منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




دراسة لـ “إتش إس بى سى”: 62% من الآباء فى مصر مستعدون للاستدانة لتمويل تعليم أبنائهم


أظهرت دراسة أجراها بنك إتش إس بى سى مصر أن 62% من الآباء فى مصر مستعدون للاستدانة لتمويل تعليم أبنائهم.
وقال البنك فى بيان له إنه على الرغم من الأعباء المختلفة التى يتحملها أولياء الأمور فى مصر، إلا أنهم يعتبرون تعليم أبنائهم من أهم وأكبر التزاماتهم، ويفعلون كل ما فى وسعهم لضمان حصول أبنائهم على بداية صحيحة ومبكرة لحياتهم المهنية، آملين أن يقوم التعليم بزيادة فرص توظيفهم وتوليد دخل فى المستقبل.
وأضاف أن الدراسة تمثل وجهات نظر 6241 شخصًا من 15 بلداً ومنطقة، متضمناً وجهات نظر 353 من الوالدين المتواجدين فى مصر.
وأشار إلى أن الدراسة توفر معلومات موثوقة عن مواقف الوالدين وسلوكياتهم تجاه تعليم أبنائهم حول العالم، وأن التقرير السنوى الصادر عن بنك HSBC كشف أن الوالدين فى مصر على الاستعداد للاستدانة لتمويل تعليم أبنائهم.
وذكر البيان أن 91% من الوالدين فى مصر لديهم مهنة مفضلة لأبنائهم، و52% منهم يرون أن أسبابهم الرئيسية لتفضيل هذه المهنة هى فرص تحسين الدخل و52% يرونها فائدة العائدة على المجتمع.
ووفقاً للدراسة فإن 88% من الآباء يتفقون على أن اكتساب أبنائهم للخبرة العملية الخاصة بالمهنة التى اختاروها سيزيد من فرصهم فى إيجاد عمل بدوام كامل فى تلك المهنة.
ويرى 93% أن هناك فوائد فى استكمال التعليم الجامعى بالخارج، حيث تشتمل الفوائد على زيادة الثقة بالنفس، واكتساب مهارات التحدث باللغة الأجنبية، وتحسين إمكانية كسب الدخل.
وأشارت الدراسة إلى أن 10% يفكرون بحصول أبنائهم على التعليم الجامعى فى الخارج، مقارنة بالمعدل العالمى البالغ 35%، ويرجع هذا الفرق إلى العوامل الاقتصادية والثقافية ووجود العديد من المؤسسات التعليمية القوية فى مصر.
وقال آلان جودمان، رئيس والمدير التنفيذى لمعهد التعليم الدولى: «لم يكن تقليداً فى مصر السعى وراء مواصلة التعليم فى الخارج، وعلى الرغم من الاهتمام المتزايد، فإن التحديات الاقتصادية وتقلبات أسعار صرف العملات تقلل من احتمالية بحث الطلاب المصريين فى الوقت الحالى عن فرص تعليم عالى خارج بلدهم إلا إذا كانوا قادرين على تأمين المساعدة المالية».
وأشارت الدراسة إلى أن 90% من الوالدين المصريين يمولون تكاليف تعليم أبنائهم من دخلهم اليومى، وأنه نظراً للتكلفة العالية للتعليم يعتبر هذا الخيار غير مستدام، وأن أكثر من ثلاثة فى خمسة وبنسبة 62% من الوالدين مستعدون للاستدانة لتمويل تعليم أبنائهم فى الجامعة.
وقال مصطفى رمزى، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات فى بنك إتش إس بى سى مصر: «من المشجع رؤية قرابة نصف عدد الوالدين فى مصر 48% قاموا بالدفع لحساب ادخار أو صندوق ادخار لتمويل تعليم أبنائهم. وبالرغم من ذلك، وبالأخذ فى الاعتبار أن الأغلبية تستخدم دخلهم اليومى و62% مستعدون للاستدانة لتمويل تعليم أبنائهم، يجب على الوالدين ليس فقط البدء فى التوفير فى وقت مبكر ولكنهم فى حاجة إلى الادخار بحكمة. يساعد التخطيط المستقبلى للتعليم والتحدث مع الخبراء الماليين تجنب المفاجآت ويساعدهم على تحقيق طموحاتهم لمستقبل أبنائهم التعليمى والوظيفى».
وقالت الدراسة إن الأبوين الذين لديهم دخل شهرى يزيد على 10000 جنيه مصرى هم الأكثر استعداداً لوضع تعليم أبنائهم قبل المساهمة فى برامج الادخار للتقاعد الخاصة بهم مقارنة بالوالدين الذين لديهم دخل منزل أقل من 5.000 جنيه مصرى.
وأضافت أن الوالدين مستعدون للتضحية بدفع تكاليف تعليم أبنائهم بشكل أكبر من دفع تكاليف قضاء عطلاتهم، فى حال كان يتعين عليهم التخفيض من أحد مصروفاتهم المالية.
وذكرت أن 9% يقولون إن تعليم أبنائهم هو الالتزام المالى الذى سيضحون به من أجل العطلة، فى المقابل 14% لن يضحوا بالدفع من أجل عطلاتهم أو رحلاتهم الأخرى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البنوك

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/09/19/899260