منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الزراعة”: توريد مليون و569 ألف طن من الأسمدة.. واستمرار صرف المقررات السمادية حتى نهاية الموسم


قال الدكتور عصام فايد وزير الزراعة استصلاح الأراضى ان عمليات صرف الأسمدة للمزارعين فى جميع المحافظات لازالت مستمرة، حتى انتهاء الموسم فى نهاية الشهر الجارى، مؤكداً حرص الوزارة على تلبية احتياجات المزارعين من الأسمدة ومستلزمات الانتاج الزراعى المختلفة.
وأوضح فايد أنه تم ايضاً هذا الموسم التغلب على مشكلة نقل الأسمدة الى محافظات الوجه القبلى، رغم ارتفاع أسعار النولون، حيث تم توجيه الجمعيات العامة للائتمان والاصلاح والاستصلاح وبنك التنمية والائتمان الزراعى بتحمل نفقات النقل دون المساس بسعر الأسمدة للمزارع، مشيراً الى انه تم تشكيل غرفة عمليات بالتعاون مع جميع المصانع الموردة لضمان وصول الاسمدة الى كافة المحافظات.
وشدد فايد على مديرى المديريات والإدارات الزراعية، بمواصلة حملات المرور الدورية على الجمعيات الزراعية، والتأكد من سلامة عمليات صرف المقررات السمادية، ورصد أى مخالفات قد تحدث أى اختناقات فى عمليات الصرف وتوفير الأسمدة للمزارعين.
ومن جهته، قال رئيس قطاع الخدمات الزراعية والمتابعة، ان جملة ما تم توريده من الأسمدة الازوتية من المصانع الحكومية للوزارة حتى الآن، بلغت حوالى مليون و567 ألفا و310 أطنان من الأسمدة، وهى الكمية المتوافرة بالجمعيات الزراعية المختلفة والتى يتم الصرف منها للمزارعين حسب المقررات السمادية.
وأوضح رئيس قطاع الخدمات ان استراتيجية الوزارة تهدف الى حصول جميع المزارعين على المقررات السمادية المخصصة لهم من الجمعيات الزراعية المختلفة، والتيسير عليهم، فضلاً عن منع تسرب الأسمدة المدعمة للأسواق، ومتابعة التزام المصانع بالحصص المقررة لصالح التعاونيات الزراعية، لافتاً الى انه تم تشكيل لجان فنية لمنع تسرب الأسمدة المدعمة للأسواق، وضمان التزام المصانع بالحصص المقررة لصالح المزارعين فى المحافظات والقرى المختلفة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الزراعة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/09/19/899272