهاً، ودعمت الصفحة العرض بخدمة التوصيل المجانى.
وحددت «خرفان مصر»، أسعار «البرقى» بمزرعتها عند 46 جنيهاً للكيلو قائم، وتتراوح أوزانها بين 40 و55 كيلو.
وأرجع عمرو على، صاحب المشروع، ارتفاع أسعار البيع لديه لاستخدم «خرفان مصر»، أنواعاً محددة من الأعلاف المخلوطة بالبلح، مشيراً إلى أن السلاسلات التى تسوقها تمت تربيتها بواحة «سيوة».
ونوه إلى تباين الأسعار بصورة يومية، ما حمله لوقف عملية البيع لحين استقرارها قبل العيد مباشرة، مبدياً ارتياحه لقدرته على تسويق 150 رأساً عن طريق التواصل الاجتماعى عبر صفحة «فيس بوك» التى كلفته 350 دولاراً إعلانات ترويجية.
ونشرت صفحة «أضحية»، صوراً حية من مزارعهم بوادى النطرون، مشيرة إلى جودة استخدام الأعلاف العضوية «أورجانيك».
وقال عمر ياسر مسئول مبيعات «أضحية»، إن مزارعنا باعت 75% من 27 ألف رأس لتستقر عند نفس نسبة مبيعات العام الماضى، لكنها تعد زيادة فى ظل حالة الركود التى تشهدها الأسواق نتيجة ارتفاع الأسعار.
وأوضح أن «الفيس بوك»، لم يكن وسيلة لتسويق الأضاحى من قبل الشركات فقط بل شجع بعض الشباب للبدء فى مشروعاتهم الخاصة مستغلين شبكة علاقاتهم عليه للتسويق.
وقال محمد ناصر، مهندس إتصالات بإحدى شركات المحمول، إن فكرة الاستثمار فى مزرعة لتربية المواشى، تعود لمجانية التسويق التى أتاحتها مواقع التواصل.
وروى ناصر، الذى اشترك مع اثنين من أصدقائه لتأسيس مشروع المزرعة، الصعوبات التى واجهته، بداية الأمر من ارتفاع أسعار الأعلاف بنحو 1500 جنيه للطن لتصل إلى 4900، قائلاً «كنت أسعى لتحقيق أرباح تتراوح بين 10 و15%، فى الدورة، لكنى الآن أبذل الجهد لتغطية التكلفة مع هامش ربح طفيف».
أوضح ناصر، أن أسعار العجول اليوم تتراوح بين 9 3 و40 جنيهاً تتحدد وفق وزن وعمر الماشية.

 

كتب: أمانى رضوان

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/29/889642