منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“بلومبرج”: الحظر المصرى للقمح المصاب بالأرجوت يثير الارتباك ومخاوف زيادة الأسعار


أعلنت وزارة الزراعة، أن مصر لن تقبل شحنات القمح المستوردة التى تحتوى على أى آثار لفطر «الأرجوت»، وهو ما أدى إلى حدوث ارتباك تنظيمى جديد أعاق توريد الشحنات إلى أكبر مشترٍ للقمح فى العالم.
وذكرت وكالة أنباء «بلومبرج»، أن الحكم الجديد يتعارض مع السياسة الأقل تشدداً من قبل وزارة التموين التى تسمح باستيراد شحنات تحتوى على ما يصل إلى 0.05% من فطر «الأرجوت».
وكان عصام فايد، وزير الزراعة، قد أعلن هذا القرار فى مؤتمر صحفى أمس الأحد، بالتنسيق مع رئيس الوزراء شريف إسماعيل.
وقال أحمد أبواليزيد، رئيس قطاع الخدمات بوزارة الزراعة، إن «الأرجوت» هو نوع من الفطريات التى تحدث بشكل طبيعى، ويمكن أن تكون سامة بكميات كبيرة.
وأشارت الوكالة إلى أن تضارب القرارات بشأن معايير فطر «الأرجوت» دفعت مصر لرفض عدة شحنات، وقادت بعض التجار لحجب العروض أو زيادة أسعارهم إلى هيئة السلع التموينية.
وقال هشام سليمان، رئيس شركة «ميد ستار» للتجارة فى الإسكندرية، إن هذا الأمر سيؤثر بشكل كبير على السوق، مضيفاً أنه فى حال قرر التجار المخاطرة والمشاركة فى مناقصات هيئة السلع التموينية سوف يرفعون الأسعار بصورة كبيرة لتغطية المخاطر الكبيرة التى تنطوى على البيع لمصر.
وقال مجلس الوزراء، فى يونيو الماضى، إنه قد يعتمد المعايير الدولية التى تسمح بمستويات «الأرجوت» بنسبة 0.05% فى القمح.
ورغم أن وزارة الزراعة أكدت حينها، أنها ستلتزم بقرار مجلس الوزراء، نصّ مرسومها الأخير على حظر استيراد القمح الذى يحتوى على أى آثار للفطر.
وقالت سوزين ستيل، مدير شركة «مورغيس» للسلع فى سويسرا، إن التغير الأخير فى السياسة يخلق حالة عدم اليقين فى أسواق الحبوب.
وأضافت أن العديد من الموردين يفضلون الامتناع عن مناقصات هيئة السلع التموينية، موضحة أن من سيتقدمون بعروض سيرفعون الأسعار على الأرجح.
وجاء هذا القرار بعد أن أقرت لجنة تم تشكيلها الشهر الماضى من قبل وزارة الزراعة، إلا أن هناك خطراً على محصول القمح المحلى عند السماح باستيراد أى كمية تحتوى على الفطر.
وأكدّ «أبواليزيد» عدم دخول حبة قمح واحدة ملوثة بفطر «الأرجوت» لمصر حتى الوقت الراهن.
وأضاف أن مصر استقبلت، مؤخراً، 15 شحنة قمح، وكانت اثنتان من هذه الشحنات تحتويان على فطر «الأرجوت» لم يسمح لهما بدخول السوق المحلي.
وأقرت لجنة مراجعة واردات القمح فى مصر على مدى السنوات الـ10 الماضية، أن حوالى 2% من شحنات القمح الواردة إلى مصر كانت تحتوى على الفطر.
وقال «أبواليزيد»، إن مصر أوصت بشراء القمح من المناطق التى لم تحتوِ شحناتها الماضية من القمح على فطر «الأرجوت» مثل أوكرانيا وروسيا ولاتفيا وليتوانيا.
وأشار أشرف خليل، رئيس معهد بحوث أمراض النباتات، عضو اللجنة فى مقابلة مع الوكالة فى القاهرة، إلى أن المراجعة كشفت أن شحنات القمح السابقة من فرنسا وكندا وبولندا ورومانيا وصربيا والولايات المتحدة كانت بها آثار للفطر.
وقال عاطف مكرم، الرئيس التنفيذى لشركة «الوحدة» التى تعمل فى توريد البضائع عبر الهاتف، إن مكتب الحجر الصحى فى وزارة الزراعة رفض شحنة تحوى 7 آلاف طن مترى من القمح الرومانى؛ بسبب احتوائه على فطر «الأرجوت».
وأوضح مصدر على دراية مباشرة بالأمر رفض الكشف عن هويته، أن مكتب الحجر الصحى رفض، أيضاً، شحنة من القمح الروسى فى 10 أغسطس الجارى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/08/29/890836