منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




دعوة روسية لعقد قمة بين “السيسى” و”بوتين” وبحث أزمة الصادرات


«أورلوف»: حظر تصدير الصادرات المصرية لموسكو «كارثى» ويجب حل الأزمة

مطالب بإنشاء إدارة مشتركة لاستصدار شهادة الصحة النباتية

 

وصف شامل ميخائيل أورلوف، رئيس مجلس الأعمال الروسى المصرى، قرار السلطات الروسية بحظر دخول شحنات الحاصلات الزراعية المصرية لروسيا، بالكارثى والمزعج ودعا إلى عقد قمة عاجلة بين الرئيس السيسى وبوتين لحل الأزمة.

وقال أورلوف: «انزعجت للغاية بسبب القرار الذى جاء نتيجة للأحداث السياسية والبيروقراطية العقيمة».

وحظرت السلطات الروسية، قبل أيام، دخول الحاصلات الزراعية المصرية إلى أراضيها، بعد ساعات من رفض هيئة السلع التموينية المصرية دخول شحنة قمح روسى قالت إنها مصابة بفطر الأرجوت.

وطالب أورلوف الحكومتين المصرية والروسية بتشكيل إدارة مصرية روسية للصحة النباتية، تكون مهمتها استصدار شهادة صحية للمنتجات، التى يتم تصديرها بين البلدين.

أضاف أن هذه الإدارة لن تحل جميع المشكلات القائمة بين البلدين، لكنها ستكون قادرة على حل تلك المتعلقة بالحاصلات الزراعية والغذائية.

وتابع: «لست سعيدا لما وصلت إليه طبيعة العلاقات الاقتصادية بين مصر وروسيا، لأن ذلك يعد ضياعا لمجهود كبير مبذول لتحسين شكل العلاقة بين البلدين الفترة الماضية».

ويبحث الجانب المصرى من مجلس الأعمال المشترك تداعيات القرار وتأثيره على الصادرات المصرية.

واتجه أحمد عبده، عضو مجلس الأعمال المصرى الروسى، لموسكو لبحث تداعيات قرار السلطات الروسية ومحاولة إقناع الجهات المختصة بوقفه.

وقال: إن تنفيذ القرار يؤثر سلباً على الصادرات المصرية، خاصة أن السوق الروسى يستحوذ على 40% من الصادرات المصرية من الحاصلات الزراعية.

وتابع أن الأسواق البديلة غير قادرة على تعويض الخسائر التى ستتكبدها الشركات حال تنفيذ القرار الروسى.

وعقد على عيسى، رئيس شركة نهضة مصر للحاصلات الزراعية، اجتماعاً طارئاً، صباح اليوم، لمجلس إدارة الشركة لبحث تداعيات القرار، وبحث الحلول البديلة حال تنفيذه.

ويتراوح حجم الصادرات المصرية من الحاصلات الزراعية إلى روسيا ما بين 600 و650 ألف طن، بقيمة 310 ملايين دولار سنوياً وفقاً لإحصائيات وزارة التجارة والصناعة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/09/18/899172